علاج الأرتيكاريا وأشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها

علاج الأرتيكاريا هو موضوع متداول بكثرة حيث إن الأرتيكاريا هي مرض جلدي شائع يعاني منه نسبة كبيرة من الناس، ومن أهم خصائصه أنه يؤدي إلى الشعور الدائم بالرغبة في الحكة ويسبب التهاب المنطقة المصابة نتيجة إفراز مادة الهيستامين histamine، وفي السطور التالية سنتحدث عن كل ما يتعلق بالأرتيكاريا من أسبابها وأعراضها وطرق علاجها وغير ذلك.

ما هي الأرتيكاريا؟

الأرتيكاريا هي بثور أو حبوب حمراء اللون تظهر على الجلد كرد فعل تحسسي تجاه بعض الأدوية أو بعض الأطعمة، والتي تؤدي إلى إفراز بروتين معين يسمى الهيستامين (histamine) والذي يسبب اتساع الأوعية الدموية وبدوره يحث الأوعية الدموية على ترشيح سائل يترسب تحت الجلد فتظهر هذه البثور حمراء اللون.

أسباب الأرتيكاريا

كما ذكرنا أن الأرتيكاريا هي رد فعل تحسسي تجاه بعض الأشياء وبالتالي فإن الأهم من علاج الأرتيكاريا معرفة هذا الشيء المسبب لها لتقوم بتجنبه.

وهذه الأشياء المسببة للأرتيكاريا تختلف من شخص لآخر حسب طبيعة كل جسم ومن أهم هذه الأشياء:

  • بعض الأدوية مثل بعض المضادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهاب غير الاستيرويدية كالأسبرين وغيرهم.
  • بعض الأطعمة مثل الفراولة والبيض والموز والمكسرات ومنتجات القمح والسمك والتوابل الحارة وغيرها كثير.
  • بعض المشروبات كالعصائر أو بعض الأعشاب.
  • التعرض المباشر للشمس وأحيانا المياه.
  • ممارسة الرياضة أو مجهود عضلي عنيف يؤدي إلى التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم وبالتالي زيادة الحكة والهرش.
  • التعرض للدغ من بعض الحشرات.
  • الأمراض المزمنة كأمراض الغدة الدرقية ومرض الذئبة.
  • بعض الفيروسات مثل فيروس الإنفلونزا.
  • عدوى بكتيرية مثل التهاب المسالك البولية
  • بعض الحيوانات كالكلاب والقطط.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمى)
  • المنظفات الصناعية لاحتوائها على مواد كيميائية
  • العث والغبار أحيانا.

أعراض الأرتيكاريا

عند التعرض لأي من هذه الأشياء المسببة للحساسية لشخص معين يقوم الجسم بإفراز الهيستامين والذي يسبب اتساع الأوعية الدموية وظهور الأرتيكاريا والتي من أعراضها:

  • ظهور بثور أو حبوب حمراء على الجلد وتكون متفاوتة الحجم وتسبب الشعور بالرغبة في الحكة والهرش.
  • تنتشر هذه الحبوب على الوجه أو الأطراف كاليدين والقدمين والأصابع.
  • تورم المنطقة المصابة نتيجة ترشح السوائل من الأوعية الدموية.

الأرتيكاريا قد تكون حادة أو مزمنة:-

الأرتيكاريا الحادة: وتظهر فيها الأعراض خلال يوم أو يومين من الإصابة وتختفي وفي هذه الحالة يكون علاج الأرتيكاريا بالابتعاد عن المسبب الأساسي لها واستخدام مضادات الهيستامين مثل السيتريزين.

الأرتيكاريا المزمنة: وتستمر فيها الأعراض لمدة أطول تصل إلى 15–30 يوما وغالبا ما تكون مرتبطة بحالة نفسية أو ضغط عصبي أو مرض مزمن كأمراض الكبد والكلى وعلاجها يكون بمعرفة المسبب لها وعلاجه.

علاج الأرتيكاريا

الأرتيكاريا من أنسب الحالات التي نستطيع أن نقول فيها إن الوقاية خير من العلاج، وتكون الوقاية عن طريق تجنب الأشياء التي يُتوقع أن تسبب لك حساسية كبعض المأكولات والمشروبات وبعض أنواع الأدوية.

ولعلاج الأرتيكاريا هناك عدة طرق سنقوم بطرحها فيما يلي:

  • استخدام مضادات الهيستامين مثل السيتريزين cetirizine والفيكسوفينادين fexofenadine وهذه الأدوية فعالة جدا في علاج الأرتيكاريا حيث إنها تمنع ارتباط الهيستامين بالمستقبلات الخاصة به وبالتالي تمنعه من أداء دوره في اتساع الأوعية الدموية وترشيح السوائل وبالتالي تقلل أو تمنع ظهور الأرتيكاريا.
  • استخدام الستيرويدات مثل prednisone والتي لها أثر فعال في تخفيف أعراض الأرتيكاريا كالالتهابات وانتفاخات الجلد وهي تستخدم في علاج الأرتيكاريا الحادة في فترة قصيرة ولكن قد لا تكون فعالة في علاج الأرتيكاريا المزمنة.
  • أدوية الأجسام المضادة مثل أوماليزوماب omalizumab وهي أدوية عالية الخصوصية وتعمل عن طريق منع ارتباط المواد المسببة للحساسية بالخلايا المستقبلة لها والمسببة لتفاعلات هذه الحساسية، ولهذا يكون مفعول هذه الأدوية طويل المدى وبالتالي يمكن استخدامها في علاج الأرتيكاريا المزمنة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status