زيت الأرجان.. فوائد بالجملة للبشرة والشعر

ننفق جميعا وخاصة النساء أموالا طائلة على شراء مستحضرات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل، ولكن القليل منا فقط يهتم حقا بمعرفة المكونات الأساسية لهذه المستحضرات. وزيت الأرجان من أهم الزيوت التي تدخل في مستحضرات العناية بالبشرة، وهو زيت مصنوع من الحبوب التي تنمو على أشجار الأرجان الأصلية في المغرب، ويستخدم لتحسين صحة البشرة والشعر والأظافر لأنه يحتوي على عدد من الخصائص المفيدة والفيتامينات المختلفة التي تشكل تركيبة قوية لتعزيز صحة البشرة. ولكن في المقابل له آثار جانبية أيضا، لنتعرف معا على خصائص زيت الأرجان السحرية.

 

فوائد زيت الأرجان للبشرة والشعر

الأرجان
الأرجان
  • الحماية من أضرار أشعة الشمس:

استخدمت النساء المغربيات زيت الأرجان منذ فترة طويلة لحماية بشرتهن من أضرار أشعة الشمس، وهي ممارسة تدعمها دراسة تمت عام 2013، وجدت هذه الدراسة أن النشاط المضاد للأكسدة في زيت الأرجان ساعد في حماية الجلد من أضرار الجذور الحرة التي تسببها الشمس، أدى ذلك إلى منع الحروق وفرط التصبغ. وقد يساعد هذا على المدى الطويل في الوقاية من سرطان الجلد.

يمكنك تناول مكملات زيت الأرجان عن طريق الفم أو وضع الزيت موضعيا على بشرتك لهذه الفوائد.

 

  • ترطيب البشرة:

يستخدم زيت الأرجان كمرطب. هذا هو السبب في أنه غالبا ما يوجد في المستحضرات والصابون ومكيفات الشعر. ويمكن استخدامه موضعيا أو تناوله عن طريق الفم مع المكملات اليومية لتأثير مرطب. ويرجع ذلك إلى وفرة فيتامين أ به، وهو أحد مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون التي يمكن أن تساعد في تحسين احتباس الماء في الجلد.

 

  • علاج عدد من الأمراض الجلدية:

يحتوي زيت الأرجان على عدد كبير من الخصائص العلاجية، بما في ذلك الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات. وكلاهما يساعد في تقليل الأعراض لعدد من الأمراض الجلدية الالتهابية المختلفة مثل الصدفية والوردية.

للحصول على أفضل النتائج، ضع زيت الأرجان النقي مباشرة على بقع الجلد المصابة بالصدفية. أما أفضل طريقة لعلاج الوردية هي تناول المكملات عن طريق الفم.

 

  • علاج حب الشباب:

غالبا ما يكون حب الشباب الهرموني نتيجة الإفرازات الدهنية الزائدة التي تسببها الهرمونات. يحتوي زيت الأرجان على تأثيرات مضادة للدهون، والتي يمكن أن تنظم بشكل فعال كميات الزهم (الطبقة الدهنية على الجلد) على الجلد، ويمكن أن يساعد ذلك في علاج عدة أنواع مختلفة من حب الشباب والحصول على بشرة أنعم وأكثر هدوءا.

ضع كريمات الوجه التي تحتوي على زيت الأرجان مباشرة على بشرتك مرتين في اليوم على الأقل. ويمكنك أن تلاحظ النتائج بعد أربعة أسابيع.

 

  • شفاء الالتهابات الجلدية:

أحد الاستخدامات التقليدية لزيت الأرجان هو علاج الالتهابات الجلدية، حيث يحتوي زيت الأرجان على خصائص مضادة للجراثيم والفطريات. وهذا يمنحه القدرة على المساعدة في علاج ومنع الالتهابات الجلدية البكتيرية والفطرية.

 

  • تحسين التئام الجروح:

يمكن استخدام المزيج القوي من مضادات الأكسدة وفيتامين أ الموجود في زيت الأرجان للمساعدة على شفاء الجروح بشكل أسرع. يمكنك تناول مكملات زيت الأرجان بانتظام لتجربة هذه الفائدة في جميع أنحاء الجسم.

 

  • تلطيف التهاب الجلد التحسسي:

التهاب الجلد التحسسي هو حالة جلدية شائعة مع أعراض مثل الحكة. وجدت الأبحاث أن وضع زيت الأرجان موضعيا على المنطقة المصابة يمكن أن يساعد في علاج هذه الأعراض، حيث تؤدي مضادات الالتهابات الطبيعية الموجودة في زيت الأرجان إلى هذا التأثير المهدئ.

 

  • له تأثيرات مضادة للشيخوخة:

لطالما استخدم زيت الأرجان كعلاج مضاد للشيخوخة. على الرغم من أن ذلك كان مدعوما فقط من خلال القصص، فقد تمكنت دراسة حديثة مع المشاركات بعد انقطاع الطمث لدعم هذا الادعاء. حيث وجد الباحثون أن مزيجا من زيت الأرجان عن طريق الفم وبعض مستحضرات التجميل أدى إلى زيادة كبيرة في مرونة الجلد. وقد وفر ذلك علاجا فعالا لمكافحة الشيخوخة.

 

  • التقليل من دهون البشرة:

بشرة بعضنا دهنية أكثر من البعض الآخر، وأصحاب البشرة الدهنية غالبا ما يريدون التخلص من اللمعان الزيتي الذي يمكن أن يحدث بسبب زيادة دهون البشرة. بفضل قدرة زيت الأرجان على تقليل الدهون يمكن أن يساعد ذلك في تقليل إجمالي الزهم عن طريق تقليل دهون الجلد.

وجدت إحدى الدراسات أن الاستخدام مرتين يوميا للكريم الذي يحتوي على زيت الأرجان قلل من نشاط الزهم الكبير والدهون في غضون أربعة أسابيع فقط.

 

  • منع وتقليل علامات التمدد:

علامات التمدد شائعة بشكل خاص أثناء الحمل، ولكن يمكن لأي شخص أن يعاني منها. وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2016  أن الكريم الذي يحتوي على زيت الأرجان يحسن مرونة الجلد، ويساعد على منع وعلاج علامات التمدد في وقت مبكر.

يمكنك وضع زيت الأرجان مباشرة على المنطقة المصابة مرتين على الأقل يوميا، افعل ذلك بمجرد الشك في أنك قد ترى أو تبدأ في رؤية علامات التمدد للحصول على أفضل النتائج.

 

الآثار الجانبية والمخاطر

الأرجان
الأرجان

يعتبر زيت الأرجان بشكل عام آمنا لمعظم الناس. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأفراد من آثار جانبية طفيفة نتيجة لاستخدامه، وهذه بعض الأعراض:

  • عند استخدامه موضعيا قد يتسبب زيت الأرجان في تهيج الجلد. هذا يمكن أن يسبب الطفح الجلدي أو حب الشباب. قد يكون هذا رد فعل أكثر شيوعا مع الذين لديهم حساسية من الجوز. على الرغم من أن زيت الأرجان يأتي من ثمار حجرية، إلا أنه قد يؤدي إلى تحسس أولئك الذين يعانون من هذه الحساسية. ولتجنب ذلك، يجب اختبار زيت الأرجان على رقعة صغيرة يسهل إخفاؤها من الجلد للتأكد من أنها لن تهيج بشرتك.

 

  • عند تناوله عن طريق الفم، قد يسبب زيت الأرجان اضطراب الجهاز الهضمي بما في ذلك الغثيان أو الغازات أو الإسهال. قد يسبب أيضا فقدان الشهية أو الانتفاخ.

 

في حالات نادرة جدا، قد يعاني الأشخاص من آثار جانبية أكثر حدة لمكملات زيت الأرجان عن طريق الفم. وتشمل الارتباك، وصعوبة النوم، والضيق العام، والإثارة المفرطة، والاكتئاب. إذا واجهت أيا من هذه الأعراض، فتوقف عن تناول زيت الأرجان على الفور وقم بمراجعة الطبيب.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنال

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status