ثقافة ومعرفة

6 خطوات للتعامل مع انفعالات المراهقين

أكد الأطباء والمتخصصون أن نمو الدماغ ووصول الجهاز العصبي والتطور النفسي إلى الاكتمال، يكون عندما يبلغ الإنسان 25 عاما، والسنوات التي تكون قبل ذلك تتمثل في تقلبات وانفعالات المراهقين، حيث يكون لديهم تقلبات مزاجية غير مفهومة وحادة للغاية.

كما أن سلوك الشاب المراهق خصوصا في الفترة التي تقع بين 13 إلى 15 سنة تكون أكثر عنفا، والسبب في ذلك أن هذه المرحلة تشكل ضغطا نفسيا على الطفل، كما أنها تجعله يركض وراء متع تافهة بالنسبة للكبار والبالغين.

نصائح للتقليل من تقلبات المراهقينخطوات التعامل مع انفعالات المراهقين

• على كل أب وأم اتباع أسلوب تعريف المشكلة وتحديدها بدلا من وصف شخصية الطفل أو وصفه بكلمات قاسية أو حتى تقييم سلوكه، تعريف المشكلة وفرضها من دون قلقك أو اعتراضك أو شكك أو أي ملامح قاسية للطفل، مثل تنظيف الملابس وترتيبها وغيرها من المشاكل اليومية.

• الخطوة الثانية في التقليل من انفعالات المراهقين هي اختيار المشكلة الأكبر، حيث يفضل الأب والأم مراقبة الطفل من بعيد، والعمل على تسجيل كل المشاكل السلوكية التي يرونها، وبعد ذلك يقومون باختيار المشكلة الأكبر بينهم، ولكن مع العلم أنه لا يجب التسرع أو الحكم على المراهق، حيث يجب التحلي والتأكد من كل تلك المشاكل.

• على كل أب وأم قبل الدخول في نقاش مع المراهق الإجابة على هذا السؤال ماذا تريد؟ أي ماذا يريد الأب والأم والمراهق؟ وعلى أساس هذه الإجابة سوف يدور النقاش بهدوء ويجب عليهم المحافظة على انفعالاتهم ولا ينجرفان وراء انفعالات المراهق.

• المكافأة من الضروريات في حالة تصحيح السلوك من قبل المراهق، ويجب أن تكون تلك المكافأة من الأمور التي لا يستطيع المراهق أن يحصل عليها بنفسه مثل حضور حفل أو شراء هاتف، حتى لا تفقد قيمتها.

• اتباع القواعد من أبرز القوانين التي يجب أن تكون مطروحة بين المراهق والأبوين حيث يجب على الأب والأم فرض قواعد أخلاقية وضوابط للحياة ولا يجب على الأبوين أو المراهق تخطيها أبدا.

• في هذه المرحلة من حياة المراهق لا بد من تفهم مشاعرهم ومخاوفهم، فيما ما يتعلق بمرحلة ما بعد الدراسة، وبشأن الحياة عموما، لذا لا يمكن للأبوين التقليل من عواطف المراهقين وقلقهم، حيث يؤدي هذا إلى تفاقم المشاكل الصغيرة، فما يبدو لك أمرا هينا صغيرا ربما يبدو للمراهق نهاية العالم.

الكاتب

  • محررة صحافية في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 28 عاما. أكتب في أكثر من مجال منها الصحة والجمال والأمومة والطفولة والسياحة وغيرها من المجالات، سبق لي العمل في موقع نجوم مصرية وموقع سبورت 360. أعشق الطبخ والسفر ورسم والتلوين. من هوايتي المفضلة الموسيقى بكل أنواعها والكتابة سواء كانت خواطر شخصية أو مقالات أو أخبارا تحمل معلومات قيمة، أحب تربية الحيوانات الأليفة خصوصا الكلاب والقطط بكل انواعها، كذلك مشاهدة أفلام الرعب والخيال العلمي. من أفضل الاقتباسات القريبة لي هي «لا تجلس على كرسي مهتز وتنظر إلى السماء بخيبة أمل، فالسماء لا تمطر أحلاما».

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications