عالم حواء

ماذا يحدث للجسم بعد الولادة الطبيعية؟

انتشار الولادة القيصرية وترجيح الكثير من الأطباء لها، كان سببًا في تراجع إقبال الكثير من السيدات على الولادة الطبيعية، وعلى الرغم من مزايا الولادة الطبيعية إلا أن القدرة على تحديد موعد الولادة القيصرية وتجنب آلام المخاض تجعل الولادة الطبيعية خيارًا غير مفضل لدى الكثيرات، ولكن حديثنا اليوم يتجه إلى تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية.

ما هي الولادة الطبيعية؟

الولادة الطبيعية أو المهبلية هي الولادة التي تحدث عند اكتمال شهور الحمل واكتمال مرحلة نمو الجنين في الرحم، ليحين موعد خروجه، فتبدأ أعراض المخاض أو الطلق مثل تقلصات البطن وآلام الظهر الشديدة، ونزول ماء المشيمة مع اتساع عنق الرحم، وهنا لا تكون الحاجة للتدخل الجراحي للبطن، وإن كانت بعض الحالات تحتاج إلى عمل فتحة لتوسعة فتحة المهبل لمرور الجنين، فيما يعرف باسم شق العجان.

وبالتالي عدم تعرضك للجراحة أو التخدير يجنبك الكثير من المخاطر، ويحمي جنينك من الكثير من الآثار المحتملة للولادة القيصرية، فمن أبرز مزايا الولادة القيصرية للنساء هو تجنب التخدير وآثاره الجانبية على الأم على المدى الطويل، بالإضافة إلى تجارب الكثير من السيدات التي تشير إلى الرضا الكامل عن الولادة الطبيعية، خاصة مع سرعة استعادة عافيتهم بعد مدة قصيرة من الولادة.

ما هي آلام ما بعد الولادة؟

آلام بعد الولادة

هي التقلصات التي تحدث في البطن عندما ينقبض الرحم ويعود إلى حجمه الطبيعي كما كان قبل الحمل، وتشبه في آلامها متاعب الدورة الشهرية، ومن المنتظر أن تختفي تلك التقلصات خلال أيام قليلة، ومن غير الطبيعي أن تمر 4 أسابيع كاملة وما زلتِ تشعرين بآلام في البطن، حيث عليك الذهاب إلى الطبيب في تلك الحالة وإجراء كشف بالسونار للاطمئنان على حالتك الصحية.

ما هي تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية؟

تتعرض الأم للكثير من تغيرات الجسم بعد الولادة، فعلى سبيل يحدث انكماش للرحم بعد نزول الجنين، وجميع تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية لا تختلف كثيرًا عن تغيراته بعد القيصرية، ومنها:

قد يهمك أيضًا: هل يمكنك الولادة الطبيعية بعد القيصرية؟

كبر حجم الثدي

من الطبيعي أن يتغير شكل الثدي بعد الولادة كنوع من الاستعداد لتكوين اللبن لإطعام المولود، والسبب في هذا هي الهرمونات المساعدة في تكوين اللبن، ونجد أن الثدي يزداد حجمه كلما مرت الأيام بعد الولادة وقد يبدو قاسيًا بعض الشيء إذا لم يستجب الطفل للرضاعة بكثرة في البداية، ومن الأفضل عمل كمادات باردة على الثدي إذا ما شعرت ببعض الألم نتيجة زيادة كمية اللبن به.

تورم المهبل

من تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية نجد أن المهبل يظهر وكأن به كدمات، ويستمر هكذا مدة قد تصل لأسبوع كامل، ومن الأفضل ارتداء ملابس داخلية فضفاضة ومصنوعة من القطن، ولا داعي للجلوس بكثرة في الأيام الأولى من الولادة، بل يفيدك الاستلقاء أكثر كي يتخلص المهبل من آلامه ومتاعبه.

فقدان الوزن

الولادة وما بعدها هي مرحلة جديدة في حياة الأم، قد تشعر بحاجة شديدة للتبول بصفة دائمة، مما يفقدها الكثير من السوائل، فضلًا عن زيادة نسبة الحرق إذا ما أرضعت طفلها رضاعة طبيعية، لذا تلاحظ فقدان للوزن في فترة الرضاعة الطبيعية على الأرجح.

النزيف

دم النزيف يلازم الأم التي أنجبت حديثًا لفترة سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية، على الأقل مدة أسبوع، حيث يتخلص الجسم عن طريق المهبل من الأنسجة والمخاط المتبقي، وعليك في هذه الفترة استخدام الفوط الصحية القطنية كي لا تزيد من التهاب المهبل.

كثرة التبول

تسرب البول من الأمور التي قد تحدث قبل الولادة وبعدها، وذلك بسبب ضغط وزن الجنين على منطقة الحوض، وللتخلص من هذا العَرَض يجب ممارسة تمارين قاع الحوض.

ترهل المعدة

من تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية حدوث ترهل للمعدة ومنطقة البطن، حيث كانت تتسع لتناسب حجم الجنين بداخلها، وبعد الولادة ومع انقباض الرحم، تحاول المعدة العودة إلى طبيعتها السابقة، وللتخلص من مظهر الترهلات الذي تخلفه الولادة يجب متابعة طبيب تغذية ليصف لكِ نظامًا غذائيًا صحيًا.

بهتان الشعر

البهتان والهيشان الذي يصيب الشعر بعد الولادة قد يقلقك، ولكن هذا الأمر طبيعي للغاية بعد فقدان الكثير من العناصر الغذائية في الجسم والتي استهلكت لنمو الجنين وبعد الولادة يحدث فقدان لتلك العناصر بسبب الرضاعة الطبيعية، ومن الأفضل اتباع النظام الغذائي المناسب وسوف تعود الأمور إلى طبيعتها بعد الانتهاء من فترة الرضاعة.

مزايا الولادة الطبيعية

تغيرات الجسم بعد الولادة

رغم وجود الكثير من تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية إلا أن هناك الكثير من المميزات لها، تجعلها الأفضل لكِ إذا كنت أمام خيارين: الولادة الطبيعية والقيصرية، تعرفي على تلك المزايا:

قصر فترة التعافي

سرعة التعافي بعد الولادة الطبيعية ميزة مهمة تجعلها طريقة الولادة الأفضل، فغالبًا ستغادرين المستشفى بعد الولادة بأقل من 24 ساعة في حال عدم وجود مشكلة صحية للأم، والأهم أنك ستكونين قادرة على ممارسة حياتك بصورة طبيعية خلال أيام بسيطة من الولادة، وهو ما يسمح بالتحرك، في حين أن التئام جرح الولادة القيصرية والتعافي يحتاج أكثر من أسبوعين.

شعور  أقل بالألم

المخاض الناتج عن الولادة الطبيعية ينتج معه هرمون يعرف باسم هرمون الإندروفين الذي يقلل الشعور بالألم، وهو ما يجعلك أكثر سرعة في التعافي والحركة، كما أنه يجعلك تتحكمين أفضل في جسمك على عكس الولادة القيصرية التي تحتاج إلى التخدير من أجل تجنب الشعور بالألم، ولكنه يفقدك التحكم في جسمك لساعات بعد الولادة.

علاقة قوية بين الأم ومولودها

عدم تخديرك كاملًا أثناء الولادة الطبيعية وشعورك بكل ما يدور حولك يجعلك تشعرين بكل ما يحدث حولك، يقوي من علاقتك بطفلك، وهو ما يزيد من الترابط بين الأم وجنينها، ويزيد من مشاعر الحب والألفة والتقبل للمولود.

دعم الرضاعة الطبيعية

تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية

بحسب تجارب الولادة الطبيعية مقارنة بالقيصرية؛ فإن الرضاعة الطبيعية تكون أسرع بعد الولادة الطبيعية، فالمخاض وآلام الولادة تسرع إنتاج الحليب وتحفز هرمونات الرضاعة، بما يكفي الطفل لنموٍ سليم.

تجنب التأثير السلبي للتخدير

يعتبر الابتعاد عن مضاعفات التخدير من أفضل مزايا الولادة الطبيعية مقارنة بالقيصرية، ومنها الصداع وآلام الظهر، بالإضافة إلى بعض الآثار الجانبية الأخرى على المدى البعيد مثل ارتفاع ضغط الدم والعصبية الزائدة.

الحماية من العدوى

كثير من السيدات يخشون الولادة القيصرية بسبب الخوف من انتقال العدوى إليهم من جرح القيصرية، بالإضافة إلى انتشار بعض حالات العدوى في الرحم أو في المهبل، لذا من مميزات الولادة الطبيعية للنساء تجنب مخاطر العدوى.

بجانب هذه المزايا توجد مزايا أخرى للولادة الطبيعية مثل:

  • تشنجات الرحم وألم الطلق تساعد على تجهيز رئتي الجنين للتنفس واستقبال الهواء بعد الولادة.
  • تقوي الولادة الطبيعية الجهاز المناعي للطفل من خلال اكتساب بعض البكتيريا النافعة من الأم، بالإضافة إلى بكتيريا نافعة بالأمعاء تحسن من عمل الجهاز الهضمي.
  • نمو وظائف الدماغ بشكل أفضل للجنين من خلال إطلاق بروتين معين في دماغ الجنين، مما يحفز بعض العمليات المرتبطة بالدماغ.
  • تحميكِ الولادة الطبيعية من حدوث الجلطات المرتبطة ببعض حالات الولادة القيصرية.
  • تقلل الولادة الطبيعية من حجم البطن وترهلاتها.

ما هي مخاطر الولادة الطبيعية؟

تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية السؤال الشائع بين كثير من السيدات ما هي مخاطر الولادة الطبيعية؟ وهل تترك أي آثار جانبية أثناء الولادة أو بعدها؟ وما هي تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية؟ والسؤال الأخير قد أجبنا عنه في السابق، ونجد أن الولادة الطبيعية في حالات قليلة تسبب بعض الأضرار، وفي الغالب تمر بسلام دون مشكلات تذكر، ومن مخاطرها:

  • حدوث تمزق في أنسجة المنطقة المحيطة بالمهبل؛ فمع مرور الجنين من فتحة المهبل وبخاصة مع زيادة حجم المولود أو كبر حجم الرأس يسبب تمزق لهذه الأنسجة.
  • استخدام بعض الأدوات المساعدة في الولادة الطبيعية مثل الشفاط أو ملقط الجنين، قد يسبب ألما وتمزقا في المهبل.
  • الشعور بألم عند التبول وعند الجماع بعد فترة من الولادة في حالات تمزق منطقة المهبل.
  • انتقال عدوى في بعض الحالات مع انتقال بكتيريا لأنسجة المهبل.
  • الإصابة في بعض الحالات بسلس البول.

نصائح مهمة من أجل ولادة طبيعية أسهل

إليكِ مجموعة من النصائح والتعليمات التي تساعدك على الولادة الطبيعية دون ألم وبدون آثار جانبية، كما ستساعدك على الحصول على فرصة الولادة الطبيعية ومنها:

  • المتابعة المستمرة مع الطبيب والإشراف الدوري طوال فترة الحمل، لتفادي أي مشكلات صحية تدفع الطبيب لقرار الولادة القيصرية.
  • الحصول على قدر كافٍ من المعلومات حول الولادة الطبيعية وكيفية تحمل ألم المخاض والطلق وكيفية التعامل معه.
  • جهزي مكانا مناسبا لتتواجدي فيه أثناء الحمل وأيضًا للولادة، فمن المهم اختيار مكان يمنحك الهدوء والراحة النفسية.
  • احصلي على الدعم من الأسرة والمقربين لكِ.
  • احرصي على اتباع نظام غذائي صحي.
  • الرياضة مهمة للغاية لتعزيز فرصة الولادة الطبيعية وبخاصة رياضة المشي لمدة نصف يوميًا أسبوعيًا في الثلث الأخير من الحمل.

هل الولادة القيصرية أفضل من الطبيعية؟

المقارنة بين تغيرات الجسم بعد الولادة الطبيعية والولادة القيصرية سيصب بالتأكيد في كفة الولادة الطبيعية، خاصة مع اتجاه الدول المتقدمة لتفضيل الولادة الطبيعية في أغلب الحالات، وذلك نظرًا لكثير من مميزات الولادة الطبيعية للنساء، ولكن هناك بعض الحالات التي تتطلب الولادة القيصرية وهنا وسيلة المساعدة في اتخاذ هذا القرار الطبيب المختص بالأمر.

وبالتالي مزايا الولادة الطبيعية كثيرة وجميعها تصب في مصلحتك ومصلحة طفلك، لذا احرصي على اتخاذ قرار الولادة الطبيعية طالما أمكنك ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى