حرق الدهون والحياة بوزن مثالي.. ماذا تعرف عن الأيض؟

يحيل كثير من الأشخاص الفشل في الحفاظ على قوام مثالي إلى خلل في عملية الأيض، وتسود فكرة قائلة إن معدل الأيض المنخفض هو السبب الرئيسي وراء الوزن الزائد.

ولأن الموضوع برمته مربك للغاية، قام عدد من الخبراء بجامعة «هارفارد» الأمريكية بالإجابة على أكثر الأسئلة الشائعة حول دور التمثيل الغذائي في التسبب بالسمنة الزائدة نوردها كالتالي:

عملية الأيض أو «التمثيل الغذائي» أو حرق الدهون

باختصار شديد، عملية الأيض هي المعدل الذي يكسر به الجسم محتويات الغذاء لإنتاج الطاقة، فالشخص المصاب بسرعة التمثيل الغذائي يستهلك سعرات حرارية أكبر، وفي بعض الحالات يجنب الأيض السريع زيادة الوزن.

ما هي العوامل التي تحدد عميلة التمثيل الغذائي؟

يعتبر تكوين الجسم هو العامل الأساسي في تحديد عملية الأيض، فكلما زادت كتلة الجسم الخالية من الدهون (بما في ذلك العضلات والعظام والأعضاء) ارتفع معدل الأيض، وهذا ما يفسر لماذا يمتلك الرجل العادي معدل أيض أعلى بنسبة 10- 20 في المائة من المرأة العادية.

هل تتحدد سرعة أو بطء عملية الأيض منذ الميلاد؟

نعم، تشير دراسات التوائم المتماثلة إلى أن سرعة أو بطء التمثيل الغذائي تحدد عند الولادة، لكن هذ لا يعني أن بطء عملية الأيض يؤدي إلى الوزن الزائد.

عندما كنت يافعا كنت أتناول ما يحلو لي من طعام، لكن مع تقدمي في العمر يبدو أن عملية الأيض تباطأت، ماذا حدث؟

إذا لم تستطع أن تأكل ما اعتدت عليه دون اكتساب وزن زائد، فهناك ما يكفي من التمارين الرياضية لتمارسها وتعزز حفاظك على عضلات قوية بالتوازي مع زيادة نشاطك فيرتفع معدل الأيض.

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status