شخصية طفلك قبل المدرسة.. 8 نصائح ذهبية من خبراء التربية

يمكنك أن تعلمي طفلك بعض الأشياء وتساهمي في بناء شخصيته قبل المدرسة ، فطفلك الذي يتراوح عمره من سنتين إلى 4 سنوات، يظل وقتا أطول معك بالمنزل وينصحك خبراء التربية ممن لديهم خبرة طويلة في تعليم الأطفال، ببعض الأشياء التي عليك القيام بها مع طفلك لتعزيز ثقته بنفسه و بناء شخصيته بشكل صحيح.

ارفعي توقعاتك معه

تندهش الأم حينما تجد أطفالها يقومون بالاعتماد على انفسهم في بعض المهام في المدرسة بينما لا يفعلون ذلك في المنزل،  كقيامهم بترتيب لوحاتهم وتعليق ستراتهم، وينصح خبراء التربية هنا الام ان تظل تتوقع من طفلها القيام ببعض الأشياء وسيحاول الوصول إليها مع الوقت .

قاومي رغبتك في القيام بمهامه

قد يكون أسرع وأسهل  أن تؤدي بعض المهام الخاصة بطفلك  بنفسك ولكنه  لن يساعد طفلك على الشعور  بالثقة  أو  الفخر، ، ولكن يمكنك إن وجدت طفلك متعثرا في آداء شئ أن تسأليه: هل تحتاج مني مساعدة؟ فالأطفال يفرحون عند قيامهم بتجربة الأشياء بأنفسهم.

لا تكرري معه ما فعلته أمهاتنا

إذا  حاول طفلك ترتيب سريره و لكنه لم يتقن تطبيق الأغطية عليه،  ومقاومة فلا تنتقديه في ذلك وقاومي رغبتك في إصلاح  مالم يتقنه، فمن الافضل ان تمدحيه على المحاولة وشيئا فشيئا سوف يجيد فعل الأشياء.

اسمحي له بحل مشكلات بسيطة

إذا رأيت طفلك يحاول تجميع لعبة أو الحصول على كتاب من رف عال ولا يعرف ما عليه فعله، يمكنك محاولة التفكير معه في حل حتى يتوصل لحل مناسب كالصعود على سلم صغير ، فقيامهم بحل مشكلات صغيرة يساعد في بناء شخصيتهم بشكل أفضل.

اعطيه  أدوارا روتينية بالمنزل

إعطاء طفلك  المسؤلية  عن مهمة عادية وبسيطة سيبني ثقته وشعوره بالكفاءة، فيمكنك إسداء مهمة كـ ري النباتات المنزلية  أو تفريغ مجفف الملابس ، على أن تتأكدي أن تلك المهام مناسبة لقدرته البدنية  وعمره،  فذلك يجعل طفلك يشعر أنه قادر ويساعد أسرته.

إعطيه خيارات واضحة

 على سبيل المثال  طفلك عمره  3 سنوات ويرفض الجلوس على مائدة العشاء، يمكنك طرح اختيارين عليه : إما  الجلوس والحصول على قطعة حلوى – أو إذا لم يجلس سوف تفوته الحلوى، ويقول الخبراء انه في البداية قد لا يتخذ طفلك الخيار الصحيح، ولكن في نهاية المطاف سوف يفعل ذلك، لأنه سيرى أن الخيار الخاطئ يجعله لا يحصل على ما يريده.

شجعيه على العمل الجماعي

تشجيع طفلك على  العمل الجماعي يعوده على العطاء والمشاركة ، فإذا كان طفلك يتشاجر على لعبة مع طفل آخر،حددي لكل منهما خمس دقائق لاستعمال اللعبة ، وبذلك يتبادلان الأدوار.

أعيدي توجيهه

إذا كان طفلك لازال في مرحلة ما قبل المدرسة ويقوم باللعب بطرق خاطئة كالقفز على الأريكة أو إخفاء  دمية أخته ، يمكن صرف انتباهه عن تلك الأشياء بأن توجهيه لفعل شئ آخر بطريقة غير مباشرة ، فتسأليه هل ترغب في رسم صورة؟  أو قراءة قصة قصيرة معا؟.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد