زيت فول الصويا.. وأضرار صحية لا تستحق المخاطرة

ربما يحرص الكثيرون على تناول زيت فول الصويا بصفة مستمرة، من دون أن يعلموا بخطورة بعض من مكوناته، والتي تؤثر على الصحة بدرجات غير متوقعة، كما نوضح الآن عبر أضرار صحية خطيرة قد تصيب الجسم في حال تناول زيت فول الصويا.

أضرار زيت فول الصويا

تتعدد الأسباب التي تجعل من زيت فول الصويا خطرا يحوم حول صحة من يحرصون على تناوله، إذ تعرف عملية الهدرجة الجزئية التي يشهدها هذا الزيت في إفراز دهون غير طبيعية تساهم إذن في زيادة فرص المعاناة من أمراض بمختلف درجات الخطورة على الإنسان.

كذلك يحتوي هذا الزيت ومن الأساس على دهون مضرة غير طبيعية، تعرف باسم الدهون المتحولة، حيث تعمل على ارتفاع فرص مخاطر الإصابة بأمراض نوضحها الآن للتحذير.

أمراض مختلفة

يؤدي تناول زيت فول الصويا باستمرار إلى زيادة فرص الإصابة بمرض السرطان، حيث يتعارض وجود الدهون المتحولة مع عمل الإنزيمات المسؤولة عن إيقاف مد هذا المرض اللعين، لترتفع فرص المعاناة منه في تلك الحالة.

لا تتعارض الدهون المتحولة المتاحة بداخل هذا الزيت مع عمل الإنزيمات المضادة لمرض السرطان فحسب، بل تقف كذلك في مواجهة غير مفيدة على المستوى الصحي مع مستقبلات الإنسولين الموجودة في الأساس بداخل خلايا الأغشية في الجسم، ليتسبب ذلك في زيادة فرص الإصابة بداء السكري الشائع.

كذلك تؤدي الدهون المتحولة إلى أزمات خطيرة تتعلق بالكوليسترول على وجه التحديد، ففي الوقت الذي تعمل فيه تلك الدهون على زيادة نسب الكوليسترول السيئ في الجسم، فإنها تعمل على الجانب الآخر على تقليل مستويات الكوليسترول الجيد، ليتضرر الجسم كثيرا بهذه الوضعية المقلقة، مع الوضع في الاعتبار أن الدهون المتحولة تساهم في انسداد الشرايين بدرجة أو بأخرى، لذا تصبح الإصابة بأحد أمراض القلب ممكنة للغاية.

بشكل عام، يؤكد الخبراء أن الدهون المتحولة المتاحة بداخل زيت فول الصويا تساهم في الإصابة بأمراض أخرى مثل تنكس المفاصل والربو والسمنة ومشكلات الجهاز المناعي، ما يؤكد في نهاية المطاف على خطورة تناول زيت فول الصويا، وخاصة في حالة تناوله بصفة مستمرة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status