جاكلين أوريول.. امرأة حققت معجزات في الطيران

إذا كان الرجالُ هم الذين يبنون الحضارات، ويُشيّدون الإنجازات.. فإن المرأة هي التي تبني الرجال، لذا هي ليست فقط نصف المجتمع، بل صانعة بُناة النهضة والتقدم.. وعلى مدار كل العصور، نرى المرأة تُقدّم أدوارًا لا تقل عن الرجال، بل تقتحم كل الصعاب، حتى وصل بها الأمر إلى أن تُحلّق فوق السحاب، وتقتحم السماء، ولو كان هناك من يسخر من قيادة المرأة للسيارات، فإن هناك نساءً تخطت المألوف، وحققن نجاحًا ساحقًا فى قيادة الطائرات.

جاكلين أوريول أسرع امرأة في العالم

ومن نماذج النساء الطيّارات، الفرنسية جاكلين أوريولذ، التى شرُفت الأرض بمقدمها فى 1917، وهي أول امرأة تخترق وتكسر حاجز الصوت، حيث حلّقت بطائرتها فوق طبقات الستراتوسفير، وتُوجت أكثر من مرة بلقب «أسرع امرأة فى العالم»، وفي نهاية حياتها سجّلت قصتها في كتاب «أعيش لأحلق» عام 1970، ونُشر باللغتين الفرنسية والإنجليزية.

حصلت «جاكلين أوريول» على رخصة الطيران عام 1950، وأصبحت بعد ذلك أول امرأة فى مهنة «طيار تحت الاختبار»، وحققت في السرعة الجوية بالطائرة خمسة أرقام قياسية عالمية، وتُعد أول امرأة عملت «طيارًا لتجريب الطائرات».

ورغم أنها أصيبت فى حادث طائرة خطير، فإن «جاكلين أوريول» سجّلت العديد من الأرقام القياسية في عالم الطيران في الخمسينيات، ونالت شهاداتها فى الطيران بفضل إصرارها، وحققت نجاحًا فى مهنة كانت حتى ذلك الوقت حكرًا على الرجال، ونالت ثلاث مرات ميدالية «هرمون» التى تمنحها الولايات المتحدة للطيار الأكثر براعة.

بداية نشأة «جاكلين أوريول» كانت في شالا في فرنسا، ووالدها كان يعمل بالأخشاب، تخرجت في جامعة نانت ثم درست الفن فى مدرسة اللوفر في باريس، وتزوجت عام 1938 من بول أوريول نجل فينسنت أوريول الذي أصبح فيما بعد رئيسًا للجمهورية الفرنسية، وشاركت أثناء الحرب العالمية الثانية في أعمال المقاومة الفرنسية ضد الاحتلال الألمانى، ونالت جوائز وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر (1952)، والصليب الأكبر من وسام الاستحقاق الوطني.

جاكلين

جدير بالذكر أن اقتحام السحاب لا يقتصر فقط على «جاكلين أوريول»، بل هناك الكثيرات من النساء حققن أرقامًا قياسية في الطيران.. ومنهن:

* جيسيكا كوكس.. أول طيّارة من ذوي الاحتياجات الخاصة فى العالم تقوم بالقيادة بقدميها، حيث كانت ذون ذراعين، وهى أول امرأة من ذوي الاحتياجات تقود، سواء كانت سيارة أم طائرة.

* مريم المنصورى.. أول كابتن طيار حربي إماراتية، وكانت من ضمن الذين قصفوا معاقل داعش بالقرب من المدن السورية.

* المصرية لطيفة النادي.. حصلت لطيف، على لقب أول طيارة مصرية تقود طائرة حربية، وتم منحها الجنسية السويسرية تكريمًا لجهودها فى الطيران.

مصدر طالع الموضوع الأصلي:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد