نصائح

كيف تنمي ذكاء طفلك منذ ولادته؟

إذا كان هناك نهر يسمى نهر الذكاء، فإن معظمنا يرغب في أن يشرب أطفالنا منها بانتظام! نعم بالطبع نريد الأفضل لأطفالنا، وغالبًا فإن امتلاك معدل ذكاء متوسط ​​إلى مرتفع سيقطع شوطًا طويلاً في مساعدتهم على النجاح في الحياة، لذلك ليس من الغريب أن يسأل الكثير من الآباء عن كيفية تنمية الذكاء عند الأطفال وما هي الوسائل المساعدة في هذا. 

أنواع الذكاء لدى الأطفال

قبل التحدث عن تنمية الذكاء عند الأطفال لا بد أن نعلم أن اختبار الذكاء هو طريقة ضعيفة جدًا لقياس ذكاء الفرد، حيث ظهرت طرق أخرى للنظر في الذكاء وقياسه، بما في ذلك الذكاء العاطفي الذي يكتسب المزيد والمزيد من الأهمية.

طرح غاردنر وهو أحد الأعلام المعروفة في التعليم التي تبحث في الذكاءات المختلفة والتي تعد من أهم نظريات الذكاء بعد فرويد، فكرة أن الذكاء أوسع بكثير مما نراه.، حيث اقترح وجود 8 أنواع من الذكاء لكلٍ منها أهميته وهي:

مقالات متعلقة
  • الذكاء اللفظي/ اللغوي: يعني استخدام الطفل لغة متنوعة المفردات واستمتاعه بقراءة القصص أو الاستماع إليها، والتحدث بثقة.
  • الذكاء المنطقي/ الرياضي: هو القدرة على التجميع والتصنيف؛ تعرف الطفل على العلاقات والروابط وسارع بطرح أسئلة «لماذا» و«كيف»، لذا يكون جيدا في حل المشكلات.
  • الذكاء الموسيقي: القدرة على إدراك الطفل للنغمة والتعرف على الإيقاع ومحاولة تقليده، وكذلك إنشاء الألحان وتذكر الأغاني بسهولة.
  • الذكاء المرئي/ المكاني: هو معالجة المعلومات عن طريق الصور، غالبًا ما يكون متحالفًا مع الخيال النشط والقدرة على الإبداع.
  • ذكاء الجسم/ الحركية: حيث يستطيع الطفل التعامل مع الأشياء جيدًا، ويستمتع بالحركة والرقص، إلى جانب القدرة على تدريب الاستجابات وفهم الهدف من العمل البدني.
  • الذكاء الشخصي: يرتبط الطفل جيدًا بالآخرين، ويلاحظ الحالة المزاجية التي تسيطر عليهم في هذا الوقت، ويمكن أن يميز النوايا الأساسية للناس.
  • الذكاء الشخصي: يستطيع الطفل التعرف على احتياجاته الخاصة من خلال تأمله في ذاته ومتطلباته، وانطلاقًا من القيمة التي يضعها لنفسه، بحيث يحدد الأهداف بشكل فعال ويحب العمل بمفرده في بعض الأحيان.
  • الذكاء الطبيعي: القدرة على التعرف على النباتات والحيوانات وتحديد الأنواع وفهم جوانب العالم الطبيعي وإظهار ارتباط واضح به.

انتقاد نظرية جاردنر

كما هو الحال مع أي نظرية، فإن نظرية جاردنر لا تخلو من منتقدين، لكن الاعتقاد السائد لدى الكثيرين برى أن رؤية ذكاء ابننا على مستوى أوسع مثل هذا، أمر مفيد للغاية (ومطمئن!)، حيث يعتبر الطفل كله وليس فقط جانبًا واحدًا من جوانبه.

