fbpx

تنحيف الوجه.. كيف نعالج أزمة الوجه الممتلئ؟

بينما لا يفضل الكثيرون الوجه الممتلئ بالرغم من نجاحهم في إنقاص أوزانهم، ولكن يحدث ذلك دون أن يخلصهم من الدهون المتراكمة حول وجوههم. لذا نكشف الآن عن بعض الأسباب التي يمكنها أن تمنح الوجه هذ المظهر، لعلاجها سريعا.

أزمات الهرمونات

في وقت تتمتع فيه المرأة بوجه ممتلئ، خلال مرحلة الطمث، يشار إلى أهمية التأكد من بلوغ نسبة الهرمونات بالجسم لديها لدرجات مناسبة، حيث تعني السيطرة على هرمونات الجسد حل أزمة الوجه، وذلك عند زيارة الأطباء واتباع النصائح العلمية التي يكشفون عنها.

حساسية الطعام

يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تلك نوعيات محددة من الأطعمة، من دون علمهم، ما يتسبب في حصولهم على وجه ممتلئ لا يعرفون سره، لذا ينصح بزيارة الأطباء للتأكد من تلك الأزمة، حيث يعني تفاديها علاج أزمة الدهون المتراكمة بالوجه، بصورة فورية.

عدم القدرة على الهضم

ينطبق الأمر ذاته، على أزمة عدم القدرة على هضم بعض الطعام، والتي تتسبب في نفس العرض المزعج المتمثل في الحصول على وجه ممتلئ، مع الوضع في الاعتبار بأن المعاناة من الإمساك قد تعد دليلا واضحا على أزمات تلاحق الجهاز الهضمي، فينتج عنها نفس الأمر.

احتباس الماء

لا تتمثل تلك الأزمة الصحية في احتباس المياه فقط بالجسم، بل تمتد إلى الكثير من السوائل والسكريات والأملاح، وهي كلها تؤدي في نهاية المطاف إلى اكتساب الوجه مظهرا غير جذاب يمتلئ بالدهون، الأمر الذي ينبه إلى ضرورة شرب كميات أكثر من المياه بعكس المتوقع، حيث يؤدي عدم شرب المياه لإصابة الجسم بالجفاف، ما يدفعه إلى الاحتفاظ بالمياه وحبسها بالداخل، ومن ثم امتلاء الوجه.

عدم تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة

ليس هناك شك في أهمية اتباع أنظمة غذائية صحية، وتقليل  السعرات الحرارية التي يحصدها الجسم، من أجل تقليل ظهور الدهون في الوجه، من هنا تأتي أهمية ممارسة الرياضة كذلك، حيث تحقق النتائج الإيجابية لممارسها بصورة أسرع، ودون الحاجة للخضوع لعمليات جراحية، قد تحقق نفس الغرض ولكن بطرق غير طبيعية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد