آراء ومساهمات

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

يرجع النجاح إلى اللحظة الأولى من التخطيط، تلك اللحظة التي وضعت فيها أفكارك ورتبتها بشكل مُنظم وتحملت الصعاب من أجل الوصول إلى النتيجة المرجوة، هكذا بدأ الأمر مع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عندما بدؤوا في وضع خططهم الأولية من أجل صنع دوري تنافسي يضم أفضل اللاعبين والمدربين في العالم ليسحب البساط بكل سهولة من قطبي إسبانيا برشلونة وريال مدريد، فتح باب الاستثمار في الأندية ووضع الأسس التسويقية قبل بداية الدوري الإنجليزي الممتاز بمسماه الجديد عام 1992 كان أحد الأساليب الفعالة للغاية للوصول إلى النتيجة الحالية من الشعبية والقوة الإعلامية في العالم بأسره.

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

خرج فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد رفقة 11 ناديا آخر ليُعلن عن إنشاء دوري سوبر أوروبي ليجمع بين الأندية الأكثر جماهيرية والتي تمتلك أفضل اللاعبين والملاعب ومراكز التدريبات في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا، ولكن سرعان ما فشلت الخطة بخروج 9 أندية من أصل 12 بعد أقل من 72 ساعة، ولكن من قال إن السوبر الأوروبي غير موجود؟ الدوري الإنجليزي هو بمثابة سوبرليج مصغر، سوبرليج يضم مدربين كبار ولاعبين من الأفضل في العالم وملاعب ممتازة ومرافق من الأفضل في أوروبا وأندية تجني أرباح بالملايين وتصرف كذلك ملايين على سوق الانتقالات.

 

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

وكشف تقرير صحفي نشر منذ عامين تقريبًا أن أرباح الدوري الإنجليزي الممتاز تفوق أرباح قناة السويس المصرية وليس ذلك فقط حيث تتفوق كذلك على الميزانية السنوية لأربع دول إفريقية، ويرجع ذلك إلى تخطيط ممتد منذ سنوات وبدأت تظهر نتائجه منذ لحظة تحول الدوري الإنجليزي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز عام 1992، وجاء ذلك بعد دراسة جمعت بين خبراء في الاقتصاد والتسويق وممثلين الأندية الكبرى ليفربول وأرسنال ومانشستر يونايتد لتطوير منظومة كرة القدم الإنجليزية بشكل كامل بعد أن وصلت للحضيض.

 

وكان قد شهد الدوري الإنجليزي عدة كوارث قبل بدايته تحت مسمى البريميرليج أبرزهم حريق هائل وقع في ملعب برادفورد خلال لقاء جمع بين فريقي برادفورد ولينكولن سيتي وبعد 40 دقيقة من زمن المباراة اندلع حريق هائل في الملعب ولسوء إمكانيات الملعب وعدم وجود استعدادات لمواجهة حالات الطوارئ راح ضحيته 56 مشجعا وتعرض 265 آخرين للإصابة، والحدث الثاني كان في ملعب هيلزبرة شيفيلد خلال مباراة جمعت بين ليفربول ونوتنغهام فورست وحصل تدافع على بوابات الملعب أثناء دخول الجماهير راح ضحيته 96 شخصا، وتعرض ما يقرب من 800 شخص للإصابة.

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

ونتيجة للتخطيط الممتد لسنوات وصلت أرباح البريميرليج السنوية من البث التلفزيوني وحقوق الرعاية إلى أرقام غير مسبوقة، وعلى الرغم من عدم إعلان الرابطة الإنجليزية عن أرباحها هذا الموسم إلا أنه تم توزيع 2 ونصف مليار باوند على الأندية المشاركة في البريميرليج بالفعل هذا الموسم، ولا يخفى على أحد أن الاتحاد الإنجليزي يقدم جائزة تقدر 135 مليونا للصاعد من دوري الدرجة الثانية عبر منافسات البلاي أوف وتزيد لتصبح  265 مليونا في حال نجا من الهبوط في موسمه الأول، وتبلغ أرباح الفائز بالدوري الإسباني هذا الموسم 60 مليون يورو تقريبا بينما على الجانب الآخر تبلغ أرباح متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي شيفيلد يونايتد 96 مليون يورو.

 

ونجحت 4 أندية إنجليزية في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في آخر 3 مواسم، منها مرتان كان الطرفان من الدوري الإنجليزي الممتاز، لم يأت هذا الأمر من باب المصادفة ولكنه جاء بعد ارتفاع مستوى المنافسة بشكل جنوني نتيجة قدوم بيب جوارديولا ويورجن كلوب إلى إنجلترا مع وجود مدربين كبار مثل بوتشينيو ومورينيو وكونتي بالإضافة إلى كارلو أنشيلوتي وبيلسا ومؤخرًا إنضم المدرب الألماني توماس توخيل إلى كتيبة الأسماء اللامعة في البريميرليج.

 

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

ولا يخفى على أحد كيف تطورت مرافق الأندية الإنجليزية في السنوات الأخيرة حيث أصبح توتنهام يمتلك واحدًا من أفضل الملاعب ومراكز التدريبات في أوروبا بعد أن استغل أرباحه من البث التلفزيوني والرعاية وخلافه من أجل إنشاء مرافق على أحدث طراز، ويسير إيفرتون في نفس الاتجاه حيث تسعى إدارة التوفيز إلى بناء ملعب ضخم بدلًا من الجوديسون بارك مع تطويرهم بشكل مسبق لمركز التدريب ومرافق النادي، وتتخذ العديد من الأندية الإنجليزية هذا المسلك في الفترة الماضية مستغلين فترة رواج الدوري الإنجليزي الممتاز والتي توفر لهم عائدات عالية للغاية من حقوق النقل بدون نسيان الملاعب الرائعة الموجودة بالفعل مثل الأنفليد وستامفورد بريدج والاتحاد والاولد ترافورد والإمارات.

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

ولا يبدو أن هناك إمكانية لأندية الدوري الإسباني والإيطالي لتقليص الفارق بين أرباحها السنوية وأرباح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مما سيجعل الفوارق بينها تزيد أكثر وأكثر في السنوات القادمة، وخسر الدوري الإسباني كريستيانو رونالدو أحد الوجوه التسويقية الهامة بعد رحيله عام 2018 إلى يوفنتوس والآن أصبحوا على مقربة من خسارة ليونيل ميسي كذلك، وقد تبدو فكرة السوبرليج هي الحل الوحيد لتعويض هذه الفوارق خصوصًا مع عدم وجود دعم مالي قادم إلى هذه الأندية من دول مثل فريق باريس سان جيرمان.

عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

وعلى الرغم من مشاركة الأندية الإنجليزية الستة الكبرى في بطولة السوبر الأوروبي إلا أنهم كانوا الأقل تمسكًا بالبطولة بين جميع الأندية المشاركة في البطولة الجديدة وكانوا أول المنسحبين بعد وقت لم يتجاوز عدة ساعات، ومع الوضع الراهن نجد سؤالًا مُلحًا هل يسعى بيريز رئيس ريال مدريد بالفعل إلى إنقاذ كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم عبر دوري السوبر الأوروبي أم هو فخ للأندية الإنجليزية لمنعهم من السيطرة على كرة القدم الأوروبية في السنوات المقبلة.

 

إخلاء مسؤولية: المحتوى في قسم الآراء والمساهمات لا يعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما يمثل وجهة نظر صاحبه فقط، ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية تجاه نشره.

 

الكاتب
  • عمر صابر يكتب: دوري السوبر الأوروبي.. مشروع لإنقاذ كرة القدم أم فخ للأندية الإنجليزية؟ 

    عمر صابر.. صحفي وكاتب رياضي مصري في موقع بلس كورة 90، سبق لي العمل في العديد من المواقع أبرزها صحيفة مفاكرة الرقمية وموقع أحداث 24 ساعة وتولي رئاسة القسم الرياضي في موقع إيليت نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى