طبيب ينجو من الموت بفضل إنقاذه رضيعا قبل 30 عاما!

أنقذ الطبيب حياة الطفل الرضيع، بعد أن ظن الجميع أن حالته ميؤوس منها، دون أن يتوقع للحظة أن يرد الطفل الجميل بعد أن صار شابا، ذلك عقب 30 عاما من تلك الحادثة!

إنقاذ من الموت

في عام 2011، وبإحدى الطرق السريعة التابعة لولاية كاليفورنيا الأمريكية، وجد طبيب الأطفال الستيني، مايكل شانون، نفسه حبيسا داخل سيارته، بعد أن تعرض لحادث مؤسف، كاد ينهي حياته فورا خاصة مع اشتعال السيارة المحطمة، إلا أن الإنقاذ قد جاء لمايكل من دون أن يدري.

أتى رجال الإنقاذ لموقع الحادث بعد وقوعه بدقائق قليلة، وسارع أحدهم بإخراج الطبيب المصاب من السيارة قبل اشتعالها.

كان هذا المنقذ  يدعى كريس توركي، وقد ظل الطبيب بعدها ملازما فراشه لنحو 45 يوما، زاره خلالها الكثير من الأصدقاء، إلا أن أغرب تلك الزيارات كانت من قبل المنقذ الشاب كريس، والذي تبين أنه ودون أن يدري، قد رد جميل الطبيب، الذي فعله قبل 30 سنة!

من ضحية إلى منقذ والعكس

اكتشف رجل الإنقاذ الشاب من خلال قراءة بيانات الطبيب الراقد بأحد مستشفيات ولاية كاليفورنيا، أنه نفس الطبيب الذي أنقذه من الموت وهو طفل رضيع منذ 3 عقود كاملة، حيث ولد كريس وهو يعاني من أزمات صحية عدة، دفعت الأطباء حينئذ إلى الاعتقاد بأن مصيره هو الموت، لكن الطبيب الشاب -آنذاك- مايكل شانون أصر على بذل كل ما يمكنه من مجهودات أملا في إنقاذ حياة رضيع صغير، ما نجح فيه في النهاية.

لم يصدق الطبيب نفسه بعد أن علم بتلك المصادفة العجيبة، التي كانت سببا في إنقاذ حياته، حيث قال: “من الرائع أن أشاهد الصغار يكبرون بتلك الطريقة، إلا أن قدوم أحدهم بالصدفة لأجل إنقاذي من الموت، هو الأمر الأكثر روعة حقا”!

لاحقا رزق كريس بطفل صغير، كان من الجميل أن يصر على أن يكون الطبيب المسؤول عن ولادة ابنه هو نفس الطبيب المسؤول عن إنقاذ حياته هو منذ 30 عاما!

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد