الشاي بعد الأكل.. مضر بالصحة!

يعد الشاي الأسود أحد أهم المشروبات الساخنة وأشهرها على الإطلاق، ولا أحد ينكر أن له فوائد عدة، كما أنه أحد مشروبات الضيافة في كثير من بلاد العالم، تتعدد طرق إعداده ونكهاته، ويتفنن العديد من الأشخاص في تقديمه بأكواب وأباريق رائعة الأشكال، لكن شرب الشاي قد يشكل خطرا كبيرة على صحة الإنسان في حال شربه بعد تناول الطعام مباشرة بحسب الدراسات.

شرب الشاي بعد تناول الطعام.. خطر على صحتك!

تقول الدراسات إن شرب الشاي بعد تناول الطعام مباشرة من العادات الأكثر خطورة على الصحة، وهي عادة يمارسها عدد كبير من الأشخاص دون معرفة المخاطر الناتجة عنها.

وتأتي خطورة شرب الشاي بعد الطعام، لاحتوائه على مركبي الفينول والتانين، ويتسببان في حرمان الجسم من امتصاص الحديد بشكل كاف من الأطعمة، علاوة على تكوين الحديد المعقد بالمعدة، ما يؤدي إلى مشاكل عديدة في المعدة والأمعاء، مثل آلام المعدة والإمساك، وحرقة المعدة.

شرب الشاي بعد تناول الطعام.. خطر على صحتك!

يؤثر الشاي أيضا في مرضى القلب والشرايين بالسلب، لذا من المهم ألا يستهلك مريض القلب كميات كبيرة من الشاي والقهوة وخاصة بعد تناول الطعام، لاحتوائهما على الكافيين الذي يعمل على رفع ضغط الدم، ويزيد معدل ضربات القلب.

والشاي الأسود والأخضر في هذا الأمر سواء، فرغم اختلاف الفوائد التي يحتوي عليها الشاي بلونيه، فإن الخطورة من شرب أي منهما بعد الأكل مباشرة متشابهة، وينصح الخبراء بالانتظار مدة نصف ساعة كحد أدنى لشرب الشاي بعد تناول الطعام، لتجنب التأثير السلبي للشاي على الصحة.

شرب الشاي بعد تناول الطعام.. خطر على صحتك!

لا يمكن الاستغناء عن الشاي، لفوائده المتعددة، فهو أحد المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على الوقاية من بعض أنواع السرطانات مثل سرطان الثدي، كما يزيد من قدرة احتمال الجسم للتمارين الرياضية، ويرفع من معدل الأيض وحرق الدهون أثناء ممارسة التمارين وبعدها.

والشاي أحد الوسائل الجيدة للحصول على كمية الماء التي يجب شربها في اليوم الواحد، وتبلغ 8 أكواب.

شرب الشاي بعد تناول الطعام.. خطر على صحتك!

يوفر الشاي الأخضر حماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة بالجسم، فيعمل كطبقة حماية ضد هذه الإشعاعات، ويحتوي على مواد تساعد الجسم على التعامل الجيد مع السكريات وخاصة مرضى السكري، وأظهرت بعض الدراسات أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض الباركنسون، ويساعد في الوقاية من ألزهايمر.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد