تمزق الأربطة.. متى نصاب به وما أعراضه؟

تمزق الأربطة هو حادث شائع جدا بين كل الناس وخصوصا الرياضيين، فنحن معرضون له باستمرار في حياتنا اليومية سواء عند المشي أو الجري أو ركوب السيارة أو أداء التمارين الرياضية، وهو مؤلم جداً ويكون مصحوبا بتورم وزرقان في المنطقة المحيطة بالرباط المقطوع، وفي هذا المقال سنقوم بسرد كل التفاصيل التي تخص تمزق الأربطة.

ما المقصود بتمزق الأربطة؟

الأربطة هي عبارة عن حزم منفصلة من النسيج الضام تتكون أساسا من الكولاجين، تقوم بربط العظام ببعضها عند المفاصل كمفصل الركبة والكاحل وتتميز بمتانتها الشديدة مع درجة من المرونة تسمح لها بالتمدد لتعزيز حركة المفصل، وتمزق الأربطة يقصد به قطع في هذا النسيج الضام نتيجة حركة خاطئة أو حدوث التواء في المفصل أو صدمة مباشرة كما يحدث في حوادث السيارات.

وتمزق الأربطة قد يكون تمزقا جزئيا أو تمزقا كليا:

في التمزق الكلي يحدث تمزق في كل ألياف الرباط وقد تسمع صوت فرقعة أثناء التمزق وفي هذه الحالة قد يتحرك المفصل من مكانة، أما في التمزق الجزئي يحدث تمزق في بعض ألياف الرباط وليس الرباط كله ويظل المفصل في مكانة ولكنه يكون مؤلما جدا ويحدث تورم وزرقان حول المفصل وإذا لم يتم علاجه قد يتحول إلى تمزق كلي.

أسباب تمزق الأربطة

جميع أربطة الجسم معرضة للتمزق ولكن أكثر الأماكن التي يحدث فيها تمزق للأربطة هي مفصل الكاحل ومفصل القدم لأنهما يحملان معظم وزن الجسم، وتمزق الأربطة قد يحدث لأسباب عديدة منها تحريك المفصل بصورة سريعة في اتجاه خاطئ أو خارج حدود حركة المفصل وكذلك التواء الكاحل أثناء الجري أو المشي أو صعود درج السلم وهذا شائع عند الرياضيين وأثناء ممارسة كرة القدم، وقد يحدث التمزق أيضا نتيجة صدمة مباشرة في المفصل كحادث سيارة أو دراجة، وفي هذه الحالات يحدث تمدد للأربطة بدرجة أكبر من قدرتها على التمدد وبالتالي يحدث التمزق.

علامات وتشخيص تمزق الأربطة

اقرأ أيضا

هناك بعض العلامات والأعراض التي تكون مصاحبة لتمزق الأربطة ومن أهمها : ألم شديد ومفاجئ في منطقة المفصل المصاب – تورم المنطقة المصابة وظهور كدمة حول المفصل – محدودية أو عدم القدرة على تحريك المفصل.

ولتشخيص تمزق الأربطة يقوم الطبيب بإجراء مجموعة من الفحوصات منها:

  • الفحص السريري حيث يبحث الطبيب عن وجود أي تورم أو كدمة حول المفصل.
  • تصوير المفصل بالأشعة السينية لمعرفة ما إذا كان هناك كسور في العظام أم لا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • الموجات فوق الصوتية حيث تستخدم للكشف عن المكونات الداخلية للمفصل كالأوتار والعضلات والأربطة.

علاج تمزق الأربطة

في البداية هناك بعض الإسعافات الأولية التي يجب أن يقوم بها المصاب أو يقوم بإجرائها له أحد من أهله أو المجاورين له وقت الحادث أو الإصابة وأهمها:

  •  الراحة وعدم تحريك المفصل حتى لا تتفاقم الإصابة.
  • استخدام كمادات ثلج أو مياه باردة على المفصل لتخفيف التورم والكدمات.
  • رفع المنطقة المصابة عن الأرض بوضع وسادة تحتها.

وعلاج تمزق الأربطة يعتمد على نوع ودرجة التمزق ويكون الخيار الأول دائما هو العلاج عن طريق الأدوية والجبائر الطبية وترك الرباط يلتئم تلقائيا من خلال عملية التليف ولا يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي إلا في الحالات الحرجة كما سنذكر.

في حالة إذا كان التمزق بسيطا يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المسكنة كالبروفين وأدوية الاستيرويدات لتخفيف التورم والالتهاب مع نُصح المصاب بتخفيف الحركة حتى يلتئم الرباط.

أما إذا كان التمزق كليا أو كبيرا يقوم الطبيب باستخدام دعامة أو جبيرة لتثبيت المفصل وتخفيف التورم، وفي بعض الحالات الحرجة كالتهتك أو التلف الكامل للأربطة أو خروج المفصل عن مكانه أو تمزق أكثر من رباط في نفس المفصل يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي لرد المفصل أو تركيب رباط صناعي، ولكن كمان ذكرنا أن الخيار الأول والأفضل دائما هو عدم التدخل الجراحي.

مصدر

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status