ما قصة زواج عربي من كندية بسبب لعبة PUBG؟

واقعة منتشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، تحكي عن شاب عربي تعرف على فتاة كندية، من خلال اللعبة الإلكترونية الشهيرة PUBG، ليتزوجا سويا في غضون أشهر قليلة وسط إعجاب واندهاش المتابعين، فما حقيقة تلك الرواية؟

الزواج عبر PUBG

لفتت لعبة PUBG الإلكترونية انتباه الملايين من عشاق تلك النوعية من ألعاب الحركة في الأونة الأخيرة، إلا أن تسبب تلك اللعبة في زواج اثنين من عشاقها، هو ما زاد من الإثارة المحاطة بـ PUBG على ما يبدو في مناطقنا العربية مؤخرا.

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وفي مقدمتها موقع فيسبوك، صورًا مثيرة للجدل، قيل إنها لحفل زفاف شاب عربي يدعى فزع، على فتاة كندية حسناء اسمها لارا، حيث تحدثت المنشورات المقترنة بتلك الصور عن أن الزوجين قد تعرفا على بعضهما البعض من خلال ممارسة لعبة PUBG، حين تحدثا سويا لاحقا لعدة أشهر، قبل أن تقوم لارا بدعوته إلى زيارة كندا، لتتطور علاقة الحب بينهما، ويتزوجا والفضل يعود إلى لعبة إلكترونية، فما حقيقة تلك القصة الرومانسية الطريفة؟

الحقيقة

تبدو أحداث القصة السابقة مثالية لعدد من لاعبي PUBG الأوفياء، الذين طالما حلموا بالسير على نهج الشاب المذكور، ومن ثم الزواج مثله بهذه الطريقة الغريبة، إلا أن الحقيقة المؤكدة هنا هو عدم صدق تلك الرواية، بما حملت من علاقة رومانسية بطلها شاب عربي يدعى فزع وفتاة كندية تدعى لارا.

تبين أن الصور الشائعة عبر موقع فيسبوك، تخص بالفعل حفل زفاف لكنه أجرى في عام 2013، أي قبل صدور لعبة PUBG من الأساس بنحو 4 سنوات كاملة، حيث تشير اللقطات إلى زواج شاب من جواتيمالا يدعى ماركوس، من فتاة إنجليزية هي لينا.

الجدير بالذكر، أن علاقة الزواج المشار إليها لم تستمر طويلا، في ظل عدم موافقة أسرة الفتاة البريطانية من البداية على تلك العلاقة، التي أثمرت رغم ذلك عن طفلة صغيرة، فيما نجد أن العلاقة بين الزوجين قد بدأت من خلال رغبة كل طرف في تعلم اللغة الأولى التي يجيدها الطرف الآخر، حيث تطورت علاقة الصداقة بينهما إلى علاقة حب ثم زواج وطلاق، بعيدا عن لعبة PUBG التي لم تكن قد صدرت بالأسواق على مدار تقلبات تلك العلاقة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد