خراج الأسنان عند الأطفال.. آلام يصعب تحملها وطرق الوقاية

خراج الأسنان عند الأطفال واحد من أكثر المشاكل صعوبة حيث يكون مصحوبا بألم شديد للغاية لا يقوى الطفل أو حتى الشخص البالغ على تحمله، كما قد يمتد الألم للأذن والجسم بأكمله، لذلك من المهم للغاية التعرف على أسباب حدوث مثل هذه المشكلة، وطرق التعامل معها، وكذلك كيفية الوقاية منها.

خراج الأسنان عند الأطفال

يمكننا القول بأن خراج الأسنان ولد من رحم البكتيريا، كونه ينتج من إصابة الشخص بعدوى بكتيرية بدأت تتراكم شيئا فشيئا بلب السن، وبالتالي تكون الصديد بداخل تجويف الأسنان الذي بدأ يمارس دوره في النمو والانتشار بداخل اللثة وكذلك الأنسجة اللينة، حتى جاء الشكل النهائي على هيئة خراج.
وينقسم خراج الأسنان إلى نوعين رئيسيين، وهما خراج حول الذروى والذي يتكون في قمة جذر السن، يتكون إما نتيجة لوجود تسوس بأحد الأسنان وإهمال عملية العلاج، أو تعرض السن للكسر، أما النوع الثاني فهو خراج دواعم السن والذي يصيب أيا من اللثة أو جذور الأسنان.
وتكمن مشكلة خراج الأسنان عند الأطفال في طبيعة الألم المصاحبة له، كما أن الوجه ينتفخ بشكل ملحوظ للغاية، ويصل الأمر للأذن والجسم ككل، وهو ما يتطلب ضرورة التدخل السريع لحل المشكلة.

أعراض خراج الأسنان عند الأطفال

كما ذكرنا سالفا أن خراج الأسنان عند الأطفال أو الكبار ما هو إلا عدوى بكتيرية نتجت عن تسوس الأسنان أو أحد أمراض اللثة، لذلك تكون أعراضه واضحة للغاية حيث تبدأ بالشعور بحساسية وألم بسيط عند تناول أي من المشروبات الساخنة أو الباردة، وكذلك الشعور ببعض الآلام أثناء تناول ومضغ الطعام، ومع مرور الوقت ترتفع درجة حرارة الشخص، ويبدأ بالشعور بالتعب بجسمه بأكمله، ورائحة الفم تصبح كريهة وبها شيء من المرارة، ويتحول لون اللثة إلى اللون الأحمر فضلا عن التهابها وألمها الملحوظ للغاية، ويتورم كل من الخد والغدد المتواجدة بالرقبة.

أسباب خراج الأسنان عند الأطفال

للأسف الشديد قد لا يهتم الكثير من الآباء والأمهات بأسنان أبنائهم، ويتفاجؤون في نهاية المطاف بوقوع الكارثة الحقيقة وظهور الآلام والمعاناة على أطفالهم.
وفيما يخص الأسباب التي قد تؤدي لتكوين الخراج بالأسنان فهي عديدة مثل إصابة الأسنان بالتسوس نتيجة لعدم الاهتمام بها وبنظافتها أو الإفراط في تناول الحلويات، وكذلك تعرض السن للكسر، كما قد ينتج الخراج جراء قيام الطفل بطحن الطعام بواسطة الأسنان بشكل عنيف للغاية، وهنا يكون دور الأسرة في ملاحظة الطفل أثناء تناول الطعام وإرشاده للعادات السليمة.

اقرأ أيضا

مضاعفات خراج الأسنان عند الأطفال

عند معاناة الطفل من خراج الأسنان لا يمكن إهمال الأمر تحت أي ظرف من الظروف، فمن ناحية لا يقوى الطفل على تحمل الآلام المصاحب للمشكلة، ومن ناحية أخرى مضاعفات المشكلة جسيمة للغاية، وذلك مثل:-

  • إهمال خراج الأسنان قد يؤدي لفقدان السن المصاب وخصوصا إذا كان من الأسنان الدائمة.
  •  قد يؤدي خراج الأسنان إلى تجرثم الدم وذلك في حالة ما إذا لم يتم التدخل الطبيب بشكل صحيح.
  •  قد تصل الالتهابات إلى عظام الفك وهو أمر في غاية الخطورة والألم.
  • من المحتمل أن تنتشر الجراثيم إلى سائر الأنسجة المحيطة بالمنطقة المصابة.

علاج خراج الأسنان عند الأطفال

يتمثل العلاج الوحيد لخراج الأسنان عند الأطفال التخلص منه نهائيا بواسطة طبيب الأسنان المختص، وفي حالة ما إذا كان الخراج بالأسنان اللبنية للطفل فيتم خلع السن المصاب تمهيدا لخروج السن الدائم دون وجود احتمال تعرضه للالتهابات والبكتيريا.
أما عن آلية التخلص من الخراج بواسطة الطبيب فهو يبدأ بفتح ثقب أو قطع صغير في الخراج، وذلك حتى تخرج المادة الصفراء المتواجدة بداخله، وبعد ذلك يتم تنظيف وغسل موضع الإصابة بمحلول ملحي، وقد يتطلب الأمر إزالة الأنسجة المتضررة ولب الأسنان، ثم يتم غلق القنوات الجذرية ووصف بعض الأدوية والمسكنات للمريض.

نصائح للوقاية من خراج الأسنان

يكمن الحل السحري للوقاية من خراج الأسنان في مكافحة التسوس، واتباع كافة الوسائل والطرق الوقائية منه مثل تعليم الطفل المواظبة على غسل وتنظيف أسنانه بشكل يومي، وكذلك كيفية استخدام خيط تنظيف الأسنان، كما يجب الحرص على اختيار معجون أسنان ذي جودة عالية، وتغيير فرشاة الأسنان سواء للأطفال أو الكبار مرة كل ثلاثة شهور على الأقل.

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status