شائع

ظلام كوكب الأرض في ديسمبر.. حقيقة أم خيال؟

«العالم سوف يشهد 3 أيام من الظلام الدامس خلال شهر ديسمبر»، هذا ما أعاد نشره الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره تصريحا مؤكدا نسب إلى وكالة ناسا للفضاء، ليكشف عن ظلام كوكب الأرض المتوقع على مدار أيام مخيفة، فما هي الحقيقة؟

ظلام كوكب الأرض

تحدث الظواهر الكونية المثيرة للجدل بين الحين والآخر، حيث نفاجأ كثيرا بتلك الأحداث الطبيعية غير المتوقعة التي تستحوذ على اهتمام البشر جميعا، إلا أن الظاهرة القادمة قد تصبح هي الأغرب، ولكن إن تحققت فعليا!

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من المنشورات المثيرة للجدل، حيث حملت تصريحات مخيفة يفترض أنها على لسان وكالة الفضاء الشهيرة والتابعة للولايات المتحدة الأمريكية ناسا، فيما تفيد بأن ظلام كوكب الأرض بات وشيكا.

أوضحت تلك المنشورات أن شهر ديسمبر المقبل، وتحديدا أيام 21 و22 و23 منه سوف تشهد ظاهرة جديدة من نوعها، تتلخص في وقوع كوكب الأرض في الظلام الدامس طوال تلك الأيام، ما يؤثر بالسلب على كوكب الأرض ضحية تلك الظاهرة.

أرجع المنشور الشائع عبر منصات التواصل الاجتماعي حدوث تلك الظاهرة المزعجة، إلى ظهور عاصفة شمسية تعتبر هي الأكثر قوة منذ نحو نصف قرن، لتتسبب في ظلام كوكب الأرض لمدة 72 ساعة متتالية خلال شهر ديسمبر، فهل كشفت وكالة ناسا عن تلك التصريحات فعلا؟

الحقيقة

بينما تنتشر الظواهر العجيبة التي تثير مخاوف البشر أحيانا، فإن تلك الظاهرة المتمثلة في ظلام كوكب الأرض في الواقع ما هي إلا أكاذيب نشرت في البداية عبر بعض المواقع الإلكترونية الساخرة المهتمة بنشر الأخبار الطريفة، قبل أن يعاد نشر تلك الادعاءات عبر الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تعد وكالة ناسا للفضاء بريئة تماما منها.

الطريف أن تلك الأكاذيب المقلقة تظهر في كل عام تقريبا ومنذ نحو 8 سنوات، حيث انتشرت للمرة الأولى في عام 2012، حينها أكدت أن ظلام كوكب الأرض سيطول لنحو 15 يوما خلال شهر ديسمبر أيضا، داعية البشر إلى عدم الذعر.

كذلك انتشرت تلك الأكاذيب في عام 2014 و2015 قبل أن تعود من جديد في عام 2017، حيث بات من المتوقع أن تظهر مع اقتراب نهاية كل عام، فيما صار ناشروها يهتمون فقط بإزالة السنة والاكتفاء بالتحذير من ظلام كوكب الأرض خلال ديسمبر.

في الختام، هي مجموعة من المنشورات التي لا يستهدف أصحابها إلا حصد الإعجابات، فيما يبدو من المؤكد أن تلك التصريحات لم ولن تذكر يوما على لسان وكالة ناسا أو أي من المؤسسات الكبرى من حول العالم، كونها بعيدة تماما عن المنطق.

الكاتب
  • ظلام كوكب الأرض في ديسمبر.. حقيقة أم خيال؟
    عمرو يحيى

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى