توقف النفس عند الأطفال.. الأسباب وكيفية التشخيص

توقف النفس عند الأطفال ينتج عن انقطاع التنفس المتكرر أثناء النوم بعد انسداد مجرى الهواء العلوي بسبب أنسجة البلعوم الضعيفة أو المشوهة، ويؤدي ذلك إلى نقص كمية الأكسجين، وتستمر هذه الحالة غالبا لمدة خمس ثوان، وتعرف هذه الحالة باسم (OSA) وهي اختصار (Obstructive Sleep Apnea) وتعني توقف التنفس أثناء النوم، ويصاب بها الكثير من الأطفال الرضع والأطفال ذوات السن الصغير بنسبة من 1 إلى 3 في المائة دون أن يكتشف ذلك الأبوين، لكن إذا استمرت هذه الحالة في الحدوث لمدة أطول من الخمس ثوان فقد تشكل خطرًا على حياة الطفل، لذا يجب إبلاغ الطبيب لمتابعة الحالة عن كثب.

الأسباب

  • زيادة في وزن الطفل مما يشكل صعوبة في التنفس.
  • حساسية الأنف وهي عبارة عن رد فعل الجهاز المناعي تجاه بعض المهيجات.
  • زيادة حجم اللحمية وهي عبارة عن غدد تتواجد في أعلى الحلق وخلف الأنف وفي سقف الفم.
  • التهاب اللوزتين وهما عبارة عن قطعتين من الأنسجة تتواجد على جانبي الحلق.

 

الأعراض

  • تنفس الأطفال من خلال الفم أثناء النوم بسبب انسداد الأنف.
  • السعال المتكرر.
  • الشخير وينتج عن زيادة اللحمية، أو وضعية العنق أثناء النوم.
  • التبول اللاإرادي ويعرف باسم ( سلس البول الليلي )، ولا يشترط معاناة الأطفال من مشاكل صحية تسبب هذه الحالة.
  • اضطراب سلوك الطفل خلال النهار، وذلك نتيجة عن تناول الأم بعض العقاقير الضارة بالجنين أثناء الحمل.
  • العرق الكثير أثناء النوم، وهذا بسبب نومهم العميق ونظام تنظيم درجة حرارة الجسم لم يكتمل بعد.

 

التشخيص المبدئي

وهو متابعة الطفل طوال اليوم، فالأطفال الذين يتعرضون لهذه النوبات يكونوا أكثر عرضة للانفعال والبكاء وذلك لعدم الحصول على القسط الكافي من الراحة أثناء النوم، فمن الواجب زيارة الطبيب لمعرفة اسباب هذه النوبات.

 

خطورة توقف النفس عند الأطفال

الأطفال الذين يتعرضون لهذه النوبات لديهم القدرة على التأقلم معها، أما الخطورة الحقيقية تكمن عند الأطفال الرضع، فإذا تعرض الرضيع على نوبة أثناء بداية النوم أكثر من 15 ثانية فمن الممكن أن تؤدي إلى الموت المفاجئ وذلك بسبب نقص الأكسجين وضعف عمل القلب.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد