حبوب الأنف.. أسباب الإصابة وكيفية العلاج

تعتبر المعاناة من حبوب الأنف من المشكلات المزعجة للبعض، في ظل تعدد النهايات العصبية بالداخل التي تصاب بالألم الشديد حينئذ، ما يحتاج للخضوع إلى بعض العلاجات الموضحة، ولكن بعد الإشارة إلى أسباب الإصابة بحبوب الأنف.

الأسباب

تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى معاناة المرء من بثور أو حبوب بداخل الأنف، مع تعرض بصيلات الشعر في تلك المنطقة للانسداد، حيث يمكن للأزمة أن تبدأ بسبب أمر بسيط مثل كثرة التلامس مع الأنف من الداخل، وخاصة عندما تكون أصابع اليد متسخة، حينها تسهل فكرة تكون الحبوب مع وصول البكتيريا للأنف، عبر تلك العادة السيئة للصغار والكبار أحيانا.

يشير الخبراء إلى أن الإصابة ببعض الاضطرابات الهرمونية قد تؤدي إلى ظهور بعض العلامات الجسدية، ومن بينها الحبوب في الأنف، علما بأن التعرض لبعض المواد التي تساهم في تهيج بعض مناطق الجسم ربما يساهم في الإصابة بحبوب الأنف أيضا.

من الوارد أن يعاني المرء من حبوب الأنف عند إصابته بالحساسية، ما يحتاج في جميع الأحوال وبصرف النظر عن أسباب المعاناة من تلك الأزمة المزعجة، إلى البدء في الخضوع لبعض العلاجات المنزلية السهلة بعد استشارة الأطباء.

العلاجات

يتمثل أول علاجات حبوب الأنف في الكمادات الدافئة، حيث ينصح بوضعها لنحو 5 دقائق على المنطقة المصابة، على مدار 4 أو 5 مرات في اليوم، مع الحذر من خطورة تسخين الكمادات بصورة مبالغة تضر ولا تفيد.

ينصح كذلك باللجوء إلى محلول ملحي من أجل ضمان نظافة حبوب الأنف كي لا تتطور للأسوأ، ما يتم عبر إذابة نحو ثمن ملعقة من الملح الصخري، بداخل نصب كوب ماء دافئ، كي نحصل على محلول رائع يمكننا وضعه على المنطقة المصابة بواسطة قطعة قطنية، لما يتراوح بين 2 و3 مرات في اليوم الواحد، ما ينطبق أيضا على زيت شجرة الشاي متعدد الفوائد، الذي ينصح بمزج نقاط بسيطة منه بكم مساو من الماء، قبل وضع المزيج على قطعة قطنية لسهولة التنظيف والعلاج.

يشير الخبراء أيضا إلى زيت جوز الهند باعتباره واحدا من علاجات عدة لأزمة حبوب الأنف، شأنه شأن خل التفاح القادر هو الآخر على علاج تلك البثور المزعجة، قبل أن تزداد ألما وخطورة على المصاب بها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status