تصوير

صور إفريقيا السعيدة التي لا يعرفها الكثيرون

ربما يربط الكثيرون بين قارة إفريقيا وبين الشقاء والمجاعات وظروف الحياة القاسية، وهو أمر وإن كان واقعيا في كثير من الأحيان، إلا إنه لا يمنع أكثر مواطني تلك القارة من الاستمتاع بالوقت، ما توضحه لنا عدسة المصور البرتغالي برونو بيدرو، والذي زار دولة موزمبيق، ليكشف لنا عن صور إفريقيا السعيدة التي لم يشاهدها الكثيرون من قبل.

الاستحمام في الخارج

صور إفريقيا السعيدة التي لا يعرفها الكثيرون

في مدينة موكوبا، يبدو من التقليدي أن تشاهد طفلا يستحم خارج منزله، وهو في منتهى السعادة كما نلاحظ. 

مقالات متعلقة

الكاتب

  • صور إفريقيا السعيدة التي لا يعرفها الكثيرون

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى