3 خلطات لتنعيم اليدين وتبييضها

يتحمل جلد اليدين الكثير من الأعباء اليومية، سواء بسبب غسل الأطباق أو رعاية الأبناء أو الاهتمام بالنباتات، حيث يؤدي كل ذلك إلى ضرورة غسل اليد باستمرار وبالتالي إلى سهولة إصابة الجلد بالخشونة وبتبدل الألوان، لذا تأتي أهمية الاستعانة ببعض الطرق البسيطة لإعادة جلد اليد لبريقه، كما نوضح الآن عبر خلطات لتنعيم اليدين وتبييضها.

زيت الزيتون مع السكر

يمكنك إعادة النعومة والبياض إلى يديك، من خلال دقيقة واحدة وربما أقل من التدليك، ذلك بواسطة خليط من ملعقة واحدة من زيت الزيتون وملعقة أخرى من السكر، فقط ينصح بوضع السكر في كف اليد، إضافة زيت الزيتون إليه، قبل فرك اليدين قليلا وتدليك الأصابع بشكل دائري لنحو 30 ثانية، والانتظار لنحو 30 ثانية أخرى حتى نتأكد من تشرب اليدين للخليط المذهل.

لاحقا يمكننا غسل اليدين بواسطة الماء الدافئ مع تجفيفها جيدا بواسطة منشفة، مع انتظار نتائج رائعة ومؤكدة بفضل زيت الزيتون القادر على ترطيب خلايا الجلد، وكذلك السكر صاحب الدور المذهل فيما يخص تقشير الجلد الميت من اليد.

بشكل عام ينصح الخبراء عند غسل الأطباق، بالاستعانة بقفازات اليد حتى لا تتكرر الأزمة من جديد، إذ تتعرض اليد إلى منتجات التنظيف التي تحتوي على مواد كيميائية يمكنها الإضرار بالجلد بمرور الوقت مع تغيير لونه، مع الوضع في الاعتبار أن ساعات النوم تعتبر فرصة مميزة للاهتمام باليدين دون أي مجهود، ذلك عبر ترك أي من الكريمات المرطبة عليها قبل الذهاب للفراش بصفة يومية.

الفازلين والجوارب

خليط آخر من ضمن خلطات لتنعيم اليدين وتبييضها، يتمثل في الفازلين مع الجوارب النظيفة، إذ يعرف الفازلين بأنه أحد المنتجات المميزة فيما يخص إعادة الترطيب والنعومة إلى الجلد، لذا ينصح في نهاية اليوم ومع الانتهاء من النشاطات المختلفة، بغسل اليدين كما هو معتاد بواسطة الصابون والمياه ثم تجفيفها، قبل اللجوء إلى الفازلين وتدليك اليد بواسطته لنحو دقيقة كاملة.

بعد ذلك ينصح بلف اليدين بارتداء جوارب نظيفة غير مستعملة، حيث تعمل على زيادة تأثير الفازلين على الجلد، علما بأنه من الوارد أن نستعين بدلا منها بالقفازات القماشية حسب الرغبة.

يرى الخبراء أن العناية بجلد اليدين تتطلب دائما الانتباه إلى الطعام الذي نتناوله، حيث يؤدي الحصول على الأفوكادو والمكسرات على سبيل المثال بصورة شبه دائمة إلى زيادة بياض الجلد وبريقه، كما يعمل شرب الماء المتكرر على الحفاظ على نعومة الجلد كما أنه يمنع ظهور علامات الجفاف عليه عاجلا أم آجلا.

الليمون والعسل وصودا الخبز

هو خليط آخر شديد التميز من خلطات تنعيم اليدين وتبييضها، يحتوي على 2 ملعقة من الليمون و2 من العسل وكذلك ملعقتين من صودا الخبز، ذلك من أجل تبييض اليد وإزالة العلامات الداكنة عليها، حيث ينصح في البداية بغسل اليدين بواسطة المياه الدافئة والصابون، قبل مزج الخليط المشار إليه بداخل وعاء صغير، ثم نقوم إذن بوضعه على اليدين وتدليكها بواسطته لنحو دقيقة كاملة على الأكثر.

يترك الخليط المميز على اليدين فيما بعد لفترة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق كاملة، حتى نتأكد من امتصاص الجلد له، قبل غسل اليدين بالمياه ولكن من دون استعمال الصابون بشكل مباشر لبعض الوقت.

يرى الباحثون أن الاستفادة تتحقق هنا دون شك، من خلال الليمون الذي يحتوي على حمض السيتريك، صاحب الدور الرائع في تبييض العلامات السوداء ومنع تغير ألوان الجلد، وكذلك من خلال العسل الذي يضم الكثير من مضادات الأكسدة القادرة على وقاية الجلد من علامات التقدم والعمر، وأيضا صودا الخبز التي تساهم في تقشير الجلد وطرد الخلايا الميتة، ومن ثم إتاحة الفرصة للخلايا الجديدة من أجل تصدر المشهد.

في النهاية، يشدد خبراء العناية بالبشرة على ضرورة الاستعانة بكريمات الوقاية من الشمس، ليس فقط من أجل وضعها على الوجه بل كذلك على اليدين، مع أهمية الاتزان فيما يخص درجة سخونة أو برودة المياه المستخدمة لغسل اليدين، حيث تعمل المياه الساخنة على فتح المسام بدرجة تؤدي إلى سهولة تعرض الجلد للتلف، كما تتسبب المياه الباردة للغاية في تلف الشعيرات الدموية ومن ثم تتبدل ألوان الجلد، لذا تصبح الاستعانة بالمياه الدافئة دائما هي الخيار الأفضل، من أجل يد ناعمة وغير داكنة اللون.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status