صحة ولياقة

علاج الحرقان الصدري في المنزل

يعد حرقان الصدر أحد الحالات الشائعة التي يصاب بها الكثيرين، وقد لا تشير إلى الإصابة بنوبة قلبية كما يعتقد البعض مادام لم يصاحب ذلك ألم في الجهة اليسرى من الجسم، وقد يشير هذا الألم إلى العديد من الأسباب الأخرى وإلى جانب العلاجات الطبيعية العديدة التي يمكن استخدامها للتخلص من تلك المشكلة حيث يمكننا علاج الحرقان الصدري في المنزل بكل سهولة، وللتعرف عليها بالتفصيل تابعونا في الأسطر التالية من هذا المقال.

ما الذي يسبب آلام الصدر؟

علاج الحرقان الصدري في المنزل
علاج الحرقان الصدري في المنزل

تختلف أسباب ألم الصدر أو أسباب الحرقان في الصدر من شخص لآخر كما يختلف كذلك في شدته ومدته كذلك، وعلى الرغم من أنه أحد الأعراض الرئيسية لأمراض القلب، إلا أنه قد يحدث أيضًا بسبب مشكلات أخرى أقل خطورة، وإليكم أهم تلك الأسباب فيما يلي:

أولًا: أسباب متعلقة بالقلب

تتمثل الأسباب المتعلقة بالقلب فيما يلي:

  • وجود علة في عضلة القلب
  • الذبحة بسبب انسداد الأوعية الدموية في قلبك
  • التهاب التامور الذي ينتج عن التهاب كيس حول قلبك
  • تسلخ الشريان الأبهر الذي يحدث بسبب تمزق في الشريان الأورطي

ثانيًا: الأسباب المتعلقة بالرئة

والذي يتمثل بدوره في الحالات الآتية:

  • الالتهاب الرئوي
  • التهاب الجنبة
  • الانسداد الرئوي أو جلطة دموية
  • الالتهاب الشعبي
  • انقباض في الممرات الهوائية الذي يعد من الحالات الشائعة في الربو
  • استرواح الصدر الذي ينتج عن تسرب الهواء من رئتيك إلى صدرك

ثالثا: الأسباب المتعلقة بالعضلات والعظام

والتي تتمثل بدورها فيما يلي:

  • ضغط على أعصابك بسبب الكسور الانضغاطية
  • الضلوع المصابة أو المكسورة
  • آلام العضلات الناتجة عن الإجهاد أو متلازمات الألم
  • نوبات الألم التي تؤدي إلى الخوف الشديد
  • في بعض الحالات الطبية مثل القوباء المنطقية

أعراض ألم الصدر

علاج الحرقان الصدري في المنزل
علاج الحرقان الصدري في المنزل

ينتج عن ألم الصدر العديد من الأعراض المختلفة التي تختلف فيها من حالة إلى أخرى ومن سبب لآخر على سبيل المثال:

الأعراض المتعلقة بالقلب

ينتج عن ألم الصدر العديد من الأعراض المختلفة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بألم وضغط على الصدر
  • ضيق التنفس
  • الشعور بألم عند ممارسة أي مجهود
  • الشعور بألم في البطن
  • الشعور بدوخة ودوار
  • الشعور بألم في الظهر والذراعين
  • التعب والضعف العام
  • الشعور بصعوبة في البلع

أعراض أخرى مصاحبة لألم الصدر

إلى جانب الأعراض السابقة توجد أعراض أخرى مصاحبة لحالة ألم الصدر وتتمثل فيما يلي: 

  • الشعور بألم عند البلع أو الأكل
  • الم عند التنفس بعمق أو السعال
  • آلام الظهر صعودًا باتجاه الصدر
  • الشعور بحمى وقشعريرة
  • الشعور بطعم حامض في الفم
  • الذعر أو القلق الدائم

اقرأ أيضًا: هل تعب المعدة يسبب ألم بالصدر والظهر

علاج الحرقان الصدري في المنزل

توجد العديد من المكونات المنزلية التي تشتهر بفاعليتها في علاج الحرقان الصدري في المنزل بفاعلية قد تفوق الأدوية الطبية الموجودة بالسوق، وتتمثل أهم تلك العلاجات فيما يلي:

الثوم

يتميز الثوم باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي توفر قيمة غذائية عالية للجسم، من ضمن أهم الفوائد التي يوفرها للجسم أنه يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم إلى قلبك، حيث يؤدي ضعف تدفق الدم إلى القلب إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة فرصة الإصابة بألم الصدر، مما يجعل الاستهلاك اليومي للثوم فعال في التخفيف من أعراض تلك المشكلة، ويتم استخدام هذا المكون في المنزل من خلال الخطوات التالية.

المكونات اللازمة:

  • ملعقة كبيرة من عصير الثوم
  • كوب ماء دافئ

طريقة الاستخدام:

  1. نمزج الماء الدافئ مع الثوم في وعاء جيدًا، ثم نتناوله كل يوم على الريق قبل تناول الطعام.
  2. كما يمكن مضغ فص أو فصين كل صباح من الثوم.

عصير الصبار

يعد الصبار من النباتات التي توفر فوائد صحية عديدة للجسم، حيث  يمكن أن يساعد في تقوية نظام القلب والأوعية الدموية، إلى جانب تنظيم الكوليسترول الجيد وخفض مستويات الدهون الثلاثية بالجسم، هذا بالإضافة إلى تقليل ضغط الدم الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى التخفيف من آلام الصدر.

المكونات المطلوبة:

  • ¼ كوب من عصير الصبار 
  • ¼ كوب من الماء

طريقة الاستخدام:

  1. نمزج المكونات السابقة مع بعضها البعض ونتناوله في الصباح والمساء يوميًا.

الفيتامينات

أثبتت العديد من الدراسات التأثير السلبي لنقص فيتامينات الجسم الضرورية مثل فيتامين D وفيتامين ب12، حيث يؤدي النقص في تلك الفيتامينات إلى الشعور بألم في الصدر وعضلة القلب، لذلك كنت تعاني من ألم في الصدر، فأفضل خيار للتخلص من هذا الألم هو معالجة النظام الغذائي الخاص بك في البداية بحيث نتأكد من كونه نظامًا صحيًا متوازنًا يحتوي على أطعمة غنية بجميع الفيتامينات المطلوبة لجسمك ليعمل بشكل طبيعي.

وللحصول على تلك الفيتامينات يجب تناول أطعمة مثل الأسماك والجبن وصفار البيض والحبوب ومنتجات الصويا واللحوم، كما يمكن استخدام المكملات الطبية من تلك الفيتامينات ولكن بعد استشارة طبيب متخصص.

خل التفاح

يتميز خل التفاح بخصائصه المضادة للالتهابات، الأمر الذي يجعله فعال في علاج حرقة المعدة والارتجاع الحمضي، الذين يعدان من أبرز الأسباب الشائعة وراء ألم الصدر، أما عن طريقة استخدام فهي سهلة للغاية وتتم من خلال الآتي: 

المكونات المطلوبة:

  • كوب من الماء الفاتر
  • ملعقة كبيرة من خل التفاح

طريقة الاستخدام:

  • نضيف خل التفاح إلى الماء ونحركه جيدًا مع بعضه البعض، ثم نتناوله كل صباح وقبل الوجبات للاستفادة من القيمة الغذائية لهذا الشراب.

المشروبات الساخنة

يعد تناول المشروبات الساخنة سواء كان كوبًا من الماء الساخن أو كوبًا منعشًا من الشاي العشبي، أحد الوسائل التي من الممكن أن تساعد في تخفيف آلام الصدر التي تحدث بسبب الانتفاخ أو عسر الهضم، حيث تقلل تلك المشروبات من الانتفاخ وتساعد على الهضم وتعزز صحة القلب.

الكركم مع الحليب

يعد الكركم من المصادر الغنية بالكركمين، لذلك يتم استخدام هذا المركب على نطاق واسع لتقليل أكسدة الكوليسترول وتكوين الجلطة وتراكم لويحات الشرايين، تلك المشكلات التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمشاكل في القلب وألم في الصدر، كما يمتلك الكركمين أيضًا خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تقليل شدة آلام الصدر، أما عن طريقة تحضير هذا الشراب فهي تتمثل فيما يلي.

المكونات المطلوبة:

  • كوب حليب دافئ
  • سكر حسب الحاجة
  • ملعقة من الكركم

طريقة الاستخدام:

  1. نضيف السكر والكركم إلى الحليب ونحركهم إلى أن يتجانس هذا الشراب مع بعضه البعض.
  2. نتناول هذا الشراب يوميًا قبل الذهاب إلى النوم.

الريحان

يحتوي الريحان على مستويات عالية من فيتامين ك والمغنيسيوم، الذي يعزز تدفق الدم إلى القلب ويريح الأوعية الدموية، أما  فيتامين ك فيمنع تراكم الكوليسترول في جدران الأوعية الدموية، الأمر الذي يجعله فعال في علاج اضطرابات القلب وكذلك آلام الصدر، وطريقة الاستخدام سهلة للغاية وتتم من خلال ما يلي.

المكونات المطلوبة:

  • 10 أوراق من الريحان الطازج
  • ماء مغلي

طريقة الاستخدام:

  1. يمكننا تناول أوراق الريحان مباشرة عن طريق مضغها في الفم.
  2. يمكن وضع ورق الريحان في الماء المغلي ونضيف السكر إليها، ثم نتناولها بالهناء والشفاء.

بذور الحلبة

تتميز بذور الحلبة بخصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة تساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، هذا بالإضافة إلى دورها في القضاء على آلام الصدر، وذلك عن طريق تعزيز تدفق الدم إلى القلب وخفض مستويات الكوليسترول بالجسم، و لضمان الاستفادة من هذا المكون سوف نحتاج إلى المكونات التالية:

المكونات المطلوبة:

  • ملعقتان من بذور الحلبة
  • كوب من الماء المغلي
  • ملعقة كبيرة من العسل الأبيض

طريقة الاستخدام:

  1. ننقع بذور الحلبة في الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم نرفع الوعاء النار ونترك الحلبة حتى تغلي عدة مرات.
  2. بعد أن تغلي الحلبة عدة مرات، نرفعها من على النار ونضيفها من البذور، ثم نضيف إليها العسل ونحركه إلى أن يذوب ونتناوله بالهناء والشفاء.

اللوز

يعد اللوز أحد المصادر الغنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، تلك الأحماض التي تعزز بدورها صحة القلب، هذا بالإضافة كذلك إلى الدور التي تقوم به في تقليل مستويات الكوليسترول، الأمر الذي يجعلها فعالة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية إلى جانب آلام الصدر، ويتم استخدام اللوز من خلال الطريقة التالية.

المكونات المطلوبة:

  • ½ كوب من اللوز
  • كوب من الماء الدافئ

طريقة الاستخدام:

  1. نضع اللوز في الماء ونتركه عدة ساعات بحيث يسهل تقشيره، ثم نتناوله بعد ذلك.
  2. يمكن كذلك تطبيق زيت اللوز على الصدر والتدليك برفق وذلك للتخلص من ألم الصدر.

طرق علاجية أخرى للتخلص من حرقان الصدر

إلى جانب الطرق العلاجية الأخرى توجد الطرق التالية، التي أثبتت هي الأخرى فعاليتها في التخلص من الحرقان الصدري بسهولة وبفاعلية، وتتمثل تلك العلاجات فيما يلي:

  •  الكمادات الباردة: قد تسبب الأنشطة الشاقة مثل التمارين أو الصدمات الحادة ألمًا في الصدر، ويعد استخدام الكمادات الباردة أحد الطرق الفعالة في التخلص من التورم والألم الناتج عن هذا الأمر.
  • الاستلقاء: يعد الاستلقاء على الفور مع رفع الرأس فوق الجسم أحد الطرق التي تساعد على تخفيف آلام الصدر الناتجة عن الذبحة الصدرية حيث يتم القضاء على الجاذبية وزيادة تدفق الدم إلى القلب.
  • تناول الأطعمة القلوية: يمكن أن تساعد الأطعمة القلوية في التقليل من الالتهاب في الجسم، وبالتالي التقليل من الإصابة بالقرحة الهضمية وأمراض القلب والسرطان، ومن ضمن تلك الأطعمة القلوية الفواكه مثل التفاح والموز والتوت والتمر والبرتقال والأناناس هذا بالإضافة إلى الخضروات مثل البروكلي والملفوف والفطر والجزر والكرفس والفطر واليقطين والباذنجان.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لليوم الذي تحدثنا فيه عن علاج الحرقان الصدري في المنزل بخطوات ومكونات طبيعية تتوفر في كل منزل، نتمنى أن تجربوها في المنزل للاستفادة منها، وإلى اللقاء في المزيد من المواضيع الشيقة في المقالات القادمة.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى