شيماء الخليلي تكتب: ربح البيع

لنفترض سويا أنك تاجر، هل تفضل الربح أم الخسارة؟ هل تجمل بضاعتك وتطور من أدائك كي تربح أكثر؟ أم تظل ساكنا في سبات طويل حتى يسبقك بعضهم وتخسر أنت! سأختصر وأخبرك عن تجارتنا هنا ألا وهي: المعاملات الإنسانية.. أخبرني كيف تعامل الآخرين؟ أخبرك من أنت؟ وهل ربح بيعك أم خسرت؟

شيماء الخليلي تكتب: ربح البيع

أتوقع مسبقا أنك تفضل الربح مضاعفا، سوف أساعدك لتربح أكثر، سأقدم إليك خطوات سهلة لتخطف القلوب وتكون محبوبا، وتترك بصمة مميزة وأثرا طيبا أينما كنت.

1- دع الآخرين يتحدثون أكثر منك، واستمع لهم بإعجاب واحترام وكن منتبها للتفاصيل.

2- انظر للجميع بإيجابية واهتمام، وسوف تنعكس عليهم وتجعلهم في حالة أفضل حتما، وسيبادلونك نفس الطاقة الرائعة، فالإيجابية معدية، فلننشر العدوى.

3- اسع لامتلاك مهارات وخبرات تجعل الجميع يفضلون استشارتك في عدة أمور تخصهم، وقدم لهم العون، ما دمت قادرا، قال الإمام علي: (خير الناس أنفعهم للناس).

4- عندما تجتمع مع الآخرين في نقاش اجعله منظما وليس فوضويا قدر استطاعتك، واستمع للمقترحات المقدمة والحلول البديلة، أي لا تكن ديكتاتوريا وتتشبث برأيك أنت فقط، وتكتف بخبرتك مهما كانت، بل اتخذ من الشورى منهجا لك في كل تعاملاتك حتى ولو كانوا أطفالا.

5- تعامل مع الجميع بحب وكياسة، واجعل تواصلكم مبهجا ذا طابع مرح وبسيط دون تكلف وتكبر حتى لو كانوا أقل منك منزلة بكثير.

6- حاول التحدث مع الآخرين بلغة المشاعر وليس المنطق والأرقام فقط، بل اخطف قلوبهم بالأسلوب الممتع، الابتسامة، الرقي في التعامل.

7- كن لينا سهلا في تعاملك وابتعد عن الشدة قدر الإمكان، يقول الإمام علي كرم الله وجهه (من لانت كلمته وجبت محبته).

8- ضع نفسك مكان الآخرين بشكل عادل ومنصف حتى تشعر بما يشعرون به، ولا يقع ظلم على أحد منكم، وتصلون في نهاية الأمر إلى تسوية عادلة ترضي جميع الأطراف.

9- لا تكن سببا في إحراج أو ضيق من حولك حتى وإن أخطؤوا فربما تخطئ أنت أيضا وتتمنى أن تجدهم يغفلون عن خطئك، (النصيحة على الملأ فضيحة)، قل رأيك لهم سرا بأدب وحب، وليس بتكبر وتعالٍ عليهم.

10- عندما تود التقرب من أحدهم أبلغه معلومة تخصك مثل عمرك، تخصصك، أو شيء تفضله حتى يكشف لك بدوره عن نفسه ويشاركك الحديث.

11- حاول الابتعاد عن النقد والإساءة ولو على سبيل المزاح، وإذا شعرت أنك تسببت في ضيق أحدهم اعتذر فورا بلطف وقدم إطراء مناسبا حتى يعود السلام بينكما.

12- التمس الأعذار للآخرين، ربما لديهم ما يكفي من الهموم ولا يستطيعون البوح به، كن لطيفا، يأمرنا الله عز وجل بقوله: (وقولوا للناس حسنا) البقرة: 83

13- ليس مستحيلا تحويل أعدائك لأصدقاء بحسن الخلق، وإعطاؤهم فرصة أخرى ليس ضعفا، بل هو الحلم والعفو، تعامل بحذر وصبر، لعل الله يصلح ما بينكم.

14- وقت الخلاف كن مرنا، لا تفقد هدوئك فالجميع يختلف، قلل من غضبك قدر استطاعتك بالتدريب، والتصرف بحكمة كي لا تخسر الآخرين مرة تلو الأخرى.

15- اكتم عيوب الآخرين، نحن لسنا ملائكة، وكلنا عيوب، تحدث عن مزاياهم بإعجاب وسيبهرونك حتما بتقديم المزيد منها، التركيز عليها يزيد منها ويشحنهم طاقة رائعة.

16- تقبل ما يقدمه الآخرون برضا، واسع لتقدم أنت أفضل ما لديك، لتكن قدوة طيبة ذا فعالية.

17- اشكر وامدح الآخرين وانسب لهم الفضل في أمور متعددة، ذلك يشعرهم بالعظمة والثقة، ويرفع قدرك، ويقوي الروابط بينكم.

18- فاجئ الآخرين بهدايا بسيطة أو مفاجأة تفوق توقعاتهم، حتى ولو رسالة أو مكالمة تقرب المسافات وتسعدهم.

19- لا تكن دائم الانشغال عن المقربين منك، لدرجة الإهمال، وازن بين جوانب حياتك وأعط أولوية لإدخال السرور على من تحب، وسيعود عليك بالسعادة.

20- السبيل الوحيد لتأخذ حبا واحتراما وثقة وسعادة، هو أن تمنحهم بكثرة لمن حولك، وحتما ستعود عليك أولا.

وأخيرا يرشدنا المصطفى (محمد صلى الله عليه وسلم) من حديث أبي ذر في صحيح مسلم:
(لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلق أخاك بوجه طلق).

وعلمنا أيضا خير البشر (محمد صلوا عليه وسلموا تسليما) من حديث أبي الدرداء:
(ما من شيء في الميزان أثقل من حسن الخلق).

 

إخلاء مسؤولية: المحتوى في قسم الآراء والمساهمات لا يعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما يمثل وجهة نظر صاحبه فقط، ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية تجاه نشره.

 

الكاتب

  • شيماء الخليلي تكتب: ربح البيع

    أخصائية نفسية، باحثة ماجستير علم نفس، لايف كوتش ومدرب معتمد، أخصائية برمجة عصبية.

عرض التعليقات (1)
DMCA.com Protection Status