علاج الشيب المبكر.. طرق سهلة وبسيطة للحفاظ على مظهر جذاب

علاج الشيب المبكر من المواضيع الشائكة والملفتة حيث إنه من الطبيعي أن تظهر علامات الشيب في أواخر الخمسينات ولكن في بعض الحالات قد يكون الشخص في مرحلة الشباب في العشرينات أو الثلاثينات من عمره وتظهر عليه علامات الشيب بتحول شعره إلى اللون الرمادي أو الأبيض، والمادة المسؤولة عن إعطاء الشعر لونه هي الميلانين فعندما يتوقف الجسم عن إنتاج هذه المادة يفقد الشعر لونه ويتحول للون الرمادي ثم الأبيض وهو الذي يحدث في هذه الحالة.

أسباب الشيب المبكر

هناك أسباب عديدة قد تؤدي إلى الشيب المبكر، وفي السطور التالية سنتحدث عن أهم هذه الأسباب:

  • العامل الوراثي من أهم أسباب الشيب المبكر حيث وُجد أنه إذا كان أحد الأبوين مصابا بهذه المشكلة فقد ينقلها إلى أبنائه، وهذه الحالة هي الأصعب في العلاج.
  • نقص فيتامين B12 حيث يعد هذا الفيتامين من أهم الفيتامينات المسؤولة عن الحفاظ على لون الشعر وحيويته، ولذلك نقصه يزيد من سرعة ظهور علامات الشيب المبكر.
  • ضعف جهاز المناعة والذي يؤدي إلى ضعف إنتاج مادة الميلانين المسؤولة عن صبغ الشعر وبالتالي تحول الشعر للون الأبيض.
  • مشاكل واضطرابات في الغدة الدرقية وكذلك المشاكل الصحية المزمنة حيث قد تؤدي إلى ضعف جهاز المناعة وبالتالي الشيب المبكر.
  • التوتر والضغط العصبي والمشاكل النفسية تؤدي إلى الشيب المبكر بسرعة كبيرة جدا في غضون أيام وربما ساعات حيث تسبب أكسدة الميلانين، كما تؤثر هذه المشاكل على صحة الجسم بشكل عام.
  • التلوث الغذائي والبيئي واستخدام الصبغات الكيميائية بكثرة.
  • فقر الدم قد يؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر والإصابة بالصلع وظهور علامات الشيب على الشعر والوجه.
  • وجود خلل في الهرمونات وكذلك الإصابة ببعض الأمراض المناعية التي تؤثر على الشعر مثل الثعلبة، ولعلاج الشيب المبكر يلزم علاج هذه المشاكل والأمراض.
  • بعض العادات غير الصحية مثل التدخين وسوء التغذية.

علاج الشيب المبكر

يعتمد علاج الشيب المبكر على معرفة السبب وعلاجه، فإذا كان السبب خللا في الهرمونات أو نشاط الغدة الدرقية يتم علاج هذا الخلل وتعديل مستوى الهرمونات المسؤولة عن ظهور الشعر الأبيض، وإذا كان السبب نقص فيتامين B12 أو بعض المعادن الهامة للشعر يتم تعويض هذا النقص بتناول جرعات كافية من الفيتامينات والمعادن في النظام الغذائي، وإذا كان السبب مشاكل نفسية أو الضغط والتوتر يُنصح بزيارة طبيب نفسي وممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل التي تقلل من القلق والتوتر، أما إذا كان الشيب المبكر مرتبطا بالعوامل الوراثية فإنه يصعب علاجه أو منعه أو حتى تأخير ظهوره ويعتمد الكثير على طريقة الإخفاء باستخدام صبغات الشعر.

اقرأ أيضاً

وهناك بعض الطرق والوصفات الطبيعية التي تساعد في إخفاء وعلاج الشيب المبكرة، وهي وصفات بسيطة ويمكن تحضيرها في المنزل بسهولة ومنها التالي:

  • عصير البصل: حيث ثبت أن البصل من الأطعمة الغنية بالأنزيمات المحفزة والمعادن والمواد الغذائية مثل الكبريت والبيوتين وهي ضرورية للحفاظ على الشعر صحيا وحيويا، ويتم عن طريق وضع عصير البصل على فروة الرأس وتركة لمدة 40 دقيقة ثم غسله جيدا، وقد يتم فرك فروة الرأس بشريحة من البصل وستحصل على نفس الاستفادة أيضا.
  • الحناء: وهي مادة طبيعية تستخدم في علاج الشيب المبكر وإعطاء الشعر صبغة جديدة، ويفضل دائما خلطها مع مكونات أخرى مثل عصير الليمون وزيت الخروع والخل، ثم وضعها على الشعر لمدة ساعتين قبل غسلة جيدا بالماء والشامبو، ويتم تكرار هذه العملية مرة كل أسبوع للوصول إلى درجة اللون المطلوبة والحفاظ عليها.

الوقاية من الشيب المبكر

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها من أجل الوقاية وعلاج الشيب المبكر ومنها:

  • تجنب العادات السيئة مثل التدخين وشرب المنبهات بكثرة كالشاي والقهوة.
  • الاهتمام بتغذية الشعر وتناول كميات كافية من الفيتامينات الضرورية للشعر مثل فيتامين B12 وفيتامين A.
  • عدم استخدام الصبغات الكيميائية بكثرة وكذلك تجنب استخدام الشامبو والمنظفات القوية الغير طبية.
  • الابتعاد عن الضغوط الحياتية التي تسبب التوتر والشد العصبي قدر الإمكان.
مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status