الجوارب المطاطية.. وطرق علاج الدوالي

علاج الدوالي هو موضوع هام جدا ويتم السؤال عنه كثيرا حيث إن الدوالي حالة يعاني منها نسبة كبيرة من الناس وهي عبارة عن تمدد واتساع في أوردة الجسم ولكنها تكون أكثر شيوعا في الرجلين لأن المشي والوقوف الطويل يشكلان ضغطا كبيرا على أوردة الرجلين، وفي بعض الحالات تكون الدوالي مشكلة تجميلية فقط ولا تسبب أي ألم أو مضاعفات ولكن في حالات أخرى تسبب الدوالي ألما شديدا ومزعجا وعدم ارتياح وقد تؤدي إلى مشاكل وأمراض أكثر خطورة تتعلق بتدفق الدم في الجسم.

أسباب الدوالي

تعمل الأوردة على إعادة الدم من أنسجة الجسم إلى القلب ليتم ضخه بواسطة القلب إلى الأنسجة مرة أخرى وهكذا، فتكون الدوالي أكثر شيوعا في الرجلين لأن أوردة الرجلين تعمل ضد الجاذبية بالإضافة إلى أن الوقوف الطويل يشكل ضغطا على الأوردة، وأسباب وعوامل الخطر التي تؤدي إلى الدوالي كثيرة ومنها:

  • السن: حيث إنه كلما تقدم الإنسان في العمر تفقد الأوردة ليونتها مما يؤدي إلى تمددها كما تضعف الصمامات الموجودة في الأوردة مما يؤدي إلى تجمع الدم فيها وعدم عودته إلى القلب مسببا اتساع الأوردة وظهور الدوالي، وتكون الدوالي زرقاء اللون لأن الدم فيها يكون غير مؤكسد حيث لم يصل إلى الرئتين.
  • الحمل: حيث يشكل الحمل ضغطا كبيرا على أوردة الساقين كما قد تلعب التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل دورا في ذلك، ولكن الدوالي التي تظهر أثناء الحمل تكون بسيطة عادة وتختفي تلقائيا في غضون 3 أشهر من الولادة دون الحاجة إلى علاج الدوالي.
  • السمنة الزائدة تشكل أيضا ضغطا زائدا على الأوردة وبالتالي يزداد خطر الإصابة بالدوالي.
  • العامل الوراثي  قد يلعب دورا كذلك في الإصابة بالدوالي.
  • الوقوف لفترات طويلة حيث يؤدي ذلك إلى ضعف تدفق الدم من القدمين إلى القلب.

وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال بسبب الحمل والتغيرات الهرمونية التي تحدث خلاله وكذلك التغيرات الهرمونية التي تحدث في فترة ما قبل الحيض وفترة اليأس حيث تسبب هذه التغيرات ارتخاء في جدران الأوردة، كما أن تناول الهرمونات البديلة وحبوب منع الحمل يزيدان من خطر الإصابة كذلك.

أعراض الدوالي

في كثير من الحالات لا تسبب الدوالي أي ألم ولكن هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر ومنها:

  • ظهور أوردة ملتوية ومتورمة تشبه الحبال وتكون باللون الأزرق أو الأرجواني.
  • في حالة دوالي الساقين قد يحدث شعور بألم أو ثقل في الساقين وكذلك خفقان وتشنج العضلات وتورم في أسفل الساقين.
    يزداد الألم عند الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  • الشعور بحكة حول الأوردة.
  • قد تظهر تقرحات في الجلد بالقرب من الكاحل وقد تشير إلى مرض خطير في الأوعية الدموية.
  • وقد تؤدي الدوالي في حالات نادرة إلى مضاعفات خطيرة مثل القرحة وجلطات الدم ولذلك فإن علاج الدوالي في غاية الأهمية ولا يجب إهمالها.
  • ولتشخيص الدوالي يقوم الطبيب بفحص جسدي للكشف عن وجود أي تورم وقد يحتاج إلى إجراء فحص بالأشعة فوق الصوتية للتأكد من عمل صمامات الأوردة بشكل طبيعي.

علاج الدوالي

علاج الدوالي ليس بالأمر الصعب ولا يحتاج إلى فترة راحة طويلة أو الرقود في المستشفى، وهناك أكثر من طريقة لعلاج الدوالي.

استخدام الجوارب المطاطية يعتبر هو الخطوة الأولى قبل أي علاج آخر حيث يتم ارتداؤها طوال اليوم وتكون ملفوفة حول الساق وتشكل ضغطا عليها مما يساعد على تدفق الدم من الأوردة بصورة أفضل، وتتوافر هذه الجوارب في الصيدليات وتكون متفاوتة في الحجم ودرجة الضغط ولذلك يجب التأكد من أنها مناسبة قبل شرائها.

إذا لم تساعد الجوارب المطاطية في العلاج يلجأ الطبيب إلى علاجات أخرى مثل علاج الدوالي بالتصليب والجراحة بالليزر أو باستخدام القثطار catheter وكذلك إخفاء الأوردة وقطع الوريد.

وكما ذكرنا أن الدوالي التي تظهر خلال فترة الحمل لا تحتاج إلى علاج وتختفي بعد الولادة.

وللوقاية من الدوالي هناك بعض الوسائل التي تساعد على تحسين الدورة الدموية وشد العضلات مثل ممارسة الرياضة وخسارة الوزن الزائد واتباع نظام غذائي غني بالألياف وقليل الملح وكذلك تجنب الوقوف لفترات طويلة وتجنب ارتداء أحذية ذات كعب أو ملابس ضيقة.

مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي
DMCA.com Protection Status