ثقافة ومعرفة

سبارتاكوس.. العبد الذي قاد ثورة ضد الرومان

سبارتاكوس التراقي العبد الذي خاض الثورة ضد الرومان التي سميت ثورة العبيد الثالثة (في عام 71 ق.م)، حيث أسر وبيع كعبد لأحد الرومان الذي كانت لدية مدرسة لتدريب العبيد لاستخدامهم كمبارزين ومصارعين في حلبات خاصة تقام لأجل المتعة، ثار هو والعبيد الآخرون الذين كانوا معه. ومن ثم أصبح قائداً من قادة ثورة العبيد وهو من قادة انتفاضة العبيد ضد الجمهورية الرومانية، حيث قاتلوا من أجل حريتهم ضد الأوليغارشية المالكة للعبيد وألحقو هزائم عديدة بالجيش الروماني إلى أن قتل في آخر معركة وبموته انتهت الثورة وصلب العبيد الآخرون في الساحات العامة.

سيرته

سبارتاكوسولد سبارتاكوس في 109 قبل الميلاد وتوفي في 71 قبل الميلاد، وهو تراقي من أصل بدوي من قبيلة مايدي، ويقال إنه خدم كجندي مع الرومان، حيث هرب وأصبح سجينا ومن ثم بيع كمصارع، وتدرب سبارتكوس في مدرسة لودوس للمصارعين بالقرب من كابوا التابعة لنتولوس باتياتوس، رجال هذه المدرسة من الأرقاء أو المجرمين المحكوم عليهم، ويتدربون فيها على صراع الحيوانات أو صراع بعضهم بعضا في حلبة الصراع العامة أو في البيوت الخاصة، ولم يكن ينتهي الصراع حتى يقتل المصارع، وكان سبارتاكوس من مصارعي الوزن الثقيل.

1 2الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications