صعوبة البلع Dysphagia.. أشهر الأسباب وطرق العلاج

صعوبة البلع تعد من المشاكل المتكررة التي تواجه العديد من الأشخاص، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، وهنا ستتعرف على أسباب عديدة ربما لم تسمع عنها من قبل وكذلك سنذكر طرق العلاج التي يتبعها الأطباء للتخلص من هذه الشكوى.

معنى صعوبة البلع

عملية بلع الطعام الطبيعية تكون سهلة جدا وتمر دون الشعور بأي صعوبة أو ألم، حيث ينتقل الطعام من الفم إلى المعدة بسلاسة ولكن بعض الأشخاص قد يعانون صعوبات كبيرة في هذه العملية البسيطة وهنا يجدون مشكلة في نقل الطعام أو السوائل إلى المعدة، كما أنه في بعض الحالات قد يعاني الشخص من بعض الأعراض الأخرى.

قد يشكو المريض أيضا من وجود الألم أثناء محاولة بلع الطعام odynophagia كذلك قد يكون مصاحبا لصعوبة البلع مشاكل أخرى تشمل ارتجاع المريء ووجود حرقة شديدة وفقدان الوزن وهو أمر بديهي ناتج عن عدم القدرة على تناول الطعام بالشكل الطبيعي.

ولذا تعتبر هذه الشكوى غير بسيطة وقد تؤثر كثيرا على الحياة العامة للكثيرين، ومن هذا المنطلق نذكر لكم هنا جميع الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك وطرق العلاج.

أسباب حدوث صعوبة البلع

يوجد العديد من الأسباب المسؤولة عن صعوبة البلع، والتي تتمثل في التالي:

  • ارتجاع حامض المعدة: في هذه الحالة يشعر المريض بالحرقة والألم في المعدة بسبب تراجع الحمض إلى المريء وقد يكون سببا في صعوبة البلع.
  •  التهابات المريء: تحدث التهابات المريء لكثير من الأسباب وتؤدي إلى الشعور بالصعوبة في عملية البلع.
  • التهابات لسان المزمار: تؤدي هذه الالتهابات إلى العديد من الأعراض مثل صعوبة البلع والتغير الملحوظ في الصوت وكذلك سيلان اللعاب.
  • سرطان المريء: يعد من الأسباب الواضحة للشعور بصعوبة البلع، حيث إن الورم المتشكل في بطانة المريء يعوق الطعام الموجود فيه من النزول للمعدة، وبالتالي يشعر المريض بالمعاناة عند تناول الطعام.
  • مرض parkinson يؤثر هذا المرض بشكل كبير في النظام الحركي وبالتالي يؤدي لحدوث بعض المشاكل ومن بينها الشعور بصعوبة البلع، وطبيعة هذا المرض هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي.
  • العلاجات الإشعاعية: قد تؤثر العلاجات الإشعاعية في منطقة الرقبة والرأس في عملية البلع.

هذه بعض الأسباب الرئيسية المسؤولة عن صعوبة البلع، لذا عند الشعور بهذه المشكلة لا بد أن تتجه للطبيب لكي يقوم بالفحص وتحديد السبب الموجود من أجل علاجه، حيث إنه يوجد بعض الحالات الخطيرة كما ذكرنا مثل سرطان المريء، وفي بالكثير من الحالات تكون المشكلة بسيطة لذا لا تقلق إذا واجهت هذه المشكلة وكل ما عليك هو طلب مساعدة الطبيب لحلها.

مضاعفات الصعوبة في البلع

قد ذكرنا سابقا ضرورة التوجه للطبيب في حالة الشكوى من صعوبة البلع، وهذا ليس فقط بسبب هذا الشعور المزعج وإنما قد يحدث بعض المضاعفات نتيجة عن هذه الشكوى والتي تشمل سوء التغذية بدرجة أولى حيث إن المريض الذي يعاني من صعوبة بلع الطعام وشرب السوائل سيبتعد قدر الإمكان عنها وبالتالي يفقد الوزن ولا يمد جسمه بالعناصر الغذائية المطلوبة، كما قد يحدث الجفاف في بعض الحالات.

قد يحدث أيضا حالة خطيرة تُسمى الالتهاب الرئوي وذلك بسبب اتجاه الطعام والماء إلى مجرى الهواء لعدم إمكانية نزولهم للمعدة، وبالتالي قد تدخل البكتيريا إلى الرئة وتسبب الالتهاب الرئوي، كما أنه في بعض الحالات قد تكون صعوبة بلع الطعام مهددة لحياة المريض وذلك عند نزوله لمجرى التنفس وحجب الهواء عنه، ولذا من الممكن أن يموت المريض في حال عدم تلقيه الإسعافات بأسرع وقت.

كيف يتم علاج صعوبة البلع؟

يتم استخدام بعض طرق العلاج على حسب السبب المسؤول عن المشكلة، حيث إنه في الحالات البسيطة قد يكون تناول الطعام سهل البلع وسيلة فعالة وفي حالات أخرى تتم التغذية من خلال الأنابيب لمنع حدوث الالتهاب الرئوي لحين التخلص من المشكلة.

وقد يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية في حالات التوسيع أو استئصال الورم السرطاني.

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status