بوصفات طبيعية وطبية.. طرق علاج عسر الهضم

يبحث الكثيرون عن طرق لعلاج عسر الهضم خاصة بعد تناول الطعام، بعد ظهور أعراضه والتي تتمثل في الشعور المزعج بالامتلاء والانتفاخ، والثقل الشديد وعدم الراحة، نتيجة تراكم الطعام في المعدة واضطراب في عملية الهضم، مما يسبب ألمًا وضيقًا في البطن، وحرقة تتركز في الجزء العلوي من المعدة، وطعم حامض في الفم نتيجة ارتفاع أحماض المعدة إلى المريء، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، والتجشؤ والغازات.. إليكم طرق طبيعية وغير طبيعية لعلاج عسر الهضم.

طرق علاج عسر الهضم

  • يمكن علاج عسر الهضم بالماء، لأن الجسم يحتاج إلى الماء لهضم وامتصاص المواد الغذائية من الطعام والشراب، وبالتالي فإن قلة شرب الماء تؤدي إلى الجفاف، مما يجعل عملية الهضم أقل فعالية وأكثر صعوبة، ويسبب عسر الهضم اضطرابات في المعدة، لذا يحتاج الإنسان البالغ إلى شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.
  • العسل، يحتوي العسل على مضادات الأكسدة والالتهابات والإنزيمات التي تساعد في تسهيل عملية الهضم، وتهدئة المعدة وتخفيف الشعور بالتهيج، ويمكن تناول ملعقة من العسل، أو إضافته إلى كوب من الماء الدافئ وشربه، أو إضافته إلى أحد الأعشاب التالية.

علاج عسر الهضم بالأعشاب الطبيعية

  • الزنجبيل، وهو أحد العلاجات الطبيعية والشائعة في علاج عسر الهضم، لأن الزنجبيل يحتوي على مواد كيميائية تساعد في تسريع تقلصات المعدة، مما يساعد على تحريك الطعام في المعدة بسرعة أكبر، بالإضافة إلى دوره في تخفيف الشعور بالغثيان، والإسهال والقيء، ويمكن إضافته إلى الماء الدافئ وشربه، أو إضافته إلى الطعام.
  • النعناع، لأن له تأثيرًا مضادا للتقلص مما يجعله خيارًا مناسبًا لعلاج مشاكل المعدة، وتخفيف الألم والشعور بالغثيان والتهيج الناتج عن عسر الهضم، ويمكن شرب كوب من النعناع، أو تناول بعض قطع حلوى النعناع بعد الوجبات لتهدئة المعدة.
  • البابونج، يساعد على تخفيف الشعور بعدم الراحة في الأمعاء وعسر الهضم، لأنه يقلل من الأحماض في الجهاز الهضمي، كما يعمل كمضاد للالتهابات ومسكن للألم، ويمكن شرب كوب من البابونج بعد الوجبات.
  • القرفة تحتوي على مضادات الأكسدة والتي تساعد في تسهيل عملية الهضم، والتخفيف من التهيج وحرقة المعدة، والغازات والانتفاخ، ويمكن وضع ملعقة صغيرة أو عود من القرفة على الوجبات، أو إضافتها للماء المغلي وشربها.
  • جذر العرقسوس، له تأثير فعال في تهدئة تقلصات والتهابات الجهاز الهضمي، مما يساعد على تخفيف عسر الهضم، ويمكن مضغه أو إضافته إلى كوب من الماء المغلي وشربه.
علاج عسر الهضم
علاج عسر الهضم

عادات يومية مطلوبة

  • تجنب الأطعمة التي تسبب عسر الهضم، مثل: الوجبات الدسمة والغنية بالدهون، والمقلية، والمالحة والحارة.
  • التخفيف من شرب الكحول والكافيين والتدخين.
  • التوقف عن أخذ مسكنات الألم مثل: الأسبرين.
  • تناول خمس أو ست وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  • التخفيف من التوتر والقلق.
  • تجنب الاستلقاء أو النوم بعد الأكل مباشرة، لأن الجسم عندما يكون أفقيًا يتراجع الحمض من المعدة ويصعد لأعلى، مما يسبب حرقة المعدة.
  • أخذ حمام دافئ، أو وضع فوطة دافئة على المعدة لمدة 20 دقيقة، لأن الحرارة تساعد على ارتخاء العضلات، والتخفيف من عسر الهضم والاضطرابات المعوية.
  • عدم التحدث أثناء الأكل، أو الأكل بسرعة كبيرة حتى لا تبتلع الكثير من الهواء، لأنه يتسبب في الانتفاخ والغازات.
  • لا تتناول الطعام في وقت متأخر من الليل.
  • تناول المشروبات بعد الوجبات وليس أثناء الأكل.
علاج عسر الهضم
علاج عسر الهضم

علاج عسر الهضم بالأدوية

قد يلجأ المريض في حالات عسر الهضم المزمن إلى تناول بعض أنواع الأدوية بناء على استشارة الطبيب، مثل:

  • مضادات الحموضة.
  • المضادات الحيوية، وخاصة إذا كانت جرثومة المعدة هي المسببة لعسر الهضم.
  • مضادات مستقبلات الهيستامين، والتي تقلل من إفراز أحماض المعدة.
  • مثبطات مضخات البروتون، والتي تثبط المضخات المسؤولة عن إفراز الأحماض في المعدة، وتُوصف في حالات عسر الهضم المصاحب لحرقة المعدة.
  • أدوية عوامل تحريك أو تنشيط الجهاز الهضمي، وتفيد في حالة التفريغ البطيء للمعدة.
  • مضادات الاكتئاب والقلق، والتي تخفف من الشعور بعدم الراحة والألم الناتج عن عسر الهضم.

علاج عسر الهضم عند الحامل

تعاني المرأة الحامل خلال فترة حملها من عسر الهضم وحرقة المعدة، بسبب صعود أحماض المعدة إلى أعلى، والناتج عن ضغط الرحم والجنين على المعدة خلال نموه، بالإضافة إلى أن هرمونات الحمل تحفز عضلات الجسم على الاسترخاء، ومنها العضلة العاصرة الموجودة أعلى المعدة، والتي وظيفتها الأساسية منع رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء، وتُنصح الحامل بما يلي:

  • الجلوس بشكل مستقيم بعد تناول الوجبات، والاستلقاء بعد ساعة على الأقل بعد تناول الأكل.
  • عدم تناول وجبات كبيرة من الطعام، وتناول وجبات صغيرة بشكل متقطع، حتى لا تمتلئ المعدة أكثر من اللازم.
  • يمكنها تناول مضادات الحموضة بناء على استشارة الطبيب.
  • شرب كميات كافية من الماء، لتسهيل عملية الهضم.
  • تناول الخضروات والفواكه، لأنها تحتوي على الألياف التي تساعد في تحسين الهضم والتمثيل الغذائي.
مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status