خشونة الركبة.. حقائق مهمة عن أكثر الأمراض شيوعاً

إنه لمن الصعب والمُحزن أن تغير وضعية جلوسك كل دقيقتين من شدة الألم، أو تشعر أن مفصل قدمك يُنتزع منك انتزاعاً، ولكن القاتل حقا أن تُحرم السجود والجلوس بين السجدتين بسبب خشونة الركبة، التي تكون مثل إنسان متسلط عليك مستبد، ينبئك بما تفعل وما لا تفعل، فهيا نرفع عنك ذلك الاستبداد، ونعيد إليك لذة السجود بين يدي الله مرة أخرى.

تشريح الركبة

خشونة الركبة
خشونة الركبة

الركبة أكبر مفاصل الجسم وهي الجزء الأبرز في جسم الإنسان، وهي عبارة عن نتوء كبير يقع في منتصف الرجل، ويتكون هذا النتوء من مجموعة عظام وأربطة وغضاريف مكونة مفصل الركبة والذي لا تخفى أهميته على جميع الناس، بل إن الجميع يحاذر من هذه المنطقة ويعرف جيدا ماذا يعقب أي إصابة في مفصل الركبة وماذا يعني هذا المفصل في التحرك وأداء الوظائف المختلفة كالمشي والوقوف وصعود السلالم والعديد من الأنشطة الهامة والأكثر حيوية مثل الجري وممارسة الرياضات المختلفة.

وما لأهمية مفصل الركبة بالنسبة لربط العظام ببعضها وجعل الجسم منتظما متصلا ببعضه محافظا على قوامه ومظهره، حيث يعمل مفصل الركبة كحلقة وصل بين عظام أسفل الجسم (عظمة الساق) وعظام منتصف الجسم (عظمة الفخذ)، وهو من العظام غير المحاطة بمجموعة عضلات لحمايته والحفاظ عليه من التصادمات نظرا لبروزه وموضعه من الجسم.

ونظرا لموضع مفصل الركبة من رجل الإنسان وبروزه المميز عن باقي العظام وأدائه لمعظم المهام اليومية التي نؤديها بشكل ثابت ومنتظم؛ فإنه قد يتعرض لاصطدامات كثيرة مسببا آلاما وأوراما بالمفصل وأمراضا كثيرة منها ما سنتعرض له الآن، وهو: مشكلة خشونة الركبة.
ولكن قبل أن نعرف ما هي خشونة الركبة يجب أن نعرف أولا مم يتكون مفصل الركبة.

  • تركيب مفصل الركبة:
    مفصل الركبة عبارة عن اجتماع ثلاث عظام: عظمة الفخذ مع عظمة القصبة التي تتصل بعظمة الشظية (ولا يوجد اتصال مباشر بين عظمة الشظية وعظمة الفخذ).
  • نوع المفصل: مفصل محدود الحركة، حيث إنه يستطيع التحرك للأمام وللخلف فقط ولكن  لا يدور في باقي الاتجاهات مثل مفصل الكتف.
  • الأربطة: يحتوي على أربعة أربطة هي كالآتي:
  • رباط صليبي أمامي: يربط بين عظمة الفخذ وعظمة القصبة.
  • رباط صليبي خلفي: يربط بين عظمة الفخذ وعظمة القصبة.
  • رباط وسطي: يربط بين عظمة الفخذ وعظمة القصبة.
  • رباط جانبي: يربط بين عظمة الفخذ وعظمة الشظية.
  • ويأخذ الرباطان الصليبي الأمامي والصليبي الخلفي شكلا متعامدا ( + ).

مرض خشونة الركبة

خشونة الركبة
خشونة الركبة

ينجم مرض خشونة الركبة عن تآكل الغضاريف الناعمة الطرية التي تغطي سطح عظام مفصل الركبة، حيث يسبب هذا التآكل ضعفا في تماسك الغضاريف ما يؤدي إلى تشقق سطح عظام مفصل الركبة وتآكله تدريجيا، وبالتالي لا تجد سلاسة في الحركة وسهولة في تحريك هذا المفصل للأمام وللخلف.

ويزداد تآكل الغضاريف تدريجياً مع تقدم العمر وتصبح العظام أكثر ليونة، ويسبب هذا التآكل مشاكل خطيرة قد تُحدِث مشاكل في أربطة الركبة كذلك.

أسباب خشونة الركبة

خشونة الركبة
خشونة الركبة

يمكن أن تحدث آلام الركبة بسبب الإصابات والاصطدامات والتهاب المفاصل ومشاكل أخرى، ويمكن أن تؤثر إصابة الركبة على أي من الأربطة والأوتار، أو الأكياس المليئة بالسوائل (الجراب) التي تحيط بمفصل الركبة وكذلك العظام والغضاريف والأربطة التي تشكل المفصل نفسه، وتشمل بعض إصابات الركبة الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • إصابات الرباط الصليبي الأمامي (ACL Injuries): وهي تمزق في الرباط الصليبي الأمامي وهو أحد الأربطة الأربعة التي تربط عظمة القصبة الهوائية بعظمة الفخذ، وتعد إصابة الرباط الصليبي الأمامي شائعة بشكل خاص في الأشخاص الذين يلعبون كرة السلة أو كرة القدم أو الرياضات الأخرى التي تتطلب تغييرات مفاجئة في الاتجاه، أو حركات متتابعة مجهدة للعضلات والعظام، أو ربما تدخلا عنيفا من أحد المنافسين في فريق الخصم.
  • تمزق الغضروف الهلالي (Meniscus Tearing): تمزق الغضروف الهلالي من أكثر أسباب إصابات الركبة، ويتكون الغضروف المفصلي من غضروف مطاطي قوي، ويعمل كممتص للصدمات بين عظم الساق وعظم الفخذ، ويمكن أن يتمزق إذا قمت بلف ركبتك فجأة أثناء حمل الأوزان الثقيلة عليها.
  • أكل اللحوم والبقوليات بدرجة كبيرة مبالغ فيها، ويسبب ذلك مرضا من أشهر الأمراض وهو: مرض النقرس الذي يؤثر بشكل كبير على العظام بسبب زيادة نسبة حمض البوليك في العظام مسببا تآكلها وبالتالي خشونة في الركبة.
  • تعرض الركبة للإصابات الكثيرة كالكسور والتمزق في الأربطة والغضاريف الهلالية.
  • الوراثة: حيث أكدت دراسات كثيرة أن الوراثة عامل كبير ومسبب من مسببات خشونة الركبة.
  • الوقوف لمدة طويلة، وتعريض المفاصل للهواء البارد لمدة طويلة.
  • حمل أثقال تفوق قدرة الجسم.
  • عدم ممارسة الرياضة لمدة طويلة.

أعراض الإصابة بخشونة الركبة

خشونة الركبة
خشونة الركبة

يختلف مكان وشدة ألم الركبة اعتمادا على سبب المشكلة، وهذه بعض الأعراض المصاحبة لخشونة الركبة:

  • التورم والتصلب.
  • أصوات فرقعة في المفاصل.
  • احمرار ودفء عند اللمس.
  • ضعف أو عدم استقرار في الركبة.
  • عدم القدرة على تحريك مفصل الركبة للأمام وللخلف.

علاج خشونة الركبة

يوجد الكثير من العلاجات الموصوفة لخشونة الركبة ولكن قبل الأدوية عليك أولا أن تأخذ قسطا من الراحة لتقليل الإجهاد المتكرر على الركبة ومنع مزيد من الضرر الذي قد ينشأ عن النشاطات الزائدة.

  • يقلل الثلج من الآلام والالتهابات، ويمكنك استخدام كيس ثلج ملفوف بمنشفة لحماية بشرتك. وعلى الرغم من أن العلاج بالجليد آمن وفعال، فلا تستخدم الثلج لمدة تزيد عن 20 دقيقة في كل مرة لأنه قد يسبب تلفا في الجلد والأعصاب.
  • النوم بانتظام ولمدة تتراوح من سبع إلى ثماني ساعات.
  • المكملات الغذائية: للتخفيف من آلام هشاشة العظام مثل الجلوكوزامين (Glucosamine)، وشوندروتن (chondroitin).
  • العلاج بالإبر والتدليك: تشير كثير من الأبحاث إلى أن الوخز بالإبر قد يساعد بصورة واضحة في تخفيف آلام الركبة الناشئة عن هشاشة العظام، ويتضمن الوخز بالإبر وضع إبر رفيعة في الجلد في أماكن معينة من جسمك تستشير فيها طبيبك المعالج قبل البدء فيها.
  • الأدوية والعقاقير الطبية مثل:
  • أندومين كبسولات (Indomin Cap 25 MG).
  • سوليد (sulide).
  • فينتور(Ventor) .
  • كونفورتد (CONFORTID SUPPOSITORY 50MG).
  • إندوسيد (INDOCID SUPPOSITORIES 100MG).
  • إندوجيسك (INDOGESIC ‑CAP- 25MG).
  • جوبيسون (GUPISONE ‑TAB- 5MG).
مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status