صحة ولياقةشائع

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

الحصول على البروتينات بعد ممارسة الرياضة ضروري

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

تؤكد إحدى الدراسات الحديثة، التابعة لمجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية، على عدم وجود أي دليل يثبت ضرورة الحصول على البروتينات بعد ممارسة الرياضة تحديدا، من أجل بناء العضلات، حيث يشير الخبراء إلى أن الضرورة تقتضي الحصول على البروتينات في أي توقيت من اليوم، وبالنسبة المتوازنة التي تضمن تحقيق الهدف المرجو.

يمكنك تناول أي شيء طالما تتمرن

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

يعتقد البعض أن ممارسة الرياضة بانتظام، ستتيح لهم تناول النوعيات والكميات التي يريدونها من الأطعمة دون تفكير، وهو اعتقاد ينجح أحيانا في الحفاظ على الوزن دون زيادة، إلا أنه من الصعب أن يضمن للشخص الحصول على جسم مثالي غني بالعضلات، كما يرغب مع الذهاب لصالة الألعاب الرياضية، لذا يشير الخبراء لأهمية تناول وجبات متوازنة، تحمل البروتينات والكربوهيدرات والدهون اللازمة لبناء العضلات ومنح الطاقة للجسم.

كلما زاد التمرن زاد التأثير

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

يربط الكثيرون بين طول ساعات ممارسة الرياضة، وبين التأثير الإيجابي على الجسم، وهو ربط ليس في محله، يتسبب فقط في تجنب البعض للذهاب لصالات الألعاب الرياضية من الأساس، أو في الإثقال على الجسم بما لا يتحمله، من هنا ظهرت تلك الدراسات التي أثبتت أن التمرينات التي يمارسها البعض لأوقات قصيرة ولكن بقوة كبيرة، هي الأفضل والأكثر تأثيرا، لأنها تضمن الاستمرارية كما تضمن كفاءة إتمامها.

لا ألم لا ربح

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

بالرغم من صدق معنى المقولة في أغلب أمور الحياة، إلا أنه لا يمكن تطبيقها بصالة الألعاب الرياضية على وجه التحديد، حيث تظل كفاءة إتمام التمرينات الرياضية هي معيار النجاح، وليس الألم الذي يمكن تجنبه مع تكرار ممارسة التمرينات بصورة أكثر مهارة.

العضلات تتحول لدهون مع التوقف عن الرياضة

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

لا يمكن للعضلات أن تتحول لدهون يوما، كل ما يحدث حينئذ أن العضلات تنكمش في الجسم مع التوقف عن حمل الأوزان أو عن ممارسة الرياضة، لذا تتيح بعض المناطق للدهون من أجل احتلالها، فيظن البعض أن العضلات قد صارت دهونا، على عكس الحقيقة.

النوم للفتيات وليس لمن يحلمون بالعضلات

قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.. أكاذيب ينبغي التوقف عن ترديدها

يهتم أغلب الحالمين بالحصول على جسد رياضي، بممارسة التمرينات، كما يهتمون أحيانا بتناول الطعام الغذائي المفيد، فيما تسقط فكرة النوم المريح من حساباتهم عن عمد أو عن غير عمد، بالرغم مما يؤكده الخبراء من أن النوم يعتبر مرحلة الشفاء الأفضل للعضلات، حتى يصبح الإنسان قادرا على ممارسة الرياضة بانتظام دون تعب أو ألم.

الصفحة السابقة 1 2
المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى