كيف يمكن علاج الصرع باستخدام المكملات العشبية؟

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي (اضطراب عصبي)، حيث يصبح نشاط الخلايا العصبية في الدماغ معطلا، ما يتسبب في الإصابة بنوبات أو فترات من السلوكيات والأحاسيس غير العادية وأحيانا فقدان الوعي.

يظهر مرض الصرع بشكل عام، في مرحلة الطفولة أو لدى البالغين فوق سن 65 سنة، ومع هذا قد يظهر في أية مرحلة عمرية، ويجنب علاج الصرع الصحيح والمناسب المريض النوبات الصرعية، أو يقلل على الأقل من وتيرة حدوثها ودرجة حدتها، بل إن الكثير من المصابين بالصرع يتعافون منه في مرحلة البلوغ.

هناك عدة طرق مرتبطة بالحمية الغذائية ونمط الحياة تساعد على تخفيف أعراض الصرع بشكل طبيعي، منها استخدام المكملات العشبية، لكن يجب أن تستشير طبيبك دائما وأن تبحث عن علاج مضاد للصرع كرد فعل أولي على الحالة.

استشر طبيبك قبل تجربة أي خيارات عشبية

علاج الصرع باستخدام المكملات العشبية

يجب أن تستشير طبيبك دائما قبل إضافة علاج عشبي إلى نظامك العلاج؛ سواء كان استهلاكك للأعشاب كشاي أو كمكمل غذائي، سيتمكن الطبيب من التحقق مما إذا كان العشب قد يتفاعل مع أي علاج آخر تأخذه، كما أنه سيعلمك بأي عوارض جانبية ممكنة من العشب.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد