6 سلوكيات للآباء تساهم في تدمير الأبناء نفسيًا

يوضح علماء النفس وأخصائيو سلوك الطفل في تحديد الفرق بين الأطفال الذين يشعرون بالامتنان لآبائهم من أولئك الذين وقعوا ضحية للتأثير السلبي لسلوكيات الآباء، وفي هذا الإطار أكد عالما النفس سيث «مايرز» و«بريستون ني» كيف يمكن لأفعال الوالدين أن تدمر حياة أطفالهم، ومن ناحية أخرى فإن تربية الأطفال أمر صعب للغاية وجميعنا يدرك ذلك جيدًا، كما يوجد خط دقيق للغاية بين الأخطاء التي يرتكبها الآباء عن غير عمد والسلوكيات غير المناسبة للآباء والأمهات التي يفعلونها عن قصد، يمكن أن تساعد هذه المقالة في تحديد والتعامل مع تلك السلوكيات الضارة.

زرع الخوف في الأبناء

6 سلوكيات للأباء تساهم في تدمير الأبناء نفسيا
6 سلوكيات للأباء تساهم في تدمير الأبناء نفسيا
اقرأ أيضا

يفسدون حياة أطفالهم دون إدراك ذلك، فهم متوترون دائمًا، والهجوم على أطفالهم بسبب الأخطاء العادية التي يمكن أن يرتكبها أي طفل، هذا الأمر يضر بنفسية الطفل بشكل كبير فهو ذكي وعاطفي ويدرك الأشياء بسهولة، يعرف الأطفال كيفية اكتشاف الحالة المزاجية لوالديهم من خلال صوت المفاتيح التي تم إسقاطها أو صوت خطوتهم الخاصة بهم، هؤلاء الأطفال يعيشون في خوف دائم، ويجب على الآباء أن يتعاملوا برفق مع أبنائهم ويوضحوا لهم الأخطاء بطريقة تشتمل على الود والحب.

تجعل طفلك يستمع لمشاكلك

6 سلوكيات للأباء تساهم في تدمير الأبناء نفسيا
6 سلوكيات للأباء تساهم في تدمير الأبناء نفسيا

في بعض الأحيان يعتقد الطفل أن سلوكه السيئ على وجه التحديد هو الذي يجعل والده يُصاب بالمرض والغضب، ومع الوقت يشعر الأطفال بالضغط النفسي نتيجة لذلك خاصة مع الشكوى المتكررة من الآباء بأن سلوكيات الأبناء هي السبب فيما يتعرضون له من مشاكل في الحياة، ويصبح أولئك الأبناء مجبورون على الاستماع إلى شكاوي والديهم ومطالبون بالتخفيف، عنهم وانتهاج سلوكيات مثالية في محاولة لمصالحتهم كل هذا يدمر حياة الأبناء من الناحية النفسية فهو بذلك يتحمل فوق طاقته.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status