صحة ولياقة

ما هي حقن الميزوثيرابي للتخسيس ومتى تظهر نتيجتها؟

حقن الميزوثيرابي للتخسيس وحرق الدهون، هي تقنية طبية غير جراحية، تعتمد على حقن مواد كيميائية معينة في طبقة الجلد الوسطى، ومن هنا جاءت التسمية ميزوثيرابي فهي مكونة من شقين، «ميزو» وتعني «الطبقة الوسطى» باللغة الإغريقية القديمة، والشق الثاني كلمة «ثيرابي» التي تعني «علاج»، أي علاج الطبقة الوسطى من الجلد.

حقن الميزوثيرابي للتخسيس

كانت النشأة الأولى لهذا التكنيك الطبي في فرنسا ثم انتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومنه إلى العديد من الدول، وقد استخدم في بداية الأمر لعلاج الأوعية الدموية والإصابات الرياضية، إلا أنه الآن يستخدم في حل العديد من المؤرقات الجسدية مثل: شد الجلد المترهل وإخفاء التجاعيد، ومحاربة السيلوليت، بالإضافة إلى علاج تساقط الشعر والصلع واعادة النضارة للوجه، وعلى الرغم من هذه الوظائف المتعددة، إلا أن التخسيس وحرق الدهون في الأماكن الصعبة مثل: البطن، الذراعين والفخذين تبقى الوظيفة الأولى والأهم لحقن الميزوثيرابي.

تعمل هذه التقنية على حقن المركبات الكيميائية بشكل مباشر في المنطقة المحددة، وتتميز هذه المواد الكيميائية بقدرتها العالية على تنشيط عملية حرق الدهون ومنع تخزينها في المنطقة المستهدفة، وهو ما لا يمكن لجميع كريمات ومستحضرات التجميل الأخرى تحقيقه، وذلك بسبب الوزن الجزيئي الكبير لهذه المركبات، مما يمنع تسربها خارج طبقة الجلد الخارجية.

تعمل هذه المركبات على تحفيز عملية حرق الدهون وتفتتها في المنطقة التي تم بها الحقن، مما يجعل حقن الميزوثيرابي للتخسيس من أفضل الطرق، للتخلص من السمنة والسيلوليت والترهلات بفعالية وخلال مدة قصيرة، مما يعطي نتيجة مثالية في المنطقة المحقونة.

جدير بالذكر أن جميع المواد الكيميائية المستخدمة في هذا العلاج، معترف بها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، ولعل الأشهر من بينها الفوسفو تيدايلكوين (PPC)، وأوكسي كوليت الصوديوم (DC)، بالإضافة إلى بعض المستخلصات النباتية والإنزيمات والفيتامينات.

حقن الميزوثيرابي لحرق الدهون

حقن الميزوثيرابي للتخسيس

زاد وعي الناس تجاه السمنة وما تسببه من أمراض عديدة، حتى أصبح الحصول على الوزن المثالي هو أمر يشغل تفكير النساء والرجال على حد سواء، حيث يلجؤون إلى اتباع أنظمة غذائية مختلفة بغرض إنقاص الوزن، ورغم ذلك تظل بعض المناطق بالجسم تحتوي على تكتلات دهنية أو دهون عنيدة، من الصعب جدًا التخلص منها بواسطة النظام الغذائي المتبع أو بواسطة ممارسة الرياضة، وفي هذه الحالة يكن الحل الأمثل هو حقن الميزوثيرابي للتخسيس وحرق الدهون الموضعية في البطن، والذراعين والفخذين.

حقن الميزوثيرابي لتخسيس البطن

إن دهون البطن «الكرش» تعد من أصعب الدهون عند التخلص منها، لأنها تؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجي للجسم، وتتحكم بشكل كبير في نوعية الملابس التي يرتديها الفرد، لذا فإن تقنية حقن الميزوثيرابي للتخسيس تعتبر هي الحل الأمثل لهذه المعضلة، بحيث يقوم الطبيب المعالج بحقن بعض المواد الكيميائية المناسبة للحالة، بالطبقة المتوسطة بالجلد والتي تحتوي على الدهون المتراكمة والسيلوليت، وتعمل هذه المواد على إذابة تلك الدهون العنيدة، بل وتخفي علامات تمدد الجلد والسيلوليت، وتشد الترهلات وتمنحك قواما ممشوقا.

حقن الميزوثيرابي لتخسيس الذراعين والفخذين

إن تكرار زيادة ونقصان الوزن له تأثير كبير على مظهر الذراعين والفخذين، حتى إن هذه المناطق يصبح من الصعب للغاية إنقاص الوزن بها ومنحها مظهرا مشدودا، حتى مع اتباع حمية غذائية قاسية أو ممارسة الرياضة، إلا أن تكنيك حقن الميزوثيرابي للتخسيس الموضعي قد ساعد كثيرًا في حل هذه المشكلة، فهو يعتمد على عدد معين من الجلسات التي من الممكن مشاهدة مدى فاعليتها بشكل مباشر وسريع، وهو يعمل على حرق الدهون المتراكمة وشد الترهلات وإعادة نضارة البشرة.

سعر حقن الميزوثيرابي للتخسيس في مصر

تختلف التكلفة من مركز إلى آخر، كذلك فإنها تختلف تبعًا لنوعية المواد المستخدمة في الحقن، وعدد الجلسات اللازمة للتخلص من الدهون، بالإضافة إلى المساحة المراد حقنها وتقنية حقن الميزوثيرابي للتخسيس، وما إذا كانت يدوية بالإبر أو بواسطة المضخ، إلا أن متوسط سعر هذه الجلسات يتراوح بين 1200 إلى 2500 جنيه مصري.

طريقة حقن الميزوثيرابي للتخسيس

طريقة حقن الميزوثيرابي للتخسيس

في بداية الأمر يجب عليك الاهتمام جيدًا باختيار الطبيب الذي سوف تجري الحقن لديه، حيث يحتاج حقن الميزوثيرابي إلى معرفة جيدة بنوعية المواد الكيميائية المستخدمة، وكيفية توظيفها مع كل حالة مرضية، وبعد ذلك سوف يقوم الطبيب ببعض الخطوات وهي:

  • تحديد الطول والوزن الحالي، وما تحتاج لفقدانه من الكيلوجرامات للوصول للوزن المثالي، كذلك سوف يحدد أماكن تراكم الدهون.
  • مراجعة التاريخ المرضي الخاص بك، سواء كنت تعاني من ضغط الدم أو السكري أو مشاكل تجلط الدم، وما إلى ذلك.
  • الآن سوف يحدد الطبيب نوع المادة الكيميائية المناسبة لحالتك الصحية.
  • ستكون الجلسة الأولى بسيطة للغاية، وهي بغرض الوقوف على إذا ما كان لديك حساسية من المواد المستخدمة للحقن أم لا، وذلك عن طريق حقن كمية بسيطة من المادة.
  • في بعض الحالات يتم وضع مخدر موضعي على مكان الحقن، وفي الأحيان الآخر لا يتم ذلك حيث إن حقن الميزوثيرابي لا تسبب الألم.
  • يقوم الطبيب بحقن المنطقة المراد إنقاص الوزن بها، تحت الجلد بالطبقة المتوسطة منه، حيث تقوم مواد الحقن بإذابة الدهون المتراكمة، وتحويلها إلى مستحلب دهني يخرج من الخلايا مع العرق، أو مع الدم إلى الجهاز الهضمي ومنه إلى البول.
  • قد تحتاج إلى عدد من الجلسات يتراوح من 3 إلى 15 جلسة، وذلك على فترات متباعدة من أسبوع إلى 10 أيام، وفي الجلسات الأخيرة قد تصل المدة إلى شهر.

متى تظهر نتيجة حقن الميزوثيرابي للتخسيس؟

إن تقنية الميزوثيرابي تعد واحدة من أسرع الطرق المستخدمة في التخسيس، من حيث سرعة النتائج بحيث يمكنك الشعور بفقدان قدر من الوزن في أول جلسة، إلا أنه يمكنك رؤية هذا الفقد عندما يتغير قياس ملابسك وذلك من الجلسة الثالثة، بالإضافة إلى أنك سوف تلاحظ تغيرا كبيرا في مظهر الجلد.

يقوم الميزوثيرابي بشد الترهلات والقضاء على السيلوليت، وتلك السرعة في إعطاء النتائج نابعة من قدرة الحقن من الوصول إلى الدهون المستهدفة بسرعة فائقة، عنها في حالة استخدام الكريمات والعلاجات الفموية لإنقاص الوزن.

حقن الميزوثيرابي أم شفط الدهون

عمليات شفط الدهون وحقن الميزوثيرابي للتخسيس هما أسرع التقنيات المستخدمة في مجال إنقاص الوزن، إلا أن الفارق بينهما كبير، حيث إن شفط الدهون هو عملية جراحية تتم تحت تخدير كلي:

  • يلجأ الطبيب إلى إحداث جرح بسيط بمنطقة الدهون وإدخال أنبوب يتم بواسطته شفط الدهون.
  • كذلك فإن شفط الدهون يحتاج إلى فترة نقاهة تراوح بين شهر إلى شهر ونصف.
  • إلى جانب أنه قد ينتج عنه بعض الترهلات والسيلوليت.
  • ذلك على عكس الميزوثيرابي الذي قد يستخدم فقط للتغلب على هذه المشكلة دون الرغبة في خسارة الوزن.

بالإضافة إلى أنه لا يحتاج إلى تخدير ولا فترة نقاهة طويلة بل فقط ساعات معدودة، حتى يزول الاحمرار والالتهاب موضع الحقن، كذلك يناسب الأشخاص من عمر 18 وحتى 75 عامًا، بشرط أن يكون الشخص بصحة عامة جيدة ولا يزيد وزنه على 25 رطلا أو يقل عن 5 أرطال من وزن جسمه المثالي، ولكنه يعاني من الدهون في بعض المناطق، والتي فشل معها استخدام نظام غذائي والتمارين الرياضية.

نصائح بعد حقن الميزوثيرابي للتخسيس

إذا كنت قد اتخذت القرار باللجوء إلى تقنية الميزوثيرابي لحرق الدهون، فهناك بعض الأمور التي يجب وضعها في عين الاعتبار وهي:

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية.
  • الالتزام بمواعيد الحقن التي يقرها الطبيب، دون تأخير.
  • يجب عليك بعد إتمام الجلسة تجنب الاستحمام بالماء الساخن لمدة 12 ساعة. 
  • عدم تناول أي أعشاب طبيعية بغرض التخسيس، قبل استشارة الطبيب المعالج أولا.
  • التوقف تمامًا عن تناول الأسبرين، ومضادات الالتهابات غير الستيرويدية، قبل البدء في الجلسات بأسبوع على الأقل وخلال فترة الحقن.
  • الالتزام بالنظام الغذائي الذي يضعه أخصائي التغذية، حيث إن تناول الأطعمة الغنية بالدهون مع حقن الميزوثيرابي للتخسيس، سوف يؤخر ظهور نتائج الحقن.
  • الدهون المذابة تخرج عبر الدم، ومنه إلى مخارج الجسم الطبيعية، وإذا كانت كمية الدهون بالدم كبيرة فإن ذلك سوف يعيق خروج الدهون المذابة بحقن الميزوثيرابي.

أضرار الميزوثيرابي

على الرغم من أن حقن الميزوثيرابي للتخسيس الموضعي هي تكنيك طبي معتمد، إلا أنه تبقى له بعض الأضرار والآثار الجانبية الطفيفة مثل:

  • تنميل وخدر.
  • انتفاخ بسيط.
  • حدوث بعض الحكة.
  • ترك ندب وبقع سوداء للحقن.
  • التهابات واحمرار بموضع الحقن.
  • الشعور بالغثيان، والرغبة في القيء.
  • التهاب السبلة الشحمية الموجودة أسفل الجلد.
  • انتقال العدوى بسبب التعقيم الرديء للأدوات المستخدمة.

في النهاية ينصح باللجوء لتقنية حقن الميزوثيرابي للتخسيس كبديل عن التخسيس بالجراحة، وذلك لفوائده العديدة ولسرعة النتائج في إنقاص الوزن، ولكن يجب اتباع النصائح قبل وبعد حقن الميزوثيرابي لإنقاص الوزن، لتجنب التعرض للآثار الجانبية.

المصدر
المصدر 1المصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى