fbpx

رياضة المشي.. 4 نصائح للقضاء على صعوبات ممارستها

تعد رياضة المشي من أسهل الرياضات التي يمكن لأغلب البشر ممارستها وحصد فوائدها، إلا أنها مثل أي نشاط بدني يواجه من يزاوله بعض العوائق، التي نبرزها الآن ونكشف عن حلولها البسيطة في هذه السطور.

المعاناة من الالتهابات والقروح

ممارسة أي من أنواع الرياضة البدنية، من الممكن أن يؤدي إلى التهاب العضلات، إلا أن تلك الأزمة غالبا ما تصيب الشخص في البدايات فقط، حيث تزول مع مرور الوقت واعتياد الجسم على نشاطه الروتيني، والإحماء قبل البدء.

للتعجيل في شفاء تلك الالتهابات،ينصح باستخدام الثلج على المنطقة المصابة، مع ممارسة بعض تمرينات الإطالة بعد الانتهاء من المشي، وكذلك عدم زيادة جرعات ممارسة الرياضة إلا بعد اختفاء الآلام.

الإصابة بأوجاع في القدمين

بالرغم من أن رياضة المشي لا تتطلب مثل غيرها دفع تكاليف مادية، حيث يمكن مزاولتها في الشوارع، إلا أن ذلك لا يعني عدم الاهتمام بارتداء أحذية قيمة، تحفز صاحبها على الاستمرار في ممارسة الرياضة، دون التعرض لأي إصابات أو أوجاع بالقدمين، فالأحذية الجدية تساعد على امتصاص الصدمات عند المشي، والحفاظ على الاتزان وكذلك تشعر من يرتديها بالراحة مهما طال الوقت.

يشير الخبراء إلى أنه في تلك الحالة يعد دفع النقود لشراء أحذية مخصصة للرياضة كاستثمار مضمون النجاح، يجعل ممارسة الأنشطة البدنية وفي مقدمتها المشي والركض، وسيلة للمتعة وتحسين الصحة.

الشعور باليأس

هو إحساس طبيعي يتسرب للكثيرين في بداية ممارسة الرياضة، سواء كانت رياضة شاقة مثل حمل الأوزان في الصالات الرياضية، أو بسيطة مثل المشي، حيث يشعر الشخص حينئذ بأنه ليس جاهزا تماما لممارسة تلك الرياضة، ولن يكون قادرا على مزاولتها يوما بعد آخر.

المطلوب هنا هو عدم الانطلاق بقوة في الأيام الأولى، بل التدرج في المستويات، مثلا، إن كنت غير معتاد على المشي الرياضي عليك البدء بسرعات خفيفة، ثم زيادتها مع مرور الوقت، وإن طال لعدة أيام، حتى لا يفاجأ الجسم بمجهود لا يتحمله، وتكون النهاية التعرض لإصابات تمنعك من الاستمرار.

الإحساس بالملل

من المتوقع أن يشعر الإنسان بالملل مع تكرار ممارسته نفس النشاط بصفة شبه يومية، فحتى الشخص الرياضي والذي اعتاد تلك الأنشطة يصاب أحيانا بنفس تلك المشاعر، إلا أن الفارق هنا يكمن في كيفية التعامل مع الأمر.

لا تتطلب أزمة مثل تلك مقاومتها دائما، بل يمكن للإنسان أن يأخذ قسطا من الراحة ليوم أو يومين، ولكن مع تحفيز نفسه في تلك الفترة القصيرة على الرجوع من جديد، لضمان المحافظة على الصحة وتحسين الشكل في كل يوم.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد