لماذا تشعر الأمهات دائمًا بالتقصير.. دراسة علمية تجيب

“الأمهات يشعرن بالتقصير في جميع الأحوال”، هذا ما أثبتته دراسة بحثية حديثة، اكتشفت أن الأم تلوم نفسها بصورة دائمة، وخاصة عندما تحرص على الاعتناء بنفسها، وتحصل على القليل من الراحة من مسؤوليات المنزل.

الأمهات والإحساس بالتقصير

يشدد الخبراء والمتخصصين دائما على أهمية حصول الإنسان، على بعض الأوقات الخاصة، التي يمكنه خلالها من ممارسة الرياضة أو القراءة أو حتى النوم لبضع ساعات إضافية، إلا أن الأمر يصبح شديد الصعوبة بالنسبة للوالدين، وخاصة بالنسبة للأم، وفقا لدراسة حديثة.

توصلت الدراسة التي أجرتها مؤسسة الاستشارات الاستراتيجية، كليلتون جلوبال، بعد إجراء استبيانات لأكثر من 1000 شخص بالغ، إلى أن الأمهات لا يجدن أوقات فراغ مناسبة على مدار اليوم، فيما أن وجوده لن يعني الكثير بالنسبة إليهن، مع شعورهن الدائم بصرورة توفير الجهود لرعاية الأسرة، وإحساسهن بالتقصير في حال انشغلن قليلا عن الأبناء.

توضح الدراسة أنه من بين كل 10 أزواج وزوجات، يوجد 3 يرغبون في الحصول على أوقات راحة أكثر للعناية بالنفس، فيما يشعر 39% منهم بالتقصير عندما يتحقق ذلك، ويرفض 21% الفكرة من الأساس حتى لا تنتابهم مشاعر اللوم، كما تشير الدراسة المثيرة للدهشة، إلى أن الآباء مثل الأمهات، ينتابهم الإحساس بالتقصير، عندما يكونوا أقل اكتراثا بمسؤوليات المنزل، إلا أن النساء يتفوقن دون شك في هذا الجانب، بنسبة 66% مقابل 53% للرجال، كذلك أشار 39% من الرجال لأنهم رغم هذا الإحساس السلبي يحصلون على بعض الأوقات الاعتناء بالنفس، مقابل 32% فقط من السيدات.

للعناية بالنفس فوائد

يؤكد الخبراء أنه على الرغم من تفهم النية الجيدة للأمهات، فيما يخص توفير الوقت دائما وأبدا لصالح الأبناء والأسرة، إلا أن عدم تخصيص بعض الوقت من أجل الاعتناء بالنفس من شأنه أن يحرم الإنسان بشكل عام من فوائد صحية، ونفسية على وجه التحديد.

يرى المتخصصون أن الحصول على أوقات محددة من أجل العناية بالنفس، يقلل من الإحساس بالقلق والتوتر، ويزيد من قدراتنا على التفكير السليم، لذا يحسن من الحالة الذهنية والنفسية للمرء دون شك.

يرى العلماء بناء على ما سبق، أن الحصول على أوقات الراحة يعود في نهاية المطاف بالفائدة على الأبناء والمنزل، ما يشير لأهمية تخلص الأمهات والآباء كذلك من مشاعر التقصير، لأجل حياة أفضل دون مشكلات.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد