شائع

ما الذي يحدث لدهون الجسم بعد فقدان الوزن؟

أصبحت الأنظمة الغذائية المتبعة من أجل فقدان الوزن شديدة الانتشار بين البشر، حيث تؤكد إحدى الدراسات الأمريكية أن نحو 43% من المواطنين خضعوا لأنظمة حمية خلال العام المنصرم، ولكن هل يعلم كل هؤلاء أين تذهب دهون الجسم بعد التخسيس؟ هذا ما نجيب عنه الآن. 

أكاذيب دهون الجسم

ما الذي يحدث لدهون الجسم بعد فقدان الوزن؟

قبل الكشف عن مصير الدهون بعد النجاح في فقدان الوزن، نكشف عن بعض المعلومات المغلوطة عما يحدث لتلك الدهون بعد التخلص منها، حيث يعتقد الكثيرون أن دهون الجسم كافة تذهب عند دخول المرحاض وأثناء عمليات التبول والتبرز، وهو اعتقاد خاطئ وفقا لدراسة أجريت في جامعة نيو ساوث ويلز في استراليا، وأثبتت أن من بين كل 10 كج من الدهون، فإن ما يزيد عن 1 كج بقليل هو فقط ما يتحول إلى مياه ليخرج من الجسم عند استعمال المرحاض.

كذلك يظن البعض أن دهون الجسم يمكنها التحول إلى طاقة مع فقدان الوزن لتمد صاحبها بالنشاط والحيوية، وهو اعتقاد آخر لا يختلف عن سابقه من ناحية الخطأ، إذ أثبت العلماء أن طاقة الإنسان ثابتة، وإن تغيرت معدلاتها وفقا لأمور أخرى بعيدة كل البعد عن فكرة تحول الدهون إليها.

مصير دهون الجسم

ما الذي يحدث لدهون الجسم بعد فقدان الوزن؟

بينما يثبت خبراء الصحة أن الدهون لا تتحول كما يظن البعض إلى طاقة، وأن نسبة بسيطة منها هي فقط ما تودع الجسم عبر عمليات التبول والتبرز، فإن العلم يؤكد أن مصير دهون الجسم الحقيقي يتمثل في الخروج من الجسم عبر عملية التنفس.

يرى الخبراء أنه من الصعب على الكثيرين التخيل بأن الدهون تترك صاحبها عبر الرئتين إلا أن هذا ما يحدث فعليا، إذ يتبين أن حوالي 84% من كل ما نتناوله يخرج في صورة  ثاني أكسيد الكربون من خلال الزفير، إلا أن هذا لا يعني السعي المستمر للتنفس بقوة من أجل فقدان الوزن!

لن يؤدي الإفراط في التنفس بصورة إرادية أملا في التخلص من دهون الجسم إلى الفشل في المهمة المطلوبة فقط، بل كذلك سوف يصيب صاحبه بالدوخة مع تسارع النفس لديه، ليكشف ذلك في الختام عن أهمية ممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية صحية إن أردت فقدان الوزن الزائد لديك.

الكاتب
  • ما الذي يحدث لدهون الجسم بعد فقدان الوزن؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications