دودة الاسكارس.. أعراض العدوى وطرق علاجها

دودة الاسكارس هي واحدة من الطفيليات التي تصيب الأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان، وتصيب نسبة كبيرة من الناس تصل إلى 10% في الدول النامية وذلك وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، لذا نتحدث هنا عن عدوى شائعة في الدول النامية التي تفتقر إلى النظافة، ولعلك تتساءل عن أعراض الإصابة بهذه الدودة وكيفية انتقال العدوى وكذلك كيفية العلاج، وهنا من خلال هذا الموضوع أوضح لك التفاصيل الكاملة عن هذه الدودة المدورة.

أسباب الإصابة بدودة الاسكارس وكيفية انتقال العدوى

تنتقل هذه الدودة من خلال الطعام والشراب الملوث وهذا هو السبب وراء انتشارها في الدول النامية بنسبة 10% حيث إن هذه الدول تفتقر للنظافة.

يُصاب العديد من الأطفال بهذه الدودة بعد وضع أيديهم في الفم والتي لامست البيض في الخارج من خلال الأسطح والتراب وغيرها، لذا فإن دودة الاسكارس تنتقل بعدة طرق أولها الطعام والشراب وثانيها ملامسة البيض ووضع اليد في الفم، كما أنها تنتقل من شخص إلى آخر لذا تعد من الأمراض المعدية.

يستقر بيض الدودة في الأمعاء الدقيقة ثم يمر بعد ذلك بعدة مراحل مختلفة حتى تقوم الدودة بدورة حياتها الكاملة، حيث تنتقل اليرقات الناتجة من فقس البيض إلى الرئتين وذلك من خلال مجرى الدم، ثم بعد ذلك تخرج اليرقات من الرئتين وتتجه إلى الحنجرة وبالتالي يعاني المريض من السعال، وفي هذه المرحلة تتكرر الإصابة بالعدوى مرة أخرى بسبب ابتلاع الديدان وذهابها إلى الأمعاء الدقيقة.

بعض من البيض الذي يوجد في الأمعاء الدقيقة يمر إلى خارج الجسم من خلال البراز وبعضه الآخر كما تحدثنا ينتقل إلى الرئتين من خلال مجرى الدم كما وضحنا، وهذه هي دورة حياة هذه الدودة.

أعراض الإصابة بدودة الاسكارس

بعد ابتلاع البيض الخاص بهذه الدودة لا يعاني المريض من أي أعراض في بداية الأمر، وإنما تظهر الأعراض بعد التكاثر في الأمعاء الدقيقة والانتقال إلى مناطق أخرى في الجسم كما وضحنا من خلال دورة حياة الدودة في السطور السابقة.

فيما يلي أبرز الأعراض التي تظهر على المريض بعد الإصابة بدودة الاسكارس:

في البداية وبعد انتقال الدودة إلى الأمعاء الدقيقة يعاني المريض من الأعراض التالية:

  • يعاني المريض من الغثيان والقيء والإسهال وكذلك عدم انتظام الحركة في الأمعاء بسبب وجود البيض في الأمعاء الدقيقة وتكاثر الدودة.
  • يعاني المريض من فقدان الشهية وقد يحدث انسداد في الأمعاء يصاحبه آلام حادة في منطقة البطن.
  • فقدان الوزن وتأخر في نمو الأطفال المصابين بهذه العدوى.
  • قد يلاحظ المريض وجود الديدان مع البراز.

بعد أن تنتقل دودة الاسكارس إلى الرئتين يعاني المريض من الأعراض التالية:

  • السعال ومشاكل الضيق في النفس.
  • شعور بعدم الراحة في منطقة الصدر وكذلك قد يلاحظ المريض وجود دم في البلغم.
  • قد يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم في بعض الحالات.

هذه هي أعراض الإصابة بدودة الاسكارس، وتعتبر معظم حالات الإصابة بها بسيطة ولا تسبب خطورة أو مضاعفات إلا أنه في بعض الحالات التي تتكاثر فيها الديدان بشكل كبير قد تحدث مضاعفات تتمثل في انسداد في الأمعاء بسبب كثرة الديدان كما قد يحدث أيضا انسداد في القنوات الخاصة بالبنكرياس والكبد.

كيفية علاج الإصابة بدودة الاسكارس

في البداية لا بد أن تقي نفسك وعائلتك من الإصابة بهذه الدودة من خلال النظافة الشخصية والحرص على نظافة الطعام والشراب، حيث إن الوقاية أفضل من العلاج.

أما بالنسبة لعلاج الإصابة بدودة الاسكارس فإن الطبيب يقوم بوصف الأدوية الطبية اللازمة للتخلص من هذه الدودة، وقد يطلب تحليل براز للتعرف عليها في العديد من الحالات حيث يتم تشخيص الإصابة بها من خلال هذا التحليل وبعض التحاليل الأخرى.

في الحالات الشديدة التي تتمثل في انسداد الأمعاء بسبب دودة الاسكارس قد يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة من أجل إزالة الديدان الموجودة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status