شاب مصري يصعد القمر.. حقيقة أم خيال؟

منشور شائع عبر موقع فيسبوك، يكشف عن إنجاز منتظر، يتمثل في صعود شاب مصري في الـ17 من عمره فقط، إلى سطح القمر ضمن فريق من وكالة الفضاء الشهيرة ناسا، فما قصة وحقيقة هذا الإنجاز الملهم؟.

شاب مصري يصعد القمر

“عمرو محمد 17 سنة، ابن مدينة الإسكندرية، سيقوم بأول رحلاته إلى الفضاء من خلال وكالة ناسا”، هكذا تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ومن بينها موقع فيسبوك، خبر مفرح للملايين، يتلخص في اختيار وكالة ناسا العالمية للفضاء، لشاب مصري يدعى عمرو محمد، من أجل الصعود إلى سطح القمر.

جاء في المنشور الذي شاركه الآلاف من متابعي موقع فيسبوك، أن الشاب المصري سيصعد للفضاء من أجل إجراء بعض التجارب العلمية المثيرة، على عدد من العناكب، فيما سيحمل معه علم مصر من أجل التقاط الصور له على سطح القمر، فما صحة تلك الأقاويل؟.

الحقيقة

يحمل المنشور الشائع مؤخرا، عددا وافرا من الأكاذيب، حيث لا يتضمن إلا حقيقة واحدة فقط، تتمثل في وجود شاب مصري متخصص في العلوم، ويدعى بالفعل عمرو محمد، كان قد اختير من قبل وكالة ناسا للمشاركة في مسابقة YouTube Space Lab، نظرا لاقتراحه تجربة شديدة الخصوصية، عن متابعة أسلوب الصيد الذي سيتبعه العناكب في الفضاء، وما إن كان سيختلف عن طريقة الصيد العادية على كوكب الأرض، الأمر الذي منح الطالب المصري في جامعة كاليفورنيا آنذاك، المركز الأول في مسابقة ناسا للعلوم في عام 2012.

أما عن بقية المعلومات التي سردها المنشور الأخير، فهي كاذبة تماما، حيث لم يسبق للشاب المصري أن قام برحلة فضائية برعاية وكالة ناسا، وإن ارتدى فقط زي رواد الفضاء خلال زيارته لمركز تدريب التدريبات الفضائية الروسي Star City، مع العلم أيضا بأن عمره الآن قد تجاوز الـ25 عاما، وأن المنشور المفبرك يعود إلى نحو 7 أعوام إلى الوراء، إلا أن ذلك لم يمنع إعادة نشره بين الحين والآخر، لينجح بغرابة شديدة في جذب آلاف المشاركات والإعجابات.

في النهاية، نأمل جميعا في تحقق حلم صعود مصري للفضاء، وإلى سطح القمر على وجه التحديد، إلا أن تحقيق الحلم لا يبدو وأنه سيحدث من خلال منشورات كاذبة تأمل في جمع الإعجابات ولا أكثر.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد