ضيق التنفس.. متى نشعر به وما مخاطره؟

ضيق التنفس هو إحساس مزعج للغاية حيث إنه يثير الفزع في النفس ويجعل الشخص يشعر باقتراب الموت خاصة إذا كانت الحالة شديدة، تخيل نفسك لا تستطيع التنفس واستنشاق الهواء وتشعر بالصعوبة الشديدة لالتقاطه، أو تشعر بالاختناق بسبب قلة الهواء، كم هو مؤلم هذا الشعور، ولذا نقدم لك هذا الموضوع لكي تتعرف على هذا العرض وأسبابه وطرق علاجه.

أسباب حدوث ضيق التنفس

توجد العديد من الأسباب لضيق التنفس والتي تتمثل في التالي:

  • الربو أو الحساسية الصدرية والتي تعتبر من أشهر الأسباب، حيث يعاني بعض الأشخاص من مشاكل الحساسية في الصدر والتي من أهم أعراضها ضيق في التنفس مع أصوات صفير غالبا في وقت الزفير.
  • الانصمام الرئوي أو حالات الجلطات في الرئتين وهو سبب نادر يحدث في عدد قليل من الحالات ويجب التدخل السريع من أجل العلاج.
  • الاكتئاب حيث إنه من المشاكل العاطفية التي تؤثر كثيرا في العديد من الجوانب النفسية والجسدية للمريض، ومن بينها مشاكل الضيق في عملية التنفس.
  • متلازمة فرط التهوئة hyperventilation syndrome تعتبر من الأسباب الشهيرة لحالات ضيق التنفس خاصة عند صغار السن.

هذه هي أهم الأسباب التي تؤدي لهذا العرض المزعج ويقوم الطبيب بتحديد السبب في البداية من أجل العلاج.

حالات ضيق التنفس

هناك العديد من حالات ضيق التنفس التي تكون بسيطة ولا تحتاج القلق أو حتى الذهاب للطبيب وتشمل الحالات التي يعاني فيها المريض من ضيق التنفس بسبب بذل مجهود زائد وكذلك الحالات التي تجد صعوبة في النفس بسبب انسداد الأنف وغيرها من الأشياء العادية التي لا تندرج في الأساس تحت مصطلح ضيق التنفس ولذا لا تستدعي القلق إطلاقا، كل ما عليك هو أخذ قسط من الراحة في حالة الشعور بالضيق بعد أداء نشاط بدني كبير.

وتوجد بعض الحالات التي يكون فيها الضيق في التنفس خطيرا ويلزم التوجه للطبيب فورا من أجل تبين المشكلة وعلاجها كما ينبغي، وفيما يلي أهم هذه الحالات:

  • الشعور بضيق التنفس عند القيام بمجهود بسيط جدا، لا يؤدي في الظروف الطبيعية إلي هذا الإحساس، وكذلك الشعور بهذا العرض في وقت الاستراحة والذي يعد من الدرجة الرابعة لحالات dyspnea.
  • اليقظة من النوم أثناء الليل مع الشعور بضيق النفس، وكذلك عند الحاجة إلى استخدام أكثر من وسادة تحت الرأس لتجنب حدوث هذه المشكلة المزعجة.
اقرأ أيضا

لذا إذا كنت تشعر بضيق التنفس في أي من الظروف السابقة فلا بد من التوجه فورا للطبيب، لأنه غالبا يكون هناك مشكلة ربما تكون خطيرة، ولذا يقوم الطبيب بتقييم الحالة وتشخيصها ومن ثم العلاج.

علاج ضيق التنفس

إذا كان ضيق التنفس ناتجا عن زيادة النشاط البدني فالعلاج بسيط جدا يتمثل في الراحة المنزلية لبعض الوقت دون الحاجة لاستشارة الطبيب.

أما بالنسبة للحالات الخطيرة التي ذكرناها سابقا أو عند عدم التحسن بعد الراحة في المنزل فيجب التوجه للطبيب بسرعة من أجل تقييم الحالة ووصف العلاج المناسب.

لكي يستطيع الطبيب تبين السبب يقوم بفحص مجرى التنفس بالكامل والرئتين والقلب وقد يحتاج لبعض الفحوصات الطبية اللازمة مثل الأشعة الصدرية العادية والأشعة السينية وفحص كهربية القلب وكذلك فحوصات الدم وغيرها.

بعد أن يقوم الطبيب بتبين السبب هنا يبدأ العلاج على أساسه حيث إنه لكل نوع علاج مختلف، وقد يحتاج بعض المرضى للعلاج بداخل المستشفى على حسب ما يوصي الطبيب المعالج، كما قد يحتاج البعض للعلاج بالأكسجين، ولكن يعد هذا العلاج غير فعال بالنسبة التي يتوقعها الناس، بل قد يكون مضرا في بعض الحالات مثل حالات النفاخ.

في حالات الحساسية الصدرية يصف الطبيب بعض العلاجات التي تبدأ بموسعات الشعب الهوائية وصولا إلى الستيرويدات البخاخة أو التي تؤخذ بالفم وذلك على حسب حالة المريض، ويجب عدم استخدام أي أدوية دون وصف الطبيب لتجنب حدوث مشاكل ربما تكون خطيرة وخاصة على المدى البعيد.

وهنا نكون قد تحدثنا عن مشكلة ضيق التنفس وأسبابها وأهم طرق العلاج.

مصدر

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status