يشدد غاردنر أيضًا على أن كل طفل لديه إمكانات اعتقد أنها أساسية لنا ولأطفالنا أن نتذكرها؛  إن معرفة أطفالنا والعمل معهم على هذه الذكاءات المختلفة يعني أنه يمكننا البناء على قوتهم الفطرية، يمكننا تزويدهم بالأدوات اللازمة لتطوير مهاراتهم في جميع المجالات ومساعدتهم على تحسين الأداء الأكاديمي. وقد لخص البروفيسور ج. ناجليري هذا بشكل رائع عندما قال:

«لقد تمكنت من تعليم الأطفال أن يكونوا أفضل في الرياضيات دون تعليمهم الرياضيات. يمكنك تعليم الطفل الاستفادة بشكل أفضل من قدرته على التخطيط، وهذا يحسن أداءه الأكاديمي ليس فقط في الرياضيات، ولكن في فهم القراءة. لذا، ما أود قوله هو أننا لم نجعل الأطفال أكثر ذكاءً، لكننا علمناهم كيفية استخدام ما لديهم بشكل أكثر كفاءة وأفضل».

14 طريقة من أجل تنمية الذكاء عند الأطفال

طرق تنمية ذكاء الطفل

بصفتك أحد الوالدين، هناك العديد من الطرق التي يمكننا من خلالها تزويد أطفالنا بفرص لتطوير ذكائهم العام، فيما يلي أبرز وأسهل الطرق لتنمية ذكاء طفلك.

  1. التشجيع على القراءة والمعرفة من خلال شراء القصص التي تناسب سنه وعقليته، مع محاولة شرح كل ما يجد الطفل صعوبة في فهمه.
  2. من أجل تنمية ذكاء الأطفال منذ الولادة، لا بد من إرضاع طفلك من الثدي عندما يكون ذلك ممكنًا، فإن الرضاعة الطبيعية تقدم مزايا غذائية بالإضافة إلى تحسينات في العلاقة التي تفيد دماغ الطفل النامي.
  3. دعهم يتعمقون؛ إن السماح لأدمغتهم «بالتعمق» في العالم الذي صنعوه هو تقوية دماغية لا يجب أن تفوتها عليهم.
  4. شجع على استخدام المكعبات الملونة وألعاب الكلمات واللوح بشكل منتظم.
  5. دعهم يحلون المشاكل ويفعلون ذلك بالطريقة الصعبة، توقف عن محاولة إنقاذ ألم أطفالك وجعل حياتهم أسهل من حياتك؛ ستؤدي إلى ضرر كبير على المدى الطويل.
  6.  امنحهم فرصة لحل المشكلات بأنفسهم ولا تصححها إذا كانوا يريدون فعل ذلك بالطريقة الصعبة.
  7. اسمح لهم بأن يكونوا مبدعين دون قيود في المنزل، وشجعهم على المقارنة والتباين بين ما يرونه عندما يخرجون معك؛ على سبيل المثال، مقارنة لوحتين في أحد معارض الرسم.
  8. خصص لهم وقتًا لممارسة بعض الأنشطة البدنية وشاركهم، حيث يؤثر النشاط البدني بشكل كبير على قدراتهم المعرفية.
  9. خصص وقتًا لطفلك للعب مع الأطفال الآخرين وكذلك شجعه على المشاركة في الأنشطة الجماعية، مثل نادي المدينة.
  10. صدقهم إذا كنت ترغب في تعزيز تقديرهم لذاتهم وبناء عقولهم، امنحهم الشيء الوحيد الذي يريده الأطفال أكثر، وهو إيمانك بهم.
  11. وفر وقتًا لطفلك للعمل بشكل مستقل على شيء ما، أو بدء أنشطته الخاصة واتباع اهتماماته الخاصة.
  12. عرّضهم للطبيعة بقدر ما تستطيع، إذا كان هناك إمكانية التنقل والسفر، بادر بذلك واصطحبهم معك.
  13. امتدح جهودهم وشجع عقلية النمو لدى طفلك، حيث ستتأثر نظرة الأطفال لقدراتهم الفكرية بشكل كبير، وسيكون لها تأثير كبير على مدى أدائهم الجيد واحترامهم لذاتهم.
  14. من أجل تنمية الذكاء عند الأطفال شاركهم ألعاب ذكاء تعتمد على إعمال العقل وكن صبورًا معهم.

هل يمكن تنمية ذكاء الطفل منذ الولادة؟

تنمية الذكاء عند الأطفال

كيف أنمي ذكاء الطفل الرضيع؟ سؤال في محله تمامًا، حيث الطفل يوضع كالصفحة البيضاء التي يمكنك ملؤها بطريقتك الخاصة كأم، ومع أن العوامل الوراثية والجينات التي يحملها الطفل من الوالدين تؤثر كثيرًا في شخصيته في المستقبل، إلا أننا لا يمكننا إغفال أهمية المهارات المكتسبة، والتي للوالدين الدور الأبرز فيها:

تقوية الروابط بين الأم والطفل

  • تبدأ تقوية الروابط منذ الوهلة الأولى لاحتضان الأم طفلها، حيث يجب أن تلقمه ثديها وترضعه بشكلٍ طبيعي، ولا تدع خوفها من تغير شكل الثدي وإصابته بالترهل تطغى على نزعة الأمومة بداخلها.
  • أثناء تغيير الحفاض يمكنك استثمار هذا الوقت مع ترديد كلمات من الطبيعي ألا يفهمها الطفل على الفور، ولكنها فيما بعد ستكون حصيلة لغوية لا بأس بها لديه.
  • ليس هناك داعٍ في أيام طفلك وشهوره الأولى أن يتم فتح جهاز التلفاز لتسليته، حيث تعتمد طريقة تنمية الذكاء عند الأطفال حديثي الولادة على التواصل مع الوالدين فقط.

المضاحكة والمداعبة 

مداعبة الطفل

  • من أجل تنمية الذكاء عند الأطفال، لا تتوقفي عن مداعبة طفلك والتحدث معه حتى يلتقط لغوياتك ويستطيع التحدث في وقتٍ مبكر.
  • يمكنك تأليف عدة أغانٍ خاصة بالطفل واعتمدي على لحنٍ رقيق وهادئ، حتى يتفاعل معك وينمي هذا من ذكائه.
  • من طرق إضحاكه هو دغدغة الأصابع وخاصةً أصابع القدم.
  • استعملي معه كل الطرق التي تثير ضحكاته العالية حتى لا يتعود الصمت أو يشعر بكونه غير مرغوب.

التغذية السليمة 

الاهتمام بتغذية الطفل والاعتماد على الخضروات والبروتينات هي السبيل نحو طفل ذكي، ومن أجل تنمية الذكاء لدى الطفل احرصي عزيزتي الأم على الفواكه والبذور والمكسرات في تغذيته، ويمكنك إدخالها بطرق متعددة إن لم تكن لديه الرغبة في تناولها على صورتها.

القراءة للطفل 

بالطبع هو الآن غير مؤهل للقراءة ولكن يمكنه متابعة الصور الملونة مع الإنصات لك أثناء قراءة القصة بصوتٍ حنون وهادئ، وهذه من طرق تنمية ذكاء الطفل ذات الفاعلية، بحيث ينمو محبًا للقراءة وصاحب عقل يقظ، يمكنه ترتيب الأحداث كما تعود سماعها في القصص.

منح الطفل الثقة بالنفس

تقع الكثير من الأمهات في الخوف المفرط على الطفل، وقد يصل إلى الخوف المرضي في بعض الأحيان، بحيث لا يمكن إعطاء فرصة للطفل بالاعتماد على نفسه في أبسط الأمور، وهذا بالفعل يؤدي به في النهاية إلى شخص اتكالي لا يجيد التعامل مع المواقف بمفرده وفي الغالب يفتقد إلى الذكاء الاجتماعي والشخصي.

أما لو وجد الطفل نفسه مضطرًا للاعتماد على نفسه، فهذا الأمر يمنحه ثقة لا مثيل لها ويجعل ذكاءه ينمو بشكلٍ غير مسبوق.

كانت هذه هي أبرز طرق تنمية الذكاء عند الأطفال منذ لحظات الولادة الأولى وعلى مدار مراحل طفولتهم المختلفة، أبناؤنا هم فلذات الأكباد ومن الطبيعي الاهتمام بهم بالقدر المطلوب، والسماح لهم في نفس الوقت بإبراز مواهبهم دون قيود.

الكاتب

  • أعمل في التحرير الإلكتروني في مجموعة من المواقع العربية، أحب الكتابة منذ نعومة أظفاري رغم اتجاهاتي العلمية في الدراسة، حيث درست الهندسة وحتى الآن شغوفة بالرياضيات والعلوم.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications