علامات تكشف ضرورة زيارة الطفل للطبيب النفسي

ليس من السهل على أحد أن يفرق بين سلوك طفل متطرف قليلا، وبين سلوك آخر يشير لاضطراب يعاني منه، ما يتطلب أحيانا الانتباه إلى علامات مهمة تكشف عن ضرورة زيارة الطفل للطبيب النفسي، لعلاج الأزمة قبل فوات الأوان.

المبالغة

علامات تكشف ضرورة زيارة الطفل للطبيب النفسي

يؤكد الخبراء أن مبالغة الطفل في عمر الـ10 تقريبا في ردود فعله، دائما ما تشير لمشاعر خفية بعدم الراحة داخله، لذا يفقد السيطرة على نفسه كثيرا، وربما يميل إلى التخريب في بعض الأحيان، الأمر إذن يحتاج إلى زيارة الطفل للطبيب النفسي، كي يكون قادرا على فهم دوافعه من أجل طمأنته وتخليصه من مشاعر القلق التي تسيطر عليه.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status