رياضة

تمرينات رياضية من الخطر ممارستها دون إشراف المتخصصين

يظن البعض أن كل التدريبات الرياضية مضمونة العواقب ولن تضر من يمارسها في كل الأحوال، وهو اعتقاد خاطئ في ظل وجود مجموعة تمرينات رياضية تبدو مفيدة لكنها قد تصيبنا بالأزمات بدلا من ذلك وخاصة في حال إتمامها دون إشراف متخصصين، لذا نكشف عنها وعن بدائلها.

تمارين الالتواء

تمرينات رياضية يحذر من ممارستها دون إشراف المتخصصين

يؤدي الالتواء المتعمد خلال أداء تلك التمرينات إلى وضع ضغوط شديدة على فقرات الجسم، وخاصة عندما تكون تلك الحركات المفاجئة غير معتادة أو باستخدام الأوزان، أو عندما يكون الشخص يعمل لساعات طويلة في وظائف تتطلب الجلوس ومن ثم تشهد ضغط الفقرات أيضا، ما يتطلب استبدال تمرينات رياضية مثل تلك بأخرى تشمل الجلوس على أربعة أطراف ورفع الذراع مع القدم العكسية والثبات لنحو 10 ثواني، قبل إعادة الكرة بالذراع الآخر والقدم الأخرى، لتستفيد عضلات البطن والفخذين والأرداف دون أن تتعرض لإصابات مخيفة.

الضغط العكسي

تمرينات رياضية يحذر من ممارستها دون إشراف المتخصصين

تشهد تمرينات رياضية محظورة مثل تمرين الضغط العكسي، وجود اليدين في أوضاع غير طبيعية، علاوة على تحمل المفاصل لضغوط زائدة عن الحد، لذا تتعدد فرص المعاناة من المشكلات في ظل عدم تحرك الكتفين والمرفقين في الأماكن المعتادة، ويصبح البديل هنا هو تمرين شبيه بتدريب البلانك، حيث نبدأ بالوضعية العادية له والتي تشهد الاستناد على اليدين قبل ثني الركبتين للخلف، قبل محاولة الصعود والنزول.

الانحناء للأمام بالأوزان

تمرينات رياضية يحذر من ممارستها دون إشراف المتخصصين

لا تساهم تلك التمرينات التي تشهد الانحناء بالجسم للأمام أثناء حمل الأوزان الثقيلة، إلا في تحمل الظهر لضغوطات لا يمكن وصفها، الأمر الذي يزيد من فرص المعاناة من إصابات الظهر والعمود الفقري، ويتطلب استبدال تمرينات رياضية مثل تلك بأخرى لا تتضمن حمل الأوزان.

تمرين عضلات الذراع الأمامية

تمرينات رياضية يحذر من ممارستها دون إشراف المتخصصين

على الرغم من شهرة هذا التمرين للعضلات الأمامية بالذراع والمعروفة باسم البايسيبس، فإن هذا التدريب يعرض الظهر للكثير من المشكلات، حيث يشهد تحمل العمود الفقري للضغط، شأنه شأن أي تمرينات رياضية تشهد حمل الأوزان أثناء الوقوف، لذا يحذر من ممارسة هذا التمرين بالنسبة للهواة أو من دون الخضوع لإشراف من المتخصصين، مع إمكانية استبداله بتمرينات شبيهة تتطلب الاستعانة برباط المقاومة الشهير لتقوية عضلات الذراع أيضا.

رفع الأوزان للخلف

تمرينات رياضية يحذر من ممارستها دون إشراف المتخصصين

ربما تبدو خطورة هذا التمرين واضحة للجميع، رغم شهرته وارتفاع أعداد الأشخاص الذين يمارسونه بصفة مستمرة، حيث تتعرض المفاصل في المرفقين لضغط غير عادي أثناء القيام بهذا التدريب، لذا فإن كنت غير قادر على ممارسته تحت إشراف متخصصين، فإن البديل الأمثل هو تمرين الضغط الماسي، حيث يشهد الاستلقاء على البطن قبل الجلوس في وضعية الضغط ولكن بوضع اليدين متلاصقتين بحيث تتلامس أصابع السبابة والإبهام مع بعضهما البعض في كلتا اليدين، قبل ممارسة التمرين بالصورة التقليدية فيما بعد.

في الختام، هي تمرينات رياضية تبدو مفيدة لنا دون أي أعراض جانبية، فيما يتضح أنها قد تتسبب لنا في الأزمات بدلا من النجاحات، لذا ينصح بتجنبها واستبدالها بتدريبات أخرى تحقق الهدف المطلوب دون أن تصيب أجسادنا بالأذى.

الكاتب
  • تمرينات رياضية من الخطر ممارستها دون إشراف المتخصصين
    عمرو يحيى

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى