صحة ولياقة

سرطان المخ.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج 

سرطان المخ هو أحد الأمراض الخطيرة جدا التي قد تصيب أي شخص وفي أي عمر على الرغم من أنها أكثر شيوعا في البالغين، وهو عبارة عن نمو وتكاثر غير طبيعي وغير منتظم لخلايا وأنسجة المخ، وكلمة سرطان تشير إلى الأورام الخبيثة فقط والتي تنمو سريعا وتتفشى بشكل عنيف وتتغلب على الخلايا السليمة بالاستيلاء على مساحتها وتغذيتها الدموية كما تنتشر إلى أي جزء من الجسم، أما الأورام الحميدة فتكون أقل خطورة حيث إنه لا تنتشر بهذه الطريقة العنيفة ولكنها قد تسبب بعض المشاكل في الدماغ أيضا. 

أنواع وأسباب سرطان المخ

يمكن تقسيم سرطان الدماغ إلى نوعين رئيسيين وهما سرطان أولي وسرطان ثانوي، السرطان الأولي هو الذي ينشأ في الدماغ نتيجة حدوث انحراف في نمو وتكاثر الخلايا مثل الورم الدبقي والورم السحائي، أما السرطان الثانوي فهو الذي يكون مصدره جزءا آخر من الجسم حيث ينشأ الورم في أي عضو من الجسم ثم ينتشر إلى الدماغ عن طريق الدم.

وسرطان المخ مثله مثل معظم الأورام السرطانية التي تنشأ في أماكن أخرى من الجسم ولا يزال ليس لها سبب محدد حتى الآن، ولكن قد تبين أن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأورام الدماغ، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بأورام الدماغ حيث اتضح أن العامل الوراثي له دور كبير في الإصابة بمثل هذه الأمراض.
  • التعرض للإشعاع في منطقة الرأس مثل الإشعاع الناتج عن القنابل الذرية وكذلك العلاج الإشعاعي المستخدم في علاج السرطان.
  • التلوث البيئي، والتدخين، وكذلك الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (فيروس الإيدز).
  • وقد يظهر سرطان الدماغ كورم ثانوي منتشر من سرطان في مكان آخر من الجسم إلى الدماغ مثل سرطان الثدي أو القولون أو الكلى أو الرئة وغيرهم.

أعراض سرطان المخ

ليس جميع أورام الدماغ تسبب ظهور أعراض فبعض الأورام لا يتم اكتشافها إلا بعد الوفاة عند تشريح الجثة، وكذلك الأعراض التي قد تشير إلى وجود ورم في المخ كثيرة وغير محددة بشكل قاطع، فبعض الأعراض قد تنتج عن الضغط الذي يشكله الورم على أجزاء من المخ مما يؤثر على قدرتها على أداء وظائفها، ومن أكثر أعراض سرطان المخ شيوعا التالي:

  • الصداع والذي يزداد حدة في الصباح أو مع النشاط.
  • النوبات (seizures) أو التشنجات وهي عبارة عن حركات لا إرادية ومفاجئة لعضلات المصاب.
  • تشوش الحركة وصعوبة المشي وكذلك صعوبة في الكلام.
  • مشاكل في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة أو فقدان الرؤية.
  • الغثيان والقيء وخاصة في الصباح.
  • تغيرات في الحالة الذهنية والإدراكية مثل الانتباه والتركيز والذاكرة والتشتت.
  • المعاناة من صعوبة في النوم أو الاستيقاظ مرات عديدة أثناء الليل.
  • تقلبات في المزاج وتغير سلوكيات المريض.

وتعتمد هذه الأعراض بصورة كبيرة على حجم وموقع الورم ومعدل نموه.

تشخيص سرطان الدماغ

في حال ظهرت لديك أي من أعراض سرطان المخ وشعرت بالريبة يجب عليك الذهاب إلى الطبيب في الحال للتشخيص حيث يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات للتأكد، ومن هذه الفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والتصوير المقطعي المحوسب (CT)، وفحص عصبي لاختبار السمع والبصر والتوازن، وكذلك أخذ عينة (خزعة) من الورم وفحصها مجهريا لتحديد إذا كان الورم حميدا أم خبيثا.

علاج سرطان المخ

يعتمد علاج سرطان المخ أيضا على حجم الورم وموقعه وكذلك الحالة الصحية بشكل عام، وأكثر الطرق والخيارات العلاجية المتبعة في حالات سرطان الدماغ  هي:

  • الجراحة: ويكون هذا الخيار متاحا فقط إذا كان الورم يقع في مكان يسهل الوصول إليه ليتمكن الجراح من استئصال الورم أو إزالة أكبر قدر ممكن منه لتخفيف الأعراض مع الحفاظ على سلامة المريض في المقام الأول.
  • العلاج الإشعاعي: باستخدام أشعة عالية الطاقة مثل أشعة إكس أو البروتونية لقتل خلايا الورم.
  • العلاج الكيميائي: باستخدام بعض العقاقير الكيميائية التي تعمل على قتل خلايا السرطان أيضا.

وفي بعض الحالات قد يتم الدمج بين أكثر من خيار علاجي في نفس الوقت.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications