صحة ولياقة

كيفية علاج ارتفاع ضغط العين وأبرز أسبابه

يمكن تعريف ارتفاع ضغط العين بأنه زيادة ضغط الدم في العين عن 21 ميلليمتر زئبق، وهو من الأمراض التي تسبب شعورا بالألم في العين وقد يتفاقم الأمر ويؤدي إلى الإصابة بالمياه الزرقاء أو فقدان البصر إذا لم يتم علاج ارتفاع ضغط العين في الوقت المناسب.

أسباب ارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط العين يحدث نتيجة خلل أو عدم توازن بين إنتاج وتصريف السائل المائي في العين والذي قد يحدث نتيجة:

  • بعض الأدوية مثل الاستيرويدات وقطرات العيون التي تحتوي على استيرويدات.
  • الإصابة المباشرة في العين قد تؤدي إلى ضيق زوايا العين أو إغلاق القنوات التي يتم من خلالها تصريف سوائل العين.
  • أورام العيون قد تكون سببا رئيسيا في حدوث ارتفاع ضغط العين سواء الأورام الحميدة أو الخبيثة.
  • بعض المشاكل في عدسة العين مثل المياه البيضاء وغيرها.
  • بعض العيوب الخلقية في العين.
  • بعض أمراض التهاب العين مثل التهاب العنبية.

وهناك بعض الأسباب الأخرى التي تحتم ضرورة علاج ارتفاع ضغط العين في وقت مبكر قبل حدوث أي مضاعفات.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط العين

كل شخص معرض للإصابة بارتفاع ضغط العين وقد تكون بدون أعراض أو مضاعفات ولذلك لا بد من إجراء فحوصات العيون بشكل مستمر حيث ينصح بإجراء فحص شامل للعين كل 5–10 سنوات للأشخاص الذين أعمارهم أقل من 40 سنة، وكل 2–4 سنوات للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40–54 سنة، وكل 1–3 سنوات للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55–64 سنة وكل سنة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة، ولكن هناك بعض العوامل التي تجعل بعض الأشخاص عرضة للإصابة بارتفاع ضغط العين أكثر من غيرهم ومنها:

  • تاريخ عائلي بارتفاع ضغط العين.
  • مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 سنة.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر.

أعراض ارتفاع ضغط العين كما ذكرنا أن ارتفاع ضغط العين قد يكون بدون أعراض ولا يتم اكتشافه إلا بالفحوصات الطبية ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي قد تظهر ومنها:

  • الشعور بألم حاد واحمرار في العين.
  • اضطراب في الرؤية وقد تصل إلى فقدان البصر.
  • ضيق مدى الرؤية.
  • الشعور بغثيان وألم في الرأس.
  • ظهور حلقات ملونة على شكل قوس قزح عند النظر المباشر إلى الضوء.
  • ظهور بقع سوداء في مجال الرؤية الخارجي.

عند ظهور هذه الأعراض أو بعضها لا بد من التوجه إلى الطبيب من أجل التشخيص وعلاج ارتفاع ضغط العين بسرعة.

علاج ارتفاع ضغط العين

بعض الأشخاص يتعايشون مع ارتفاع ضغط العين دون الإصابة بأي ضرر، ولكن في بعض الحالات قد يحدث تفاقم وأضرار بالعين مثل المياه الزرقاء وفقدان الرؤية عند إهمال علاج ارتفاع ضغط العين.

ويهدف علاج ارتفاع ضغط العين إلى إعادة التوازن بين إنتاج وتصريف السوائل في العين، ويتم ذلك بعدة طرق كالأدوية والقطرات وبعض الحالات تستلزم التدخل الجراحي حيث يقوم الطبيب باختيار طريقة العلاج على حسب كل حالة.

ويبدأ الطبيب بعلاج الأشخاص الذين هم عرضة للإصابة بالجلوكوما أو تلف العصب البصري وفقدان الرؤية فيبدأ الطبيب العلاج على الفور حتى لا تتفاقم الأعراض.

وغالبا ما يكون العلاج موضعيا عن طريق قطرات يقوم الطبيب بوصفها لخفض ضغط العين وقد يبدأ باستخدامها في عين واحدة لتحديد مدى فعاليتها في خفض ضغط العين أو معرفة ما إذا كان المريض يعاني من حساسية تجاه هذه المادة الفعالة قبل استخدامها بشكل مستمر مع متابعة الطبيب كل فترة في زيارات يقوم الطبيب بتحديدها على حسب الحالة قد تصل إلى مرة واحدة في السنة.

وفي بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج الموضعي يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي والعلاج بالليزر.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى