نصائح

قوة الرفض.. حيل تساعدنا على قول «لا» في الوقت المناسب

نمر جميعا بتلك المواقف التي نرغب فيها بإعلان رفضنا لفكرة ما من شخص قريب أو لتنفيذ طلب لصديق، إلا أننا نخجل أو ربما نشعر بالذنب من عدم الموافقة الفورية، حينها نصبح الضحية الوحيدة في هذا الموقف، ليكشف ذلك عن ضرورة اعتياد قول كلمة لا في الوقت المناسب عبر الحيل التالية. 

سر الرفض

الإعلان عن رفض فكرة ما طرحها الأصدقاء أو عن عدم القدرة على أداء مهمة غير مناسبة في العمل، يتطلب في البداية التفكير في أسباب مقنعة وراء هذا الرفض في الذهن، حيث ينصح حينها بسرد الإيجابيات التي نفوز بها عند قول كلمة لا، مثل أننا نصبح قادرين على قضاء وقت أطول مع العائلة أو أننا سوف نحظى بالوقت الكافي لممارسة الهواية المفضلة، علما بأن تحديد الأولويات يساعد أيضا على اتخاذ القرار بالموافقة أو الرفض بأمان تام.

الشكر وإعلان الرغبة

ينصح عند رفض قبول دعوة ما بمجاملة الطرف الآخر ببعض الكلمات الصادقة ودون مبالغة، كأن نشكره على العرض المقدم قبل أن نكشف عن رغبتنا في الرفض نظرا لعدم وجود متسع من الوقت أو أي من الأسباب الأخرى.

التحدث عن المشاعر

من الوارد أن نفاجأ بإلحاح البعض على شئ ما حتى وإن رفضناه مسبقا، حيث يمكن لهذا الضغط أن يدفعنا للموافقة على عكس رغبتنا الحقيقية، ما يتطلب إذن مواجهة الإلحاح المزعج بالتحدث عن الأمر من زاوية المشاعر، كأن نقول بأننا لا نشعر بأن العرض المقدم مناسب لنا الآن أو بأننا نشعر بضرورة التركيز على أمور أخرى، حينها لا يمكن للطرف الآخر أن يجد المبرر لإكمال إلحاحه في ظل عدم قدرته على تكذيب مشاعرنا.

تقديم المساعدة

ربما تعد أفضل طرق إعلان الرفض وقول كلمة لا، هي تلك التي تشمل تقديم حل بديل للطرف الآخر، مثلا إن عرضت عليك مهمة ما وانت لا ترغب في إتمامها، فإن ترشيح شخص آخر مناسب لأداء هذه المهمة قد ينهي الأزمة قبل أن تبدأ حتى، وخاصة وأنك تكشف في تلك الحالة عن رغبتك في تقديم المساعدة بجدية.

تقبل مشاعر الذنب

إن كنت تشعر بالذنب قليلا بعد قول كلمة لا لصديق أو لقريب، فاعلم أنه أمر طبيعي تماما ولا يستدعي توجيه اللوم للنفس، إذ يؤدي تقبل تلك المشاعر بالذنب إلى اختفائها سريعا حتى تكمل الحياة دون أزمات.

التأكد من استحالة إرضاء الجميع

يصبح الوضع أكثر سهولة عند إدراك حقيقة استحالة إرضاء الجميع، حيث نواجه أحيانا بعض الأشخاص الذين يستحيل أن نشعرهم بالراحة مهما كانت التضحيات المقدمة، لذا يعتبر رفض أفكارهم عبر قول كلمة لا بصراحة تامة، هو الخيار الأفضل تجنبا للأزمات.

تعزيز الثقة بالنفس

الوصول إلى مرحلة الثقة بالذات، يجعل من رفض الأفكار والمطالب غير المناسبة لنا من الأمور شديدة البساطة، حينها نصبح أكثر ثقة من قدرتنا على تحديد ما يفيدنا وما لا يحقق الهدف نفسه، لنكشف عن كلمة لا دون حتى الحرص على تحديد أسباب الرفض، ما يتطلب إذن الوقوف على النقاط الإيجابية لدينا وتحديدها والعمل على دعمها طوال الوقت.

الكاتب
  • قوة الرفض.. حيل تساعدنا على قول "لا" في الوقت المناسب

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications