طريقة علاج الثالول في المنزل

في الواقع إن طريقة علاج الثالول، أو ما يُعرف بعين السمكة أو السنط تعتمد على عدة عوامل، منها: نوع الثالول، وعمر المريض، وحالته الصحية، وغالبًا ما يزول الثالول عند الأطفال بدون علاج ومن تلقاء نفسه، بينما لا يختفي بسهولة وبسرعة عند البالغين كما في الأطفال، ورغم أن معظمها لا يسبب ضررا، لكن يُفضل إزالتها واستشارة طبيب الجلدية، وبشكل خاص في الحالات الآتية: إذا كان الثالول يسبب الألم كالثالول الأخمصي في باطن القدم، أو يتهيج أو ينزف بسهولة، أو يؤثر على الشكل ويسبب الإحراج، أو ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم، أو ظهر مرة ثانية بعد إزالته سابقًا، أو في حال الإصابة بالثآليل التناسلية، أو خوفًا من نقله للآخرين كونه مرض معد.

طريقة علاج الثالول في عيادة الطبيب:

  • التبريد، وتعتمد هذه الطريقة على استخدام النيتروجين السائل لتجميد الثالول، ويتم تطبيقه على الثالول بطريقتين؛ إما برش النيتروجين السائل مباشرة على المنطقة، أو استخدام أعواد القطن المبللة بالنيتروجين، وغالبًا ما يتم استخدام الطريقة الثانية في علاج الثآليل الموجودة حول العينين أو للأطفال، وبعد ذلك تتشكل بثور، ثم تتكون قشرة تسقط بعد أسبوع تقريبًا، وقد تحتاج الثآليل الكبيرة إلى تكرار جلسات العلاج عدة مرات حتى تزول، ويُوصى باستخدام هذه الطريقة في علاج الثآليل على الوجه، لأن احتمال حدوث التهيج أقل مقارنة مع العلاجات الأخرى، ومن سلبيات هذه الطريقة أنها مؤلمة، إضافة إلى أنها قد تترك آثارًا، أو تسبب تغيرا في لون الجلد في المنطقة المعالجة بحيث يصبح إما داكنًا أو فاتحًا.
طريقة علاج الثالول
طريقة علاج الثالول
  • الكي الكهربائي والكشط، ويقوم الطبيب بتخدير المنطقة المصابة بالثالول تخديرًا موضعيًا، ثم يستخدم أداة كهربائية لحرق الثالول، ثم يقوم بكشطه باستخدام أداة معينة، وتُستخدم هذه الطريقة في علاج الثآليل الأخمصية، والثآليل الشائعة، والثآليل الخيطية.
  • العلاج بالشفرة، ويتم من خلال تخدير المنطقة المصابة موضعيًا، ثم استخدام الشفرة لاستئصال الثالول.
  • الكانثاريدين، ويتم خلط هذه المادة مع مواد كيميائية أخرى وتطبيقها على الثالول، ولفها بالضمادة لعدة ساعات، مما يؤدي إلى تكوين بثرة حول وتحت الثالول، ثم تتشكل قشرة وجلد ميت يقوم الطبيب بإزالته.
  • الليزر، ويُستخدم في علاج الثآليل الكبيرة، أو الثآليل الواسعة الانتشار والتي لا بد من إزالتها، ويعتمد على استخدام شعاع ضوء مكثف لتدمير أنسجة الثالول، لكن من سلبيات هذه الطريقة أنها تسبب الألم، وسعرها مرتفع نوعًا ما.
  • التقشير الكيميائي، ويتم من خلال استخدام مواد كيميائية متاحة بوصفة طبية، وتطبيقها على الثالول مما يؤدي إلى تدمير خلايا الثالول، ويُوصى بهذه الطريقة لعلاج الثآليل المسطحة التي تنتشر على الجلد بأعداد كبيرة، لكن من آثارها الجانبية أنها قد تسبب حروقًا في الجلد المحيط، أو تصبغ الجلد وتحول لونه إلى اللون البني.
  • البليوميسين، وهي مادة مستخرجة من الفطريات وتُعد مضادًا حيويًا، وتُستخدم في علاج الثآليل من خلال حقنها داخل الثالول، وبشكل خاص الثآليل التي يصعب الوصول إليها، مثل: الثالول تحت الأظفر، أو الثآليل الأخمصية الفسيفسائية، أو الثآليل التناسلية، لكن من سلبياتها أنها تسبب الاحمرار، والشعور بالألم والحرقان في المنطقة.
  • العلاج المناعي، ويستخدم في علاج الثآليل التناسلية بشكل خاص، ويتم من خلال تحفيز الجهاز المناعي لمقاومة الفيروس بواسطة علاجات دوائية معينة يصفها الطبيب.
طريقة علاج الثالول
طريقة علاج الثالول

طريقة علاج الثالول في المنزل:

  • حمض الساليسيليك، والذي يتواجد على عدة أشكال في الصيدليات، مثل: الكريم أو الطلاء، ويُعتبر من أكثر الطرق شيوعًا وفعالية في علاج الثآليل، فهو يساعد على علاجها بشكل تدريجي من خلال تقشير خلايا الجلد المصابة بالثالول، لذا يستغرق العلاج وقتًا بحيث تحتاج إلى استخدامه باستمرار لعدة أسابيع أو أشهر، لكن لا يُفضل استخدامه في علاج الثآليل على الوجه أو الرقبة أو المناطق التناسلية، لأنه يسبب التهيج في المنطقة، أما بالنسبة لطريقة استخدامه فهي كالآتي، أولًا يتم نقع المنطقة المصابة في الماء الدافئ ليساعد على تليين البشرة حتى يتمكن الدواء من اختراق الجلد بسهولة، ثم تجفيفها ووضع حمض السالسيلك فقط على الثالول، ثم تغطيته بضمادة قبل النوم وغسله في الصباح، ثم إزالة الأنسجة الميتة باستخدام المبرد.
  • الثوم، ويُعتبر مضادا حيويا طبيعيا، ويتم استخدامه من خلال وضع قطع الثوم الرفيعة على الثالول، أو وضع قطنة مغموسة بعصارة الثوم بعد هرسه، ثم يتم لفه بضمادة في الليل، وإزالتها في الصباح وغسل المكان بالماء.
  • خل التفاح، ويتم تطبيقه على المنطقة من خلال وضع قطنة مغموسة بالخل ولفها بالشاش قبل النوم، وإزالتها بعد الاستيقاظ، ثم غسل المنطقة بالماء.
  • الأشرطة اللاصقة، ويتم بواسطة وضع قطعة من الشريط اللاصق على الثالول لمدة أسبوع تقريبًا، ثم يتم إزالتها ونقع الثالول بالماء، ثم بعد ذلك يُستخدم حجر الخفاف أو لوح الصنفرة للتخلص من المناطق الخشنة في الجلد، ويترك الثالول مكشوفًا لمدة ليلة واحدة، ثم تُوضع قطعة جديدة من الشريط اللاصق في صباح اليوم التالي، وتحتاج إلى تكرار هذه الطريقة لعدة أشهر حتى يتم العلاج.
طريقة علاج الثالول
طريقة علاج الثالول

طريقة علاج الثالول عند الأطفال:

لا تحتاج عادةً الثآليل لدى الأطفال للعلاج وتزول تلقائيًا في غضون عدة أشهر كما أسلفنا، لكن هذا لا يمنع اللجوء إلى الطبيب إن كانت تسبب له الألم والضيق، ومن الجدير بالذكر أن الطبيب يلجأ إلى الطريقة الأقل إيلامًا، والأكثر أمانًا بالنسبة للطفل، وينصح الطبيب الوالدين باستخدام حمض الساليسيليك في المنزل كخيار أولي، وفي حال لم يجد نفعًا؛ يلجأ إلى الطرق العلاجية الأخرى، مثل: التبريد بالنيتروجين السائل، أو الليزر، وقد يستعين بالجراحة الكهربائية والكحت، أو إزالة الثالول بالشفرة كخيارات أخيرة.

طريقة علاج الثالول
طريقة علاج الثالول

طريقة علاج الثالول عند الحامل:

يمكن علاج الثالول لدى المرأة الحامل، وبعد استشارة الطبيب باستخدام حمض الساليسيليك، أو التبريد، أو الأشرطة اللاصقة، لكن يُفضل تأجيل إزالتها إلى ما بعد الولادة إن كانت لا تشكل خطرًا عليها.

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status