شائع

بقرة فوق السيارة.. حقيقة أم فوتوشوب؟

مع حلول فصل الشتاء، وبداية تحول الطقس إلى برودة هي بحق شديدة، تصبح السيارات أشبه بالجنة بالنسبة للحيوانات الصغيرة بالشوارع والطرقات، كالقطط التي تحتمي بها، وتختبئ عادة بين عجلاتها، فهل أصبحت السيارات ملجأ للحيوانات الضحمة كذلك مؤخرا؟!

بقرة على السيارة

إذ انتشرت بمواقع التواصل الالكتروني عبر صفحات الإنترنت، لقطة مصورة ترصد بقرة جالسة على مقدمة سيارة، وسط الثلوج التي تغطي الشوارع، وفي ظل برودة طقس أشار المنشور المرفق بالصورة، إلى أنها دفعت البقرة لاتخاذ تلك الوضعية، هربا منه.

وهو المنشور الذي داعب المتابعين، بالتأكيد عليهم بأن النظر لعجلات السيارة قبل الانطلاق بها، خوفا من وجود قطط أو حيوانات صغيرة بينها، أصبح أمر غير كاف!

مشيرا إلى أنه من الأولى التأكد من عدم وجود حيوان ضخم مثل البقرة جالسة على السيارة قبل الاقتراب منها حتى، فهل من الوارد أن تكون صورة البقرة تلك حقيقية إذن؟!

حقيقة الصورة

بالطبع لا يمكن لتلك الصورة أن تكون واقعية، ولو بنسبة 1% حتى، فهي صورة منتشرة عبر صفحات الإنترنت منذ سنوات عدة، وتحديدا منذ عام 2013، ولكنها لم تنتشر بهذه القوة إلا مع ربطها بتحذير من امكانية اتخاذ الحيوانات للسيارات كملجأ مع حلول فصل الشتاء شديد البرودة، مهما كان حجمها!

وهو التحذير الذي ظهر للمرة الأولى، ولكن على شكل دعابة خفيفة، من خلال الحساب الرسمي لوحدة شرطة الطرق الإنجليزية، فقط للفت الانتباه وليس أكثر من ذلك.

أصل الصورة

بينما يشار إلى أن أصل تلك الصورة، يكشف عن وجود ذات البقرة الهادئة كما تبدو، ولكن في موقعها الأصلي فوق الحشائش الخضراء، وبعيدة تماما عن السيارات الفارهة، أو الشوارع الثلجية التي تظهرها لقطة الأجواء الباردة تلك.

ما يكشف عن صورة مزيفة، لم يساهم في نشرها بهذا الشكل المحلي والدولي، إلا برنامج بسيط لتعديل الصور، يبدو أنه نجح بالفعل في خداع الجميع!

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق