بعيدا عن تناول الطعام بشراهة.. حالات صحية تؤدي لزيادة الوزن

يعتقد أغلبنا أن المعاناة من زيادة الوزن تعود لتناول الطعام بشراهة، وهو أمر غير صحيح في كل مرة، حيث نكشف الآن عن مشكلات صحية وأمراض، تزيد من وزن صاحبها، حتى وإن اتبع الحمية.

داء السكري

يتسبب داء السكري لصاحبه في الكثير من المضاعفات، والتي تأتي البدانة لتكون واحدة منها، إذ تعاني خلايا جسد مريض السكر من عدم التفاعل مع الإنسولين بالصورة المطلوبة، وهو الهرمون الذي يفترض به أن ينقل السكر من الدم إلى خلايا الجسم لتتحول إلى طاقة حركية، لذا فمع عدم حدوث ذلك بانتظام، تبقى السكريات لتتحول إلى دهون، تؤدي لزيادة الوزن سريعا.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

هي الحالة الصحية التي تعاني منها نحو 5 ملايين امرأة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تتسبب في تساقط شعر فروة الرأس، زيادة الشعر في الوجه، صعوبات في الحمل، إضافة إلى زيادة الوزن بصورة واضحة.

قصور الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية والموجودة بمنطقة العنق، هي “المسؤول الأبرز” عن مرور الهرمونات إلى الجسم بسلام، لذا فمع إصابتها بما يشبه القصور، يحدث الكثير من الارتباك الواضح، الذي يؤدي إلى زيادة وزن المريض في وقت قصير، وهو ما يعود حينئذ إلى بطء عملية التمثيل الغذائي لديه بشكل فادح.

حساسية الأطعمة

يوجد الكثير من نوعيات التحسس تجاه الأطعمة، إلا أنها في الغالب ما تتسبب في إكساب صاحبها وزنا زائدا، نتيجة تأثر الجهاز الهضمي لديه بالسلب، وهو التأثر السلبي الذي يؤدي كذلك إلى المعاناة من الإمساك وتراكم الغازات في المعدة، وهي أسباب أخرى للبدانة أيضا.

أدوية علاجية

يؤكد الأطباء دائما على أن زيادة الوزن تعد واحدة من الأعراض الجانبية للكثير من الأدوية العلاجية، التي يصعب الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال، والتي يحصل عليها المريض بجرعات مرتفعة أو على مدار فترات طويلة، حيث يشير الخبراء إلى أن تناول النساء لوسائل منع الحمل عن طريق الفم، أو خضوعهن للعلاج بالهرمونات البديلة، غالبا ما يؤدي إلى إصابتهن بالوزن الزائد، كما تعرف الأدوية العلاجية لمرض الاكتئاب بأنها تتسبب أحيانا في زيادة وزن من يتناولها.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد