جيسيكا كوكس.. بطلة تايكواندو وأول طيار بلا ذراعين!

جيسيكا كوكس، هي امرأة ولدت بلا ذراعين نتيجة “عيب” بالولادة، إلا أن ذلك لم يوقفها يوما عن تحقيق النجاح، فأصبحت حين بلغت الثلاثينيات من عمرها، أول طيار بلا ذراعين في التاريخ، وأول لاعبة تايكواندو في الولايات المتحدة تحصد الحزام الأسود رغم افتقاد ذراعيها، لتتحدث الآن عن كيفية القيام بكل هذا.

طيار بلا ذراعين

جيسيكا كوكس.. بطلة التايكوندو التي صارت أول طيار بلا ذراعين في التاريخ

تصف جيسيكا -المولودة بولاية أريزونا الأمريكية في عام 1983- نفسها بالمرأة صاحبة القدرات المختلفة، وترى أن ذلك الوصف أكثر إيجابية، لأنه يركز على القدرات وليس غيابها، وهو التفكير المذهل الذي دفع صاحبته إلى المضي قدما رغم ولادتها وهي تعاني عيبا نادرا.

في سن الـ25، بدأت جيسيكا في مفاجأة من حولها، عندما حصلت على رخصة الطيران، بعد 3 سنوات من التدريب على يد 3 مدربين مختلفين، ساعدوها جميعا على تحقيق حلم طالما تمنت حدوثه كما تحكي: “خلال تدريبي، بدا أن الكل أصبح متشككا في قدرتي على النجاح، إلا أن ذلك زادني حماسا، فوضعت صورة لطائرة على خلفية جهاز الحاسوب الخاص بي، لأمضي بضع دقائق كل صباح، وأنا أفكر في الوقت الذي سأقودها فيه”، ما تحقق لجيسيكا في نهاية المطاف.

بطلة رياضية

جيسيكا كوكس.. بطلة التايكوندو التي صارت أول طيار بلا ذراعين في التاريخ

يرى الكثيرون أن جزءا من قوة جيسيكا، يعود لخلفيتها الرياضية، التي تمثلت في قدرتها منذ الصغر على السباحة والغوص وركوب الأمواج، إضافة إلى التايكواندو الذي حققت فيه الحزام الأسود، وتعلمت منه كيفية الانضباط كما تقول: “لم أكن أتعلم الفنون القتالية فحسب، بل ساعدني التايكواندو على تعلم كيفية الانضباط ووضع الأهداف وعدم الشعور باليأس يوما، بل إنني كلما كنت أحقق هدفا وضعت أمامي الهدف الذي يليه”.

الآن، وبعد أن حصدت جيسيكا كل الخبرات السابق ذكرها، صارت ابنة الـ35 ربيعا متحدثة تحفيزية شهيرة، تأمل أن تساعد غيرها بما تعلمته من سنوات كفاحها الفريدة: “قد يبدو هذا غريبا، إلا أنه بالنسبة لي، قيادة الطائرات تعد مهمة أكثر سهولة من أمور أخرى يفعلها الناس جميعا بلا جهد، مثل ارتداء الملابس”، مضيفة: “تمكني من ارتداء ملابسي بنفسي يعد إنجازا شخصيا بالنسبة لي، لذا فالصعوبات دائما ما تختلف من شخص لآخر”.

جيسيكا كوكس.. بطلة التايكوندو التي صارت أول طيار بلا ذراعين في التاريخ

تختتم جيسيكا التي تقدم أحد البرامج على موقع يوتيوب باسم “Toe Talks” حديثها برسالة واضحة المغزى: “هذا ما أنا عليه الآن، لا أحتاج إلى ذراعين لأبلي حسنا بعد أن فعلت لكل ما أريده من خلال قدميَّ، فجودة الحياة لا تتحدد وفقا لقوة الذراعين أبدا”.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد