أشهر عبارات المجاملة التي تخفي الإهانة داخلها

هل تستمع أحيانا إلى كلمات مدح من الآخرين، لكنها تتسبب لك رغم ذلك في الأذى النفسي؟ ربما تتعرض حينها إلى تلك النوعية من عبارات المجاملة السامة، التي تؤدي إلى الشعور بالإهانة وكأنها كلمات نقد جارحة، لذا نوضحها الآن لتتعلم كيفية مواجهتها.

«تبدو رائعا بالنسبة لعمرك»

تلقي تلك النوعية من عبارات المجاملة يجعلك تفكر، هل تعني أنك تبدو رائعا على الرغم من تقدمك في العمر؟ في كل الأحوال ربما هي عبارة إطراء تمت صياغتها بالشكل الخاطئ، لذا ينصح بالنظر إلى معناها الإيجابي، أو الرد بشكر قائلها وإخباره أن السن مجرد رقم.

«صورتك مميزة ولا تشبهك»

تبدو تلك كإهانة واضحة، وكأن قائلها يشير إلى أن الصورة مميزة فقط لأنها لا تشبههك، حينها ينصح برسم ابتسامة على الوجه وتجاهل تلك الكلمات، أو بقلب الأمور وتوجيه سؤال مباغت لقائل العبارة وهو «أتقصد أنني أبدو أفضل في الواقع؟».

«مبروك لنجاحك غير المتوقع»

سواء نجحت في تخطي اختبارات دراسية أو تمثل النجاح في القبول بوظيفة جيدة، فإن الاستماع لتلك العبارة السامة قد يفسد عليك سعادتك إن لم تكن على سبيل الفكاهة والدعابة، لذا فالرد الأفضل يتمثل في «لم أفقد الأمل في نجاحي لأنني أدرك أنك كنت على خطأ».

«رداء جيد يشبه ملابسي وأنا صغيرة»

تأمل صاحبة تلك العبارة في إفقادك الثقة في مظهرك عن طريق عبارات مجاملة شكليا لكنها مضرة في الواقع، الأفضل ألا نصاب حينها بالشك أو حتى بالغضب، حيث ينصح بالرد بالقول «شكرا، يبدو أن والديك تمتعا بذوق رفيع في انتقاء الملابس».

«لقد كنت محظوظا للغاية»

الاستماع إلى تلك العبارة يشعرك بأنك لم تحقق النجاح إلا لكونك محظوظا، وأن عملك وجهدك لم يكن موازيا لما تحقق، ما يتطلب إخبار صاحب العبارة إن كان مقربا منك بمدى الجهد الذي قمت ببذله، أو ربما عليك الاكتفاء بتذكيره بأن الحظ لا يأتي إلا لمن يستحقه.

«ملابسك جيدة تخبئ وزنك الزائد»

ربما يقول البعض تلك النوعية من عبارات المجاملة بحسن نية، إلا أنها قد تتسبب في إفساد ثقتك في مظهرك، الأمر الذي يمكن تجاهله من الأساس أو يمكن تخطيه بالتحدث عن روعة المتجر الذي قمت بشراء الملابس منه.

«ليتني أملك الأموال مثلك لأنجح بسهولة»

لا يرغب قائل العبارة إلا بالتأكيد على أن تحقيقك للنجاح في مشروعك أو حياتك العملية لم يأت إلا بسبب امتلاكك للأموال، لذا ينصح بالكشف عن إجابة شديدة الواقعية تتمثل في «ليست الأزمة فيما لا تملكه، بل في كيفية الاستفادة مما تملكه بالفعل».

«طفلك رائع لا يشبهك تماما»

هي واحدة من عبارات المجاملة السامة، التي تشهد مجاملتك بالكشف عن جمال ملامح طفلك، ولكن قبل التقليل من جمالك الشخصي، ما يتطلب الرد بشكل حازم بالقول «بالطبع هو يبدو جميلا، إلا أن الأهم هو أن يكون ودودا ومراعيا عند التعامل مع الآخرين».

«أنت قوية بالنسبة لكونك فتاة»

عبارة جديدة من عبارات المجاملة السامة، والتي تكشف عن افتراض صاحبها ضعف النساء، ما يمكن الرد عليه بالقول «شكرا ولكنك تقصد على الأرجح بأنني امرأة قوية فحسب».

«تبدو رائعا.. اليوم»

هنا يقصد قائل العبارة على الأغلب أنك لم تكن رائعا في الأيام الماضية، الأمر الذي يمكن التأكد منه عبر قلب الطاولة بشكل مباشر بالقول «هل يعني ذلك أنني لم أكن جيدا بما يكفي في الأيام السابقة؟»

في الختام، هي بعض من عبارات المجاملة التي لا تؤدي إلا لإغضاب من يتلقاها، لذا ينصح بعدم إلقائها على مسامع الآخرين، وبالرد على ما يشبهها من كلمات سلبية بالطرق المناسبة ودون تردد.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status