علاج الأملاح وأسباب ارتفاع نسبتها في الجسم

يوجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم وبشكل خاص عنصر الصوديوم الذي يزيد تبعا للعديد من العوامل، وهنا في هذا الموضوع تتعرفون بالتفصيل على أسباب ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم والأعراض التي تظهر على المريض بالإضافة إلى علاج الأملاح بالطريقة الصحيحة، لذا تعالوا بنا لكي نذكر ذلك.

ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم

يرتبط مفهوم ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم بارتفاع عنصر الصوديوم الذي قد يكون ارتفاعا طفيفا لا يسبب مشاكل في الجسم، إلا أنه في بعض الأحيان يكون الارتفاع كبيرا جدا مما يؤدي إلى حدوث مشاكل ومضاعفات خطيرة في الجسم، ولا أخفي عليكم أنه قد يؤدي إلى الوفاة، خاصة وأن معدل الوفاة بسبب ارتفاع الصوديوم كل سنة حوالي 1.65 مليون شخص وبالطبع هي نسبة ليست قليلة.

ولذا يجب الاهتمام بتناول علاج الأملاح في حالة الشكوى منها وذلك من خلال استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب بعد التأكد من التشخيص.

أسباب ارتفاع نسب الأملاح في الجسم

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خلل في مستويات الصوديوم في الدم والتي تكون نتيجة خسارة الجسم لكميات كبيرة من الماء، وفيما يلي أهم الأسباب:

  • فقد كميات من الماء بسبب القيء المطول الذي يستمر لفترة من الوقت وكذلك الإسهال الشديد وارتفاع درجة الحرارة والتعرق الشديد، حيث إن جميع هذه الأعراض تؤدي إلى فقد الماء وبالتالي يصبح تركيز الصوديوم عاليا في الدم.
  • بعض أمراض الغدد الصماء ومرض السكري الذي يؤدي إلى حدوث زيادة في كمية وعدد مرات التبول.
  • بعض الأدوية تسبب ارتفاع الأملاح في الجسم وأهمها أدوية خفض ضغط الدم وكذلك الستيرويدات.
  • تناول الماء بكميات بسيطة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح.

هذه هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسب الأملاح في الجسم.

أعراض ارتفاع الأملاح في الجسم

توجد العديد من الأعراض التي تؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح في الجسم وبالتالي يحتاج المريض إلى علاج الأملاح في هذه الحالات، وفيما يلي أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالعطش الشديد والخمول وفقد الطاقة في الجسم.
  • الإسهال في بعض الحالات.
  • في الحالات الشديدة والتي تكون فيها نسبة الأملاح عالية بشكل كبير قد تحدث مضاعفات مثل النوبات القلبية والخرف والهذيان والغيبوبة وأمراض الكلية وغيرها وخاصة عند كبار السن الذين يكونون معرضين للإصابة بها بشكل أكبر ولذا يحتاجون إلى علاج الأملاح بسرعة وبالعلاج المناسب.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب في أسرع وقت وعلاج الأملاح

إذا شعرت ببعض الأعراض التي تتمثل في الإمساك الشديد أو الإسهال مرات عديدة خلال اليوم أكثر من 5 مرات وكذلك الغثيان والقيء وضعف في عضلات الجسم وضيق التنفس والشعور بالحيرة وضعف الشهية لتناول الطعام، كل هذه الأعراض تستدعي زيارة الطبيب في أسرع وقت، ولذا إذا شعرت بها فلا تتردد في مشورة الطبيب من أجل أن يقوم بالتشخيص السليم ووصف العلاج المناسب للحالة، وبالتالي تقي نفسك من الإصابة بالمضاعفات الخطيرة التي ذكرناها سابقا.

علاج الأملاح

لا بد من المحافظة على مستويات الصوديوم في الدم بشكل مناسب، ولذا فإن علاج الأملاح ضروري للغاية في حالات ارتفاع الصوديوم، وهناك بعض النصائح والعلاجات المتبعة التي تقوم بهذا الدور الهام، يمكنك الاعتماد عليها لتحقيق نسب معتدلة من الصوديوم في الدم وأهمها ما يلي:

  • تناول الماء بكميات كبيرة وذلك لتخفيف نسبة الصوديوم في الدم، ولذا فإن الأطباء ينصحون بتناول 3 لترات يوميا في حال أظهرت الفحوصات ارتفاع نسب الأملاح في الدم.
  • عليك بتجنب تناول الكحوليات والكافيين حيث إنها تعمل على إحداث خلل في مستويات الإلكتروليت في الدم.
  • مدارات البول التي لها دور هام في خفض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • في بعض الحالات يتم الاعتماد على السوائل الوريدية.
  • هناك أدوية يصفها الأطباء تقوم بدور هام في تقليل نسب الأملاح في الدم.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